من هو اول مفتي في سلطنة عمان، وهو من ضمنِ الشخصيات التي قد برزت بشكل كبير جداً في دولةِ عمان، حيثُ أن المفتي هو أحد رجال الدين الإسلامي، والذي يمتلك من الدينِ والعلمِ ما لا يمتلكه أحد من الأفرادِ الآخرين، حيثُ أن هذا الشخص قد احتل على المكانةِ المرموقةِ في البلاد، والذي دائماً مايقدم المعلومات الهامة التي تخص أحكام الشرع الإسلامي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على من هو اول مفتي في سلطنة عمان.

إبراهيم بن سعيد العبري السيرة الذاتية

إن إبراهيم بن سعيد العبري هو من مواليد ولاية الحمراء، وهي التي تقع في المنطقةِ الداخليةِ في دولةِ عمان، والذي قد تولى القضاء في الرستاق في عمر العشرين، وقد شغل العديد من المناصبِ الهامةِ في البلاد، ومنها هو القاضي على الصحارِ بتعيين من السلطانِ سعيد بن تيمور، وقد تولى منصب القاضي في مسقطِ إلى أن تولى السلطان قابوس بن سعيد مقاليد الحكم، ففي ذلك الوقت قد تم تعيينه مفتي لسلطنة عمان، وقد استمر في ذلك المنصب إلى أن توفي في العام 1975م.

اول مفتي في سلطنة عمان

المفتي الأول لسلطنة عمان هو إبراهيم بن سعيد العبري، الذي نشأ في دولة صغيرة تسمى الحمراء في دولة عمان، ولد في 12 كانون الأول (ديسمبر) 1896 م، أكبر العرب الأصل، من قبيلة العبرانيين، وشيخ القبيلة وجدها الأكبر والمسؤول عبرا بن زهران بن كعب الأزدي، الذي كان أيضًا من قبيلة العبرانيين. الأسباب الرئيسية لنشر تعاليم الدين بين عامة الناس. أهل القبيلة وكان نموذجا يحتذى به والذي كان يحاول اتباع جميع تعاليمه في شيخوخته، ولكن بطريقة أخرى، كتب شيخ القبيلة كتابًا قبل وفاته بعنوان “بصيرة من أثمن ما في تاريخ العبرانيين”. كما جمع كل ما تعلمه منذ الصغر عن أصول الدين والشريعة الإسلامية والعلم الذي من شأنه أن ينفعه في الآخرة، وحبه الكبير لتعاليم الشريعة، و تولى الشيخ إبراهيم منصب قاضٍ في العديد من محافظات عمان، لكنه أعلن في عشرين عامًا من شبابه أنه سيشغل قريبًا منصبًا كبيرًا، وكان ذلك أول منصب مهم يتقلده في حياته.

من هو ابراهيم بن العبري

والشيخ الفاضل والعلماء هو أول مفتي تولى هذا المنصب العظيم الذي شغله عتق بالمسؤولية والالتزام بتعاليم أصول الشريعة والدين الإسلامي، كما أدرج في منطقة الرستاق شابا في عشرين عاما. إلى منطقة نزوى ومنها إلى منطقة تسمى العشار، وقد صدر هذا التعيين من قبل السلطان سعيد بن تيمور في تلك الفترة، كما استقال من تلك المهنة، وهم قضاة لعدة سنوات من العمل المتواصل فيه، فعينه الإمام محمد بن عبد الله والي عبري، وتولى من جديد منصب القاضي على مساحة الموقع في حال وفاة القاضي المسؤول السابق الإمام محمد بن عبد الله رحمه الله. دفنه في خزائن رحمته.

مؤلفات اول مفتي في سلطنة عمان

آخر منصب لشيخ إفتا في سلطنة عمان هو إبراهيم بن سعيد العبري الذي عين له قبل وفاته، وتولى المهنة لمدة عام كامل، وصدر ذلك القرار من السلطان قابوس بن سعيد، وافته المنية عام 1975 م في الرابع عشر من الشهر الجاري للشيخ الجليل إبراهيم بن سعيد الذي ألف العديد من الكتب منها أصول الفقه والدين والعلوم، ومن أهم وأشهر الأعمال التي لا يزال كتاب “بصيرة على”، والأكثر قيمة في تاريخ العبرانيين “تتم دراسته حتى يومنا هذا. وسلمه الله.

وبرزت في دولةِ عُمان الكثير من الشخصياتِ التي قد اختلفت في المناصبِ التي قد تولتها، ومن تلكِ الشخصيات هو مفتي عمان، وفي المقال تعرفنا أكثر عن من هو اول مفتي في سلطنة عمان، وأهم المعلومات عن هذه الشخصية البارزة.