مقال عن اهمية الاعلام المكتوب معتمدا على الحجج، حتى يومنا هذا، لا تزال الصحف المطبوعة والإعلام المكتوب بكافة أشكاله تتمتع بتغلغل قوي بين السكان وما زالت أداة أساسية للحيوية الديمقراطية والاقتصادية في أي بلد، حيث يتابع الأشخاص من مختلف الأعمار وسائل الإعلام المكتوبة حول العالم إلى وقتنا هذا كما تشير إليه معظم الإحصائيات، إلا أن تآكل المعروض من وسائل الإعلام المكتوبة له تأثيرات مباشر على إمكانية الوصول إلى المعلومات الجيدة والصحيحة، وذلك لأن منصات التواصل الاجتماعي مثل جوجل وفيس بوك لا يوظفون صحفيين لكتابة الأخبار، إلا أنهم راضون عن تجميع المواد التي ينتجها الآخرون دون تحري مصداقيتها وفق قوانين العمل الصحفي، بالإضافة إلى ذلك فهم يساعدون في نشر الأخبار المزيفة وترشدنا الخوارزميات الخاصة بهم كمستخدمين إلى المنشورات التي تدعم أفكارنا وإتجاهاتنا الخاصة، وهنا سوف نقدم  مقال عن اهمية الاعلام المكتوب معتمدا على الحجج.

أهمية الإعلام المكتوب معتمدا على الحجج 4 متوسط

النظام السياسي الديمقراطي لا يمكن أن يعمل بدون مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الحرة والمستقلة والتي تأتي على شكل إعلام مكوب، وبالتالي فإن حرية الصحافة ودورها كوصي على الإعلام، هي إحدى ركائز المجتمعات المعاصرة التي تتيح للمواطنين أن يكونوا على اطلاع جيد على الأخبار من حولهم، فعندما تكون وسائل الإعلام والصحافة في أفضل حالاتها، فإن إحدى وظائفهم هي التأكد من شفافية الحكومات والشركات والأفراد، ونشر الحقائق كما هي دون تزييف أو محاباة للرأي العام السائد الذي سوف يؤثر في مصداقيتها.

تعبير عن اهمية الإعلام المكتوب للسنة الرابعة متوسط

لكي تكون وسائل الإعلام والصحافة في أفضل حالاتها، قد يكمن الحل في المساعدة الحكومية للإعلام المكتوب، لكن هذا لا يجب أن يكون غير مشروط لأنه قبل كل شيء هو عبارة عن تعبير حر عن الرأي وغير مسيس كما هو من المفترض أن يكون، إذ أن الحكومات يجب أن تدعم الإعلام المكتوب في إتجاه حرية الرأي ونبذ أي تسييس للآراء المكتوبة فيه بغض النظر عن منافاتها للرأي العام السائد في تلك المجتمعات، إلا أنها يجب أن تكون واقعية ومناصرة للحق أياً كان موقعه، فإن كانت وسائل الإعلام المكتوب حرة وذات مصداقية فلابد لنا وأن نرى شعوباً يسود فيها الأمن والإستقرار والتطور.

نختم سطورنا هذه حول مقال عن اهمية الاعلام المكتوب معتمدا على الحجج بالقول بأن الإعلام المكتوب ذو أثر متغلغل في المجتمعات، فهو عبارة عن قيادة فكرية لكافة الأشخاص المهتمين بقراءتها، إذ أن لها تأثير مباشر على العقول، فهي إما أن تقود العقول البشرية في الإتجاه الإيجابي الصحيح الذي سيؤدي إلى نهضة تلك الأمم، أو أنها سوف تنحرف بهم عن الفكر اللسيم وتأخذهم إلى غياهب الضياع والتشتت وفساد الأمم، وتأسيس الفكر المنحرف الجائر لديهم.