ما سبب وفاة ملك الدحه محمد أبو بانى، تعتبر وفاة ملك الدحه محمد أبو باني من أكثر الأحداث غموضا في المملكة العربية السعودية. حيث أن وفاته جاءت بعد حبسه في سجن سكاكا في المملكة العربية السعودية. كما أنه من أهم الفنانين في المملكة العربية السعودية. الذين اشتهروا بالفن الشعبي في المملكة العربية السعودية. 

حيث أن له العديد من الأغاني التي تتميز بأنها من أغاني التراث السعودي. كما أن له الملايين من المتابعين من عشاق هذا النوع من أنواع الفن. والذين يرغبون في معرفة ما سبب وفاة ملك الدحه محمد أبو بانى. والذي لم يتضح بشكل كامل ما بين تضارب الأنباء حول كون الوفاة طبيعية أو بسبب سجانه، أو انتحاره، وسوف نوضح هنا ما تم التوصل إليه حول ما سبب وفاة ملك الدحه محمد أبو بانى.

ما سبب وفاة ملك الدحه محمد أبو بانى

توفي يوم الإثنين السادس عشر من شهر يوليو للعام 2019م. ملك الدحه محمد أبو باني. وقد تناقلت الوسائل الإعلامية المختلفة خبر وفاة الفنان السعودي المخضرم. وهو من أهم الشخصيات التي تحيي فن الدحه، ولذلك يطلق عليه اسم ملك الدحه.

كما أن هناك العديد من الوسائل التي أكدت أنه توفي في السجن الذي كان نزيل فيه في المملكة العربية السعودية. وقد ذكر أن سبب انتحاره هو نشوب خلاف بينه وبين السجان الذي يحرس القسم الذي كان موجود فيه. وبعدها وجدته طواقم الشرطة ميت.

من هو ملك الدحه محمد أبو باني

محمد أبو باني شخصية سعودية مشهورة، وهو ممن اشتهروا بفن الدحه، حتى سمي بملك الدحه. كما أن الدحه عبارة عن فن غنائي من الموروث الشعبي لقبائل شمال شبه الجزيرة العربية. كما أنه كان يمارس في قديم الزمان لإثارة الحماسة بين أفراد القبيلة قبل الحروب.

ويعتبر محمد أبو باني من الشخصيات التي اشتهرت به في المملكة العربية السعودية خاصة في المناسبات والاحتفالات.

أنباء عن انتحار محمد باني ملك الدحة

تداول الكثير من الناس عبر تغريداتهم على المواقع المختلفة للتواصل الاجتماعي تأكيدا على أن هذا الفنان فارق الحياة منتحرا. حيث أنه تم اعتقاله بسبب اعتراضه موكب أمير الجوف حسب قولهم،  ومن التغريدات في هذا الأمر:

“انتحار محمد باني الرويلي (ملك الدحه) في السجن بعد أن تم اعتقاله بسبب اعتراضه موكب أمير #الجوف للمطالبة بحق أحد زملائه المعتقلين.

وهناك مصادر تؤكد أنه لم ينتحر وإنما توفّي بسبب التعذيب..”

أراد الكثير من محبي ملك الدحه حول ما سبب وفاة ملك الدحه محمد أبو بانى. والذي تم حبسه في سجن سكاكا بسبب اعتراضه موكب أمير الجوف. وقد تضاربت الأنباء ولكن لم يتم تأكيد سبب الوفاة، وما تم نفيه أنه لم يمت بسبب التعذيب، ولكنه لم يتم تأكيد سبب موته.