ماذا يحدث في اثيوبيا وسبب الصراع فيها، تصدرت مواقع الأخبار خبر ينص على حدوث صراع كبير في اثيوبيا، وقد تصدر هذا الخبر في الفترة الأخيرة، وهناك الكثير من الأسباب التي أدت إلى قيام هذا الصراع، وبسبب الصراع تواجدت النتائج التي كانت أغلبها سلبي بالنسبة إلى المواطنين في دولة اثيوبيا، حيث أن زاد تطور الصراع بعد أن قامت القوى الدولية بزيادة الدعوات من أجل معرفة كل المعلومات عن جرائم الحرب، وسوف نتعرف على ماذا يحدث في اثيوبيا وسبب الصراع فيها.

ماذا يحدث في اثيوبيا

تقوم الحرب في إقليم تيغراي الشمالي، حيث سيطر الحرب على الحياة السياسية التي تتواجد في اثيوبيا على مدار 3 عقود، وكان ذلك قبل أن يتمكن آبي أحمد من الوصول إلى السلطة من عام 2018 ميلادي، وفي وقتها أصبح رئيس الوزراء في عرقية أورومو، حيث أن تعتبر الأورومو هي أكبر عرقية تتاوجد في كل أنحاء اثيوبيا، والتي تُمثل نسبة 34.9% من العدد الإجمالي للسكان، والذي يبلغ عددهم ما يقارب 108 مليون نسمة، حيث أن بعد ذلك قامت الجبهة التي قامت بالشكوى على السلطة الفيدرالية بالانفصال عن الحاكم، ومن ثم أصدر الرئيس بأنه هذه المنطقة هي غير حكومية.

سبب الصراع في اثيوبيا

تعددت الأسباب التي أدت إلى قيام الصراع في اثيوبيا، حيث اهتم الكثير من الأشخاص السياسين في معرفة الأسباب التي أدت إلى ذلك الصراع، حيث تتمثل الأسباب في البنود الآتية:

  • حاولت جبهة تحرير تيغراي بسرقة كل من الدفعيات والمعدات العسكرية التي تتواجد في مركز القيادة الشمالية.
  • قام كلا الطرفان بتوجيه اتهامات للطرف الآخر والعمل على تحميله مسؤولية الصراع الذي حدث.

ما نتائج الصراع حتى الآن

من المعروف عند حدوث حرب أو صراع أو مشكلة يجب أن يتواجد سبب من أجل حدوثها، ومن ثم إيجاد أحداث حصلت، وفي النهاية حدوث نتائج إما تكون إيجابية أو سلبية، ولذلك هناك العديد من النتائج التي حدثت بعد الصراع، وهي كما يلي:

  • تم قطع كل من الاتصالات والإنترنت عن الإقليم.
  • قتل الآلاف من المواطنين.
  • تم إجبار ما يقارب مليونين من المواطنين من أجل ترك بيوتهم والمغادرة، بعد أن تم حدوث الصراع.
  • حدوث جرائم عديدة ومنها: الاغتصاب- القتل الجماعي- السلب- النهب.

تعتبر الصراعات والحروب هي من أسوء الأمور التي من الممكن أن تعيشها دولة ما، وقد تمكنا من توضيح كل من الأسباب والنتائج في موضوع ماذا يحدث في اثيوبيا وسبب الصراع فيها.