من الحقوق الواجبة للميت اتباع جنازته، تعد صلاة الجنازة صلاة شائعة بين الناس، والتي تجرى على الميت قبل أن يدفن في القبر، وتم شروع الدين الإسلامي في العديد من الأحكام والواجبات التي تخص صلاة الجنازة، ويجب على كافة الناس متابعة الجنازة قبل أن يدفن، ويجب أن يحرص الشخص على عدم البكاء بأصوات عالية أو اللطم على الوجه عند حضور الجنازة، ومن الواجب أن يقوم بالاستغفار كثيراً، والدعاء للميت، والعمل على سداد ديونه.

صلاة الجنازة لغة وإصطلاحاً

صلاة الجنازة في الإسلام هي عبارة عن صلاة يتم صلاتها على الميت، من غير الشهيد عند المسلمين، وتعد صلاة الجنازة فرض كفاية، وتعريف الجنازة لغة النَّعشُ والميِّتُ والمشَيِّعون، والجِنَازَة الشيءُ يثقل على قوم فيغتمُّون به، ويقال: ضُرِب حتَّى تُرك جنازةً وطُعِنَ في جِنازته: مات، وجعها جَنائِزُ، وأما اصطلاحاً صلاة الجنازة في الإسلام هي صلاة تصلى على الميت والموت حق.

ويوجد لصلاة الجنازة فضل كبير، وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ: من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان قيل: وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين، وحكم صلاة الجنازة عند أئمة الفقه فرض كفاية، وهو أمر من الرسول محمد ﷺ، روي عن أبي هريرة صلاة الجنازة أن النبي ﷺ كان يؤتى بالرجل المتوفى عليه الدين فيسأل هل ترك لدينه فضلاً، فإن حدث أنه ترك وفاء صلى، وإلا قال: “صلوا على صاحبكم”.

من حق الميت متابعة جنازته

الجواب صحيح، فلا بد من متابعة جنازة الميت حتى دفنه، والحرص على عدم الصراخ بصوت عالٍ أو الصفع أثناء الجنازة، ويستحب أيضا الاستغفار والدعاء للميت، والاستعداد لسداد أي دين له، كما يحرم على النساء متابعة الجنازة، كما يحرم المشي أو الجلوس على القبور، الوقت المسموح به لأداؤها، فقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن أداء صلاة الجنازة في غير أوقاتها.

كيفية صلاة الجنازة

ولصلاة الجنازة أحكام كثيرة تتعلق بها وكيفية أدائها، وهي على النحو التالي

وضع الميت في اتجاه القبلة، ورجل الميت عن يسار القبلة.

يقف الإمام أمام رأس الميت والعبدين خلفه.

صلاة الجنازة أربع تكبيرات.

تقرأ بعد التكبير الأول سورة الفاتحة وأية سورة متوفرة في سور القرآن.

وبعد التكبير الثاني من صلاة الجنازة، صل على النبي صلى الله عليه وسلم.

وبعد التكبير الثالثة والرابعة يأتي الدعاء للميت.

بعد ذلك، يتم إعطاء تسليمة واحدة أو اثنتين لإنهاء الجملة.

مخالفات الشريعة الإسلامية أثناء صلاة الجنازة

كثير من الناس يقعون في حب الرجاسات المحرمة في صلاة الجنازة، ومنها

التأخير في الدفن.

تأخر سداد ديون المتوفى.

اتركوا الواجب الأساسي للصلاة واتبعوه بصلاة الجنازة.

يحذر من البكاء الذي يأتي عند التذمر.

الصوت والصفعة.

امشوا واجلسوا على القبور.

شتم الموتى وسبهم.

قرارات صلاة الجنازة

على كل مسلم أن يلتزم بعلامات كثيرة يجب مراعاتها عند إقامة الجنازة، ومنها

يُسمح لأسرة الموتى بالبكاء، لكن الصراخ أو الصفع ممنوع.

يجب على جميع المسلمين التعلم من الموت والاستعداد للآخرة.

يجوز للمرأة أن تحزن على موتها إذا سمح لأخيها أو قريبها بالحزن لمدة ثلاثة أيام، أما إذا كان المتوفى زوجها فيجوز لها الحداد لمدة أربعة أشهر.

إن حداد الموتى يستمر ثلاثة أيام، وعليك أن تحرص على عدم إحياء ذكراه، لأنه من المستجدات.

إنه يغلف الموتى بما استخدمه في حياته.

لا يمكن للمرأة متابعة الجنازة.

شروط صلاة الجنازة

هناك العديد من الشروط والواجبات التي يجب اتباعها لأداء صلاة الجنازة، منها

تأكد من الحفاظ على النية قبل أداء صلاة الجنازة.

يشترط في الميت أن يكون مسلماً، إذ تحرم الدعاء على غير المسلم.

يشترط في جسد الميت أن يكون كاملاً، فلا تجوز الصلاة على بعضها أو على جزء واحد.

يشترط أن يكون الميت على الأرض مواجهاً للإمام القبلة.

يشترط أن يكون الميت طهوراً فلا تصح صلاة الجنازة إذا لم يغتسل جيداً.

لا ينبغي أن يكون الموتى شهداء، لأن الشهيد لا يغتسل ولا يصلي.

وإلى هنا وصلنا إلى نهاية المقال الذي تحدثنا فيه عن صلاة الجنازة لغة وإصطلاحاً، من حق الميت متابعة جنازته، وكيفية صلاة الجنازة، ومخالفات الشريعة الإسلامية أثناء صلاة الجنازة، وقرارات صلاة الجنازة، وشروط صلاة الجنازة.