تعرف على أهم أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية منها مشاكل نفسية، سبب متلازمة القولون العصبي غير معروف حتى اللحظة، حيث لا يمكن العثور على سبب تشريحي في الاختبارات المعملية أو الأشعة السينية أو الخزعات، كما يمكن أن تؤدي العوامل العاطفية أو النظام الغذائي أو الأدوية أو الهرمونات إلى تعجيل أو تفاقم أعراض الجهاز الهضمي، حيث كان الاضطراب يعتبر نفسيًا جسديًا حصريًا، وذلك على الرغم من وجود عوامل نفسية اجتماعية، فمن الأفضل النظر إلى متلازمة القولون العصبي على أنها مزيج من العوامل الفسيولوجية والنفسية الاجتماعية، وهنا سوف نستعرض وإياكم تعرف على أهم أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية منها مشاكل نفسية.

أعراض القولون العصبي النفسي

العوامل النفسية والاجتماعية الضائقة النفسية شائعة لدى مرضى القولون العصبي، وخاصة أولئك الذين يسعون للحصول على رعاية طبية، حيث يعاني بعض المرضى من اضطرابات القلق والاكتئاب واضطرابات الجسد، ومع ذلك لا يتزامن التوتر والصراعات العاطفية دائمًا مع ظهور الأعراض أو تكرارها، حيث يبدو أن بعض المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي قد تعلموا سلوك مرض شاذ، أي أنهم يعبرون عن الصراع العاطفي كأعراض في الجهاز الهضمي، وآلام في البطن بشكل عام، كما يجب على الطبيب الذي يقوم بتقييم المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، وخاصة أولئك الذين يعانون من أعراض مقاومة للحرارة، أن يتحقق من المشكلات النفسية التي لم يتم حلها، حيث تؤثر العوامل النفسية والاجتماعية أيضًا على تطور متلازمة القولون العصبي.

تعرف على أهم أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

تتميز متلازمة القولون العصبي بألم بطني متكرر أو انزعاج مع اثنين على الأقل من المظاهر التالية : الارتباط بالتغوط، أو الارتباط بتغير في تواتر البراز، أو الارتباط بتغير في تناسق البراز، حيث أن السبب غير معروف إلى الآن، والفيسيولوجيا المرضية معروفة جزئيًا فقط، ويتم التشخيص سريرياً، والعلاج عرضي ويتكون من إدارة النظام الغذائي والأدوية، مثل مضادات الكولين والعوامل النشطة في مستقبلات السيروتونين، أما بالنسبة إلى العوامل الفسيولوجية الجسدية تشير أن العديد من العوامل الجسدية متورطة في أعراض متلازمة القولون العصبي، وهذه العوامل هي:

  1. ضعف حركة الأمعاء.
  2. زيادة حساسية الأمعاء أو فرط التألم الحشوي.
  3. عوامل وراثية وبيئية مختلفة

تعرف على أهم أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية منها مشاكل نفسية، يشير فرط التألم الحشوي إلى فرط الحساسية للدرجات الطبيعية للانتفاخ داخل اللمعة وزيادة إدراك الألم في وجود كميات طبيعية من غازات الأمعاء، وقد يكون بسبب إعادة تشكيل المسارات العصبية في محور الدماغ والأمعاء، حيث أفاد بعض المرضى أن أعراض متلازمة القولون العصبي بدأت بعد حلقة من التهاب المعدة والأمعاء الحاد تسمى متلازمة القولون العصبي التالي للعدوى، كما تعاني مجموعة فرعية من مرضى القولون العصبي من اختلالات وظيفية، ومع ذلك لا يعاني العديد من المرضى من أي تغييرات فسيولوجية يمكن إثباتها طبياً.