أنواع خلايا النحل في العالم، يتساءل الكثير من الأشخاص حول موضوعات هامة ويقوم بالبحث عنها عبر مواقع الشبكة العنكبوتية ومن أهم تلك الموضوعات التي يتم تداولها بشكل كبير أنواع خلايا النحل وما فوائد العسل التي تنتجه النحل ويسعدنا من خلال مقالنا أن نقوم بتقديم المعلومات الكافية، وخلايا النحل هو عبارة عن مكان خشبي تعيش فيه النحل من أجل إنتاج عسل النحل والتكاثر ويقوم النحل أيضا بتربية صغاره داخل الخلية وتسمى أيضا خلية النحل بالقفير.

مقدمة في خلية النحل

تمثل الكهوف والتجاويف الصخرية والأشجار الموطن الطبيعي للنحل، والذي يختلف عما صنعه الإنسان. يعتبر المسكن الذي يصنعه النحال خلية نحل اصطناعية، ومعظمها مصنوع من الخشب. يتكون الداخل من أقراص عسل سداسية مرتبة بطريقة منظمة. التي يسكنها كل من الملكة والنحل العامل والذكور بالإضافة إلى اليرقات.

أهم شيء يجب معرفته عن خلية النحل

  • يقوم النحل العامل بكل العمل داخل وخارج الخلية.
  • وظيفة الذكور التزاوج مع الملكة.
  • الفيرومات هي مواد كيميائية لها رائحة مميزة، والتي يفرزها النحل للتواصل مع بعضها البعض داخل وخارج الخلية.
  • يتراوح عدد النحل في الخلية بين 50 و 80 ألف نحلة.
  • يُقدر أن خلية نحل واحدة تنتج 45 جرامًا من العسل الإضافي.

ما هي أهم منتجات خلية النحل؟

تظهر العديد من الدراسات أن منتجات خلايا النحل لها الكثير من الفوائد. بالإضافة إلى إنتاج العسل، لنتعرف على أبرز إنتاجات خلية النحل، ومنها ما يلي:

ملكة الغذاء

قد لا يعرف معظمنا أن ملكة النحل لها طعامها الخاص، وهو مادة هلامية حليبية. يفرزه النحل العامل لاستخدامه كغذاء للملكة وصغارها. ويمكننا الحصول على هذا الطعام الملكي، والاستفادة من قدرته العلاجية. لما له من دور في علاج القرحة وبعض أمراض القلب، فهو يساعد أيضًا على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، ويمد الجسم بالطاقة، وله دور في التخلص من السمنة.

شمع العسل

على الرغم من اللجوء الدائم إلى تصفية العسل من الشمع ومخلفاته، إلا أن فوائد هذه المادة لا حصر لها. وهي مادة يفرزها النحل العامل من خلال الغدد الموجودة في الجزء السفلي من البطن. وله دور منكه ومُحلى للعديد من الأطعمة، ويمكن استخدامه كوقاية لحالات البرد.

سم النحل

النحلة، مثل أي حشرة، تدافع عن نفسها وعن العسل الذي تنتجه. وذلك من خلال آلية اللدغة التي يتم من خلالها إفراز سم النحل وهو سائل شفاف ذو طعم مر ورائحة عطرية. يتكون من عدد من البروتينات والإنزيمات والزيوت الأساسية والأحماض الأمينية المختلفة. له دور علاجي حيث يمكن استخراجه من النحل عن طريق صعق النحل بالكهرباء. يمكن استخدامه لعلاج التهاب المفاصل.

حضنة النحل

وهي اليرقات التي تفقس من بيض الملكة، حيث تصنف إلى يرقات إناث وذكور. ومن الجدير بالذكر أن هذه اليرقات قد استخدمت كغذاء للعديد من المناطق في آسيا.

فوائد عسل النحل

يعتبر عسل النحل من أهم المواد الغذائية التي تتواجد في غالبية البيوت ويعرف بأنها علاج لكل داء والعسل يكون عبارة عن سائل غليظ القوام وحلو الطعم، وتختلف أسعار النحل من مكان الى أخر ويكون سعره حسب الجودة، والعسل يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والأحماض الأمنية وغيرها، وتركيبة العسل تختلف حسب نوع النباتات الموجودة في المرعى ومن فوائد عسل النحل.

  • يستخدم في علاج الحروق والجروح.
  • يقلل من حدة الإصابة بالإسهال.
  • يساعد في معالجة نزلات البرد والرشح.
  • يرفع من مناعة الجسم ويمد الجسم بالطاقة الكافية.
  • يستخدم في صناعة بعض مستحضرات التجميل والبشرة.
  • يساعد في محاربة الأرق.

أفضل أنواع خلايا النحل

هناك العديد من أنواع خلايا النحل المستخدمة في مناطق مختلفة من العالم، ومن بين هذه الخلايا نذكر ما يلي:

خلية لانجستروث

أحد أكثر أنواع الخلايا شيوعًا في العالم. يعتبر الأفضل من قبل العديد من مربي النحل. اخترعها العالم الأمريكي لانجستروث في منتصف القرن التاسع عشر. من خلال مراقبة سلوك النحل، استنتج لانجستروث المسافة المناسبة التي يجب أن تكون بين الأقراص لإعطاء النحل حرية الحركة، والتي تتراوح من 6 مم إلى 9 مم.

تتكون خلية Langstroth من حامل خلية على شكل كرسي مع لوح خشبي مائل إلى أسفل يسمى flyboard. بالإضافة إلى ذلك، يوجد في الجزء السفلي قاعدة الخلية المصنوعة من الخشب بحافتين. لرفع الحضنة، يتم تزويد الخلية بصندوق يسمى صندوق التكاثر. يوجد في الأعلى صندوق عسل لتخزين العسل، ويجب أن يكون الغطاء الخارجي من المعدن لحماية الخلية من أي عامل خارجي.

ومن عيوبه أنه يتطلب من النحال أن يحمل الكثير من الإطارات الخشبية الثقيلة، وتسمى هذه الإطارات إطارات لانجستروث، حيث تظل معلقة داخل الخلايا من خلال ملحقات خشبية موجودة في الحافة العلوية للإطار. لاحظ أن المسافة بين كل إطار يجب أن تظل 4 سم.

الخلية الشريطية العلوية

هذه الخلية هي واحدة من أقدم الخلايا المصممة في العالم. ليس بها إطارات، لكن تصميمها يتميز بقضبان خشبية قابلة للإزالة في أعلى الموضع. لذلك يصنع النحل أمشاط عسل من أعلى تلك القضبان.

ميزة هذه الخلية هي أن مربي النحل يوفر رفع الأشياء الثقيلة. إلا أن من عيوبه أن العسل لا يمكن إزالته من مشطه الطبيعي بطريقة الطرد المركزي، حيث يضطر النحال إلى إزالة المشط أيضًا، مما أجبر النحل على عمل مشط جديد كل عام.

خلية واري هيف

أنشأها إميل وير في منتصف القرن العشرين. يعتمد مبدأ خلية وير على أجسام خشبية صغيرة الحجم وعلى أحزمة ذات مواضع عالية. لا يحتوي هذا النوع من الخلايا على إطارات، مما يعطي الخلية شكلًا طبيعيًا.

تحتوي هذه الخلية على سقف منحني يساعد على امتصاص الرطوبة من الخلية. لكن هذه الخلية لا تحظى بشعبية كبيرة، وتحظى بشعبية كبيرة بين مربي النحل المبتدئين والهواة. لكن عيبه يكمن في عدم القدرة على إزالة القضبان العلوية.

الأساسيات التي يجب مراعاتها عند حصاد العسل

  • يجب أن يتم إضافة العسل من الخلية فقط. بحيث يترك النحل كمية من العسل ليأكلها في الأيام الباردة.
  • لا تخاطر واختر الأقراص المليئة بالحضنة لأنها سريعة التلف.
  • يجب أن تكون الأقراص العبقرية ذات الست عيون مختومة بالكامل بالشمع. معتبرا أن العسل الموجود في هذه الأقراص لا يتعرض للتلف ؛ لأن نسبة الماء فيه قليلة، مما يجعله أكثر تركيزًا.

وفي ختام مقالنا نكون قد تعرفنا على أنواع خلايا النحل وتعرفنا على مفهوم الخلية بشكل عام وبالتالي اختيار خلايا النحل المناسبة التي تحقق أرباح المشروع وتعرفنا على أهم منتجات خلايا النحل وفوائد العسل التي تنتجه.