متي يوم الشهيد الإماراتي 30 / 11سبب التسمية،إن مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة مبتكرون ومتفوقون في القطاعين المدني والعسكري، ولديهم القدرة على مواكبة الأحداث بنجاح عبر أحدث التطورات العالمية التي يساهمون فيها بشكل فعال، كما أنهم  يشاركون في قطاع الفضاء وصناعاته، وإدارة المفاعلات النووية، واستخدام وتصنيع الأسلحة الحديثة والمتقدمة  والاستجابة لنداء واجبهم الوطني في كل زمانٍ ومكان، حيث أنهم لن يترددوا في التضحية بأرواحهم من أجل وطنهم، ومن أعظم مآثر شهدائهم حقيقة ترسيخ قيم حب الوطن بين أبناء الشعب الإماراتي وتعزيز وحدته وتماسكه وتضامنه وتفانيه مع تحسين الأداء العام للوطن، وفيما يلي تفاصيل أكثر حول متي يوم الشهيد الإماراتي 30 / 11سبب التسمية.

متى يوم الشهيد 2021

يوافق يوم الثلاثاء 30 من شهر نوفمبر للعام 2021 يوم الشهيد الإماراتي لهذا العام، ويعتبر هذا اليوم بالنسبة لعامة أبناء الشعب الإماراتي هو يوم الذكرى لشهداء الإمارات وهو يوم وطني في البلاد، ولكن بالنسبة للضباط والجنود في القوات المسلحة كل يوم هو يوم ذكرى بالنسبة إليهم، فهم رفقاء الشهداء إخوانهم في ساحة المعركة، ولقد أمضوا وقتًا في معسكرات التدريب أكثر مما أمضوا مع عائلاتهم، ولقد عاشوا وتدربوا معًا وقاتلوا معًا كذلك، وواجهوا الخطر معًا، وقاموا بحماية بعضهم البعض في ساحة المعركة، حيث مات بعضهم في ساحة المعركة وجرح آخرون، لكنهم جميعًا سعوا للنصر أو الشهادة معًا فداءً لهذا الوطن وإيماناً منهم بدورهم في حماية الوطن والدفاع عنه بأرواحهم وبكل ما يملكون.

يوم الشهيد في الإمارات 2021

متي يوم الشهيد الإماراتي 30 / 11سبب التسمية؟ إن سبب تسمية يوم الشهيد الإماراتي بهذا الاسم هو ذكرى سقوط أول شهيد منذ إعلان قيام دولة الإتحاد الإماراتي، وذلك في تاريخ 30 من شهر نوفمبر للعام 1971 ميلادي، حيث سقط الشهيد الإماراتي الأول في معارك دولة الإمارات التي دارت ضد القوات الإرانية لإستعادة جزيرة طنب الكبرى وهو الشهيد سالم سهيل خميس، ولقد خدم الشهيد سالم سهيل خميس حينها ضمن قوات الأمن الخاضعة لإمارة رأس الخيمة، ولم يتواني المغفور له عن تقديم روحه فداءً لأرض الوطن الثمين، وذلك لأنه تربى على القيم والأخلاق الإماراتية التي تحث على بذل الروح والتضحية من أجل وحدة الوطن والدفاع عن أراضيه وممتلكاته.

سيتذكر الشعب الإماراتي في يوم الشهيد الإماراتي شهداءهم في واحة الكرامة والعزة بجوار ضريح مؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكذلك في المساجد والآثار والساحات والشوارع والمدارس كافةً، ولن تنسى ذاكرة الأمة الشهداء وتضحياتهم الملحمية من أجل هذه الأمة.