عائلة العرموطي من وين وش يرجعون، يهتم النسابون بتدوين أنساب العائلات، وعرف هذا العلم منذ القدم إذ قام النسابون الغربيون والعرب بالبحث والتقصي في أصول الكثير من لاعائلات وتدوين كافة المعلومات التي وصلوا إليها وتأكدوا من صحتها في كتب النسب، وذلك عبر رسم ما يعرف بشجرة العائلة، وهي عبارة عن رسم بياني يضم أسماء أفراد تلك العائلات والأصول التي ينتمي إليها أبناء تلك العائلات التي تم تدوين نسبها، حيث أن شجرة العائلة لأي عائلة سوف تضم أسماء أسلافهم الذين تم إثبات نسبهم وانتمائهم لتلك العائلة، حيث يظهر الأجداد على يمين الشجرة، بينما على يسارها يظهر أفراد تلك العائلة، ومن الجدير بالذكر هنا بان شجرة العائلة تكون أضيق من الأعلى وأكثر توسعاً في الأسفل، وهنا سوف نتعرف على شجرة العائلة التي تنتمي إليها عائلة العرموطي من وين وش يرجعون؟.

عائلة العرموطي من وين

عائلة العرموطي من وين؟ إن أقدم جذور لعائلة العرموطي تم تدوينها في كتب النسابين العرب هي في مدينة عكا، حيث شكلت تلك المدينة الحصن المنيع الذي دافع عن الأراضي الفلسطينية لعشرات المرات عبر التاريخ، وعرف أهلها بقتالهم المستميت والمنيع ضد كل الغزوات التي طالت أسوار تلك المدينة، ومن بين أهالي عكا المعروفين هم عائلة العرموطي، الذين شاركوا في الدفاع عن أرضهم وأرض أجدادهم في مدينة عكا لسنوات طويلة.

عائلة العرموطي وش يرجعون

عائلة العرموطي ينتمون إلى الجد الأكبر لتلك العائلة وهو ظاهر بن عمر الزيداني الذي عرف بلقب ظاهر العمر، وهو أحد أهم القادة الذين حكموا مناطق عدة في فلسطين، وذلك إبان الخلافة العثمانية، حيث تركز حكمه في منطقة عكا ذات الأسوار التاريخية القوية والمنيعة، والتي عرف أهاليها بالقوة والشجاعة والبسالة في مواجهة الغزوات التي توجهت إلى أسوار تلك المدينة عبر مر الزمان، ومن الجدير بالذكر هنا بأنهم قد تركوا فلسطين ورحلوا إلى أراضي شبه الجزيرة العربية وتحديداً إلى المملكة العربية السعودية بعد مواجهة الكثير من الأحداث الصعبة خلال فترة الحكم الإسلامي العثماني، والتي أجبرتهم على الرحيل عن تلك المناطق.

عائلة العرموطي من وين وش يرجعون؟ كان الظهور الأول لعائلة العرموطي في السجلات التاريخية لتدوين أنساب العائلات العربية في دولة فلسطين، إذ تمركز وجودهم في الأراضي الفلسطينية خلال فترة الحكم العثماني لتلك المناطق، كما تبوؤا مناصب قيادية فيها وكانوا حكام لعدة مدن فلسطينية كان من أبرزها مدينة عكا، ومن الجدير بالذكر هنا بأن عائلة العرموطي قد تواجدت أيضاً في كلٍ من سوريا والأردن.