ما هي المهارات الضرورية للمستقبل، تعتبر المهارات من الأشياء الضرورية في الوقت الحالي وخاصة مع التطور التكنلوجي الكبير الذي ساد في العالم، والمهارات تختلف من فرد الى آخر، والمهارات قد تكون مكتسبة وقد تكون فطرية، والكثير من الأفراد يقوم بتنمية المهارات من خلال الالتحاق بالدورات أو من خلال القراءة، وعندما يكون الشخص متمكن من بعض المهارات الضرورية كالتواصل الاجتماعي والقيادة تمكنه من الحصول على الوظيفة بسهولة ويسر ومن خلال مقالنا سنتعرف على أهم المهارات.

المهارات الناعمة والصلبة

هناك الكثير من المصطلحات التي تنتشر في الوقت الحالي ويجب على كافة الخريجين بالتعرف عليها من أجل تأهليه الى سوق العمل، فالمهارات الناعمة هي المهارات الشخصية، والمهارات الصلبة هي المهارات الفنية والتقنية وسنقوم بتوضيح أهم الفروقات بين المهارات الناعمة والصلبة.

  • المهارات الناعمة من خلالها يتم تحديد العلاقة بين الأشخاص والمسؤول عنها الشق الأيمن من الدماغ وتعبر عن شخصية الفرد ويصعب ملاحظتها ومراقبتها نظريا ولا يمكن قياسها لأنها مرتبطة بشخصية الفرد ومن الأمثلة عليها التواصل، القيادة، حل المشكلات وغيرها.
  • المهارات الصلبة عبارة عن المهارات الفنية والتقنية المتوفرة في الشخص والمسؤول عنها الشق الأيسر من الدماغ ويمكن قياسها وملاحظتها وتكون مكتسبة ومن الأمثلة عليها استخدام الحاسب الآلي، البرمجة، البحث وغيرها.

حل المشكلات هو مهارة أساسية للمستقبل

تُكتسب هذه المهارة من خلال الخبرة والعمل المتسق، وتمكنك من معرفة ما يجب القيام به في أصعب الظروف. تتطلب هذه المهارة: التفكير المنطقي والتحليلي والنقدي بالإضافة إلى المبادرة والمثابرة. يوفر لك المزايا التالية: الاستقلالية في اتخاذ القرارات، والثقة بالنفس، وحل الأخطاء بسلاسة، بالإضافة إلى مواجهة تحديات الحياة بقوة وثبات. خطوات حل المشكلات هي كما يلي:

  • حلل المشكلة إلى أقسام بسيطة لتسهيل معالجتها.
  • تحديد المعرفة والمجهول في المشكلة.
  • اطرح أسئلة حول كل شخص مجهول.
  • ادرس مكونات كل حل.
  • التدريب المستمر لحل المشاكل المختلفة.

الابتكار والإبداع مهارات أساسية للمستقبل

يقصد به تقديم المنتجات أو الخدمات أو الأفكار بطرق مميزة وتفكير خارج الصندوق، لضمان التميز عن الآخرين. تتطلب هذه المهارة: حرية الفكر والعزم والعمل المشترك بروح التعاون. تستفيد هذه المهارة من امتلاك ما يلي: الرغبة المستمرة في المعرفة، والقدرة على التواصل والتعبير عن الأفكار الشخصية، بالإضافة إلى ميزة الاستماع إلى أفكار الآخرين ومناقشتها والتجديد المستمر والتفكير الحر. تكتسب مهارة الإبداع والابتكار من خلال:

  • استخدام التكنولوجيا في الإبداع.
  • تفكيك المشاكل وإيجاد طرق جديدة للتفكير.
  • التحريض الدائم للعقل، وانشغاله الدائم بقضايا الإبداع والابتكار.

التفكير النقدي هو مهارة أساسية للمستقبل

يعني تدقيق الأحداث وتحليلها لاستخراج النتائج بطريقة علمية ومنطقية. دون أن تتأثر بمشاعر أو رغبات أو آراء الآخرين. وتحتاج إلى تعزيز هذه المهارة: الفضول، والتفكير المنطقي، وربط الأحداث لاستخلاص النتائج، بالإضافة إلى إيجاد معلومات مفيدة. توفر هذه المهارة لصاحبها مجموعة من المزايا، وهي: العقل المنفتح في البحث عن الحقيقة، والمنهج العلمي في اتخاذ القرارات، والتفكير العلمي القائم على التحليل والأدلة. يتم اكتساب التفكير النقدي من خلال:

  • تجري المناقشة في جو عمل مناسب.
  • الدافع للتفكير بطرق جديدة.
  • شجع التفكير المنطقي.
  • تنظيم الأفكار وعلاقاتهم.

الذكاء العاطفي هو مهارة ضرورية للمستقبل

إنه يعني أن تكون قادرًا على التحكم في عواطفه، وكذلك التحكم في مشاعر الآخرين. مما يساعد على استقرار الحالة النفسية وعدم التأثير على إنتاجية العمل. تحتاج إلى تمكين هذه المهارة: الإدراك والتنظيم الذاتي وتنمية المهارات الاجتماعية. تقدم لصاحبها المزايا التالية: التغلب بشكل فعال على الضغط النفسي، وبالتالي زيادة الإنتاجية سواء على مستوى الدراسة أو العمل، وفهم الذات والتكيف مع التغييرات، وتجاوز العقبات، وتحقيق التوازن بين الرغبات والأهداف والواجبات. يتم اكتساب هذه المهارة من خلال:

  • الانفتاح على آراء واحتياجات الآخرين.
  • معرفة نقاط الضعف والتغلب عليها وتحويلها إلى نقاط قوة.
  • راقب السلوك الشخصي وتقبل النقد وغيّر الأخطاء.
  • تحكم في المصاعب ولا تدع عواطفك تتحكم فيك.

التواصل هو مهارة أساسية للمستقبل

هي القدرة على التعبير عن احتياجات الفرد أو المجموعة، وبالتالي نقل الأفكار والمعلومات والمهارات بين الأفراد بسهولة. وهذه المهارة تحتاج إلى: الاستماع، واللطف في التعامل، وعقل متفتح يحترم الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، توفر هذه المهارة المزايا التالية: تمكين العمل الجماعي، والتعاون، والثقة بالنفس، وفهم آراء الآخرين، والاستفادة من الخبرات المتبادلة من خلال العمل المشترك، وتحسين التركيز والذاكرة ولغة الحوار. يتم اكتساب هذه المهارة من خلال:

  • لتعلم تقنيات ومفردات الحوار الجديدة.
  • مناقشة مستمرة حول مشكلة للوصول إلى أكثر من حل.
  • النقد البناء للذات وللآخرين وتقييم الأداء.
  • تعلم مهارات لغة الجسد.

التعاون والعمل الجماعي من المهارات الأساسية للمستقبل

هو العمل المشترك ضمن فريق لحل مشكلة واحدة بأفكار مختلفة، من خلال المناقشة والحوار واكتساب روح العمل الجماعي. تحتاج هذه المهارة إلى: الانفتاح، وقبول آراء الآخرين، والتفاوض، وطرح الأفكار، واتخاذ القرارات المشتركة. تستفيد هذه المهارة مما يلي: الحصول على نتائج أكثر فاعلية نتيجة تنوع الأفكار والخبرات، ورفع مستوى العمل الجماعي وأداء المهام، بالإضافة إلى خلق المزيد من الأفكار الإبداعية من خلال العمل. يتم اكتساب هذه المهارة من خلال:

  • العمل في فريق لحل المشاكل.
  • تبادل المعلومات والخبرات بين أعضاء الفريق للوصول إلى نتائج أفضل.
  • تدرب على المشاركة وقبول أفكار الآخرين.

المهارات التكنولوجية ضرورية للمستقبل

إنها مجالات التكنولوجيا والعالم الافتراضي، والتي دخلت جميع مجالات الحياة من الدراسة إلى العمل. تتطلب هذه المهارة: برامج التشفير ومحرري الصور وأنظمة إدارة المعلومات. إنه يوفر: العمل بأمان على الإنترنت، والحرفية في البحث عن المعلومات، والنجاح في معظم الأعمال حيث يدخل الإنترنت في أصغر تفاصيل الحياة. يتم اكتساب هذه المهارات من خلال:

  • التركيز على المحتوى العلمي لتنمية الإبداع والتفكير.
  • متابعة الدورات في مجالات إدارة الشبكات والمعلومات والأنظمة.
  • ربط المهارات الفنية بمجالات العمل.

طرق تطوير المهارات المطلوبة في المستقبل

  • منصة الكترونية موحدة لمهارات المستقبل.
  • ابتكار المفاهيم والمواد التعليمية للمهارات التكنولوجية في المدارس والجامعات.
  • إدخال التعليم متعدد التخصصات في المدارس والجامعات.
  • إنشاء مراكز لبحوث مهارات المستقبل.
  • تأمين التدريب على المهارات المستقبلية لجميع الموظفين.
  • إيجاد الحوافز المالية لتنمية المهارات المستقبلية للشركات والعاملين لحسابهم الخاص.

وأخيرا نكون قد تعرفنا على أهم المهارات التي يجب توفرها للحصول على الوظيفة بسهولة ويسر، وتعرفنا على أهم الفروقات بين المهارات الصلبة والناعمة في سوق العمل، وكيف يمكن تطوير المهارات.