الخلية المخصبة تعريفها وكيف تتشكل

الخلية المخصبة تعريفها وكيف تتشكل، الله تعالى خلق جميع الكائنات الحية وهيا لها سبل العيش والبقاء والنمو فجعلها قادرة على التكاثروانتاج افرادا جديدة للحفاظ على النسل والنوع الحيوي، فالخلية هي اصغر وحدة بنائية في جسم الكائن الحي، حيث انها تنقسم وتتكاثر لتنتج الانسجة فالاعضاء فالاجهزة فالجسم ككل، وتختلف طرق تكاثر الكائنات الحية عن بعضها البعض فمنها من يتكاثر جنسيا باتحاد الخليتين الانثوية والذكرية، ومنها ما يتكاثر لاجنسيا بالانقسام الثنائي او التبرعم او الابواغ.

الاخصاب

عملية الاخصاب هي كجموعة العمليات المتتالية والتي تؤدي الى اقتران العروسين او الخلية الذكرية والخلية الانثوية، وعند الحيوانات تكون هذه العملية بتلاحم النطفة مع البويضة والتي تؤدي الى تشكل الجنين وممكن ان تحصل هذه العملية داخل جسم الانثى او خارجه فيما يسمى بالتخصيب الخارجي، وهذه العملية ضرورية لانتاج الاجنة والافراد الجدد فتستمر الحياة وتحافظ الحيوانات بذلك على بقاءها، فهذه حكمة من عند الله تعالى، فالله تعالى خلق جميع الكائنات الحية وجعلها تتميز في طرق عيشها وتتنوع كي يستمر التنوع الحيوي حيث ان الكائنات تعيش بشكل متكامل مع باقي الكائنات في البيئة والتي تربطهم علاقة قوية من حيث التنافس والتكاثر والتزاوج.

تعريف البويضة الملقحة

أو، كما يطلق على البيضة الملقحة أيضًا، هي البويضة المخصبة التي تنتج عن اتحاد الأمشاج الأنثوية أو الخلايا الجنسية الأنثوية أو البويضة مع الخلايا الجنسية الذكرية أو الأمشاج الذكرية أو الحيوانات المنوية، وتكون مرحلة البويضة المخصبة قصيرة نسبيًا مرحلة التطور الجنيني للإنسان والحيوان، حيث تتبع مراحل الانقسام المباشر، حيث تنقسم هذه الخلية المخصبة إلى خلايا أصغر ثم تتطور لتكوين جنين. حيث تمثل اللاقحة المرحلة الأولى من تطور الكائن الحي، تحتوي الزيجوت على جينات من الأب وجينات من الأم، وبالتالي فإن الزيجوت ثنائي الصبغيات ويحمل مجموعتين من الكروموسومات، حيث يكون اندماج الخلايا الجنسية الذكرية والأنثوية أحادي العدد. لتشكيل زيجوت ثنائي الصبغة. يعد اختلال الصيغة الصبغية شائعًا في التكاثر الجنسي لجميع الكائنات الحية باستثناء البكتيريا.

يتم إنتاج الخلية الملقحة بواسطة

اندماج الخلايا الجنسية، ذكوراً وإناثاً، حيث يتخلى الذكر عن خلاياه المحتوية على جيناته، لتندمج مع الخلايا الأنثوية التي تحتوي على جينات من الأم، وتحتوي البويضة المخصبة على جميع العوامل اللازمة لنموها وتطورها، و موجود فيه في شكل كود تعليمي يحمل في جينات الكروموسومات، عادة قبل التمايز وإنتاج البروتين، تحدث عدة انقسامات، حيث تنقسم البيضة الملقحة الكبيرة نسبيًا إلى عدة خلايا أصغر حجمًا مناسبًا لذلك تصبح هذه الخلايا الجديدة هي اللبنات الأساسية للكائن الحي الجديد. في البشر، يتطور التوائم المتطابقون من نفس البيضة الملقحة، والتي تنقسم إلى كتلتين منفصلتين من الخلايا في وقت مبكر نسبيًا في التطور. هاتان الكتلتان، اللتان تتطابقان وراثيًا مع بعضهما البعض، لأنهما تحتويان على نفس الجينات تمامًا، تشكلان جنينين متطابقين في جميع الخصائص. في المقابل، تتطور التوائم غير المتطابقة من بيضتين منفصلتين مخصبتين بواسطة زوج مختلف من الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى نشوء كائنين جديدين مختلفين تمامًا في الجينات والصفات عن بعضهما البعض.

كيف تتشكل الخلايا الجنسية؟

يستخدم التكاثر الجنسي نوعًا من الانقسام الخلوي يسمى الانقسام الاختزالي، والذي ينتج خلايا جنسية من الذكور والإناث تسمى الأمشاج، مثل خلايا الحيوانات المنوية والبويضة. بعد الطور البيني، تنمو الخلية ويتم نسخ العضيات.

  • يحدث قسمان من الانقسام الاختزالي، مما يعني أن الخلية تنقسم مرتين لتشكل أربع خلايا جنسية.
  • تحتوي كل خلية جنسية على نصف الكروموسومات الموجودة في خلايا الجسم (كروموسوم واحد من كل زوج)، وبالتالي تسمى الخلية الجنسية أحادية العدد. يتم تمييز الخلايا الجنسية عن بعضها البعض من خلال الجينات التي تحملها.

كيف تتشكل البويضة الملقحة في التكاثر الجنسي؟

تتكون البويضة الملقحة عن طريق الإخصاب، وهو اندماج نواة خلية جنسية ذكورية مع نواة خلية جنسية أنثوية. في البشر، تحتوي كل خلية جنسية على نصف العدد الإجمالي للكروموسومات الموجودة في خلايا الجسم، وهو 46، أي تحتوي الخلية الجنسية على 23 كروموسومًا، وعندما تتحد البويضة والحيوانات المنوية في عملية الإخصاب، فإن مجموعتي الكروموسومات وخلية جديدة تحتوي على 23 زوجًا من الكروموسومات، كل زوج منها يأتي نصفها من خلية الأم والنصف الآخر من خلية الأب.

وفي ختاممقالنا وبعد ان عرفنا الاخصاب وبينا كيف يتم تشكيله، نود اعلامكم اننا هنا نعمل من اجل توفير كافة المعلومات التي تحتاجونها والتي تبحثون عنها في محركات البحث الالكترونية، واخيرا نتمنى لكم قضاء وقت ممتع في موقعنا ومقالاتنا.