من هو رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي هو لاعب تنس سابق، وهو أيضًا وزير بلا حقيبة في الحكومة القطرية، حيث أنه في العام 201 ، صنف رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي في المركز السابع في ترتيب الشخصيات الأكثر تأثيراً في كرة القدم العالمية، وفقًا لتصنيف (France Football) وذلك في شهر مايو 2020، فهو الشخصية العربية الأكثر تأثيرًا في عالم الرياضة، وهنا سوف نتعرف على من هو رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي.

رئيس نادي باريس سان جيرمان 

ناصر الخليفي هو من مواليد 12 نوفمبر 1973 في الدوحة عاصمة دولة قطر، وهو رجل أعمال وسياسي ورياضي قطري معروف على مستوى دولي، وهو رئيس مجلس الإدارة في مجموعة قنوات بي إن ميديا القطرية، كما انه يعتلي منصب رئيس مجلس إدارة شركة قطر للاستثمار الرياضي، بالإضافة إلى كونه رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لنادي باريس سان جيرمان حالياً، وهو أيضًا عضو في اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2022، وعضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم كممثل لاتحاد الأندية الأوروبية.

ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي

كان بيير إتيان جويوت هو أول رئيس لفريق باريس سان جيرمان، حيث أصبح رجل الأعمال القطري المليونير ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي، والذي يترأس حاليًا نادي باريس سان جيرمان، وهو أول رئيس عربي يترأس نادي باريس سان جيرمان، وذلك منذ العام 2011 ميلادي، وهو أنجح رئيس لفريق باريس سان جيرمان حتى اللحظة، وذلك قبل ميشيل دينيسوت الذي حقق للفريق ثمانية ألقاب بين عامي 1991 و 1998، مع 25 لقبًا منذ ذلك الحين، وتحت قيادة الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الحالي، فاز نادي العاصمة بسبعة ألقاب في الدوري الفرنسي، وخمسة ألقاب لكأس فرنسا، وستة في كأس الدوري، وسبعة ألقاب للأبطال.

سيحل رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي محل أندريا أنييلي على رأس الاتحاد الأوروبي للأندية (ECA)، حسبما توارد من أنباء إلى المحطات الرياضية العالمية، وكان الإيطالي أندريا أنييلي قد استقال عند إطلاق مشروع الدوري الممتاز، حيث عين رئيس باريس سان جرمان ناصر الخليفي رئيسا لاتحاد الأندية الأوروبية بديلاً عنه، ليحل مكان الشاغر أندريا أنيلي، أحد أقوى رجال مشروع الدوري الممتاز، ورد رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي في بيان صحفي له: “لم تكن قيادة ونزاهة ووحدة منظمتنا أكثر طلبًا مما كانت عليه في هذه اللحظة المحورية لكرة القدم الأوروبية”، مشيرًا إلى رغبته في تعزيز دور  الرياضة ودفعها في الإتجاه المطلوب نحو النجاح.