المقصود بالنشاط البدني لغةٍ واصطلاحًا، يتم تناول تعريف النشاط البدني كما جاء في كل من اللغة والاصطلاح بأنه ذلك النشاط البدني حيث يقصد به تلك الحركة الجسدية التي تنتج لكل من الهيكل العظمي والعضلي التي تحتاج الى طاقة مستهلكة، كذلك يقصد به بأنه واحد من أبرز صور الظاهرة الحركية لدى البشر، حيث أن يعود النشاط البدني على جسم الإنسان الكثير من الفوائد الهامة التي تعود على القلب والعقل، والجسد بصورة عامة، حيث يجب على الفرد القيام بممارسة النشاط البدني بصوره المتعددة والمتنوعة لكي يمكن تمكن من الحصول على الفائدة التي تكمن خلف ممارسة النشاط البدني.

أهداف والغرض من النشاط البدني

أهداف والغرض من النشاط البدني
أهداف والغرض من النشاط البدني

القيام بالنشاط البدني يشمل الكثير من الفوائد، حرق السّعرات الحراريّة التي لا يحتاجها الجسد والحد من تحولها لدهون تختزن في الجسد وينتج عنها السّمنة والأمراض، العمل على تقوية وظائف الجسد المتنوعة من أيض وإفراز هرمونات، إضافة الى تقوية الجهاز العصبيّ والعضليّ، وينتج من ممارسة الرياضة توازن في الوظائف الحيويّة في الجسم، تحدي ضغط الدّم والسّكري، حيث أن النّشاط البدنيّ ينتج عنه زيادة استهلاك الخلايا العضليّة للأكسجين مما ينتج عنه كميّة الدّم التي يخضها القلب إلى العضلات وذلك بغرض تلبية احتياجات العضلات خلال الجهد والنشاط البدني لتوسيع الأوعية الدموية لتخفيض ضغط الدم.

من الأكثر وضوحا وجليا أهمية النشاط البدني حيث يعد من أساسيات تمتع الفرد بصحة جيدة ورشاقة جسدية والتمتع بجسم صحي ونشيط يستطيع بالقيام بكثير من المهام الجسدية والعقلية التي من خلالها يؤدي وينجز الكثير من المهام المطلوبة منه اتمامه في يومه العادي، وتعمل على حماية الجسم والانسان من الامراض المزمنة التي قد تهدد حياة الإنسان، لذا لا بد من الحرص على جعل ممارسة النشاط البدني من أولويات الفرد في حياته ومن روتينها  وليس فقط تأثيرها الجسدي بحسب تساعد النشاطات البدنية على تخلص الجسم من الاضطرابات والقلق والرق.

حدد النشاط البدني

حدد النشاط البدني
حدد النشاط البدني

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يُعرّف النشاط البدني بأنه جميع حركات الجسم التي تقوم بها عضلات الهيكل العظمي في الجسم والتي تتطلب استهلاكًا للطاقة، ويشمل أيضًا جميع الأنشطة التي يتم إجراؤها أثناء العمل أو اللعب أو الأعمال المنزلية أو حتى الأنشطة الترفيهية. لا ينبغي الخلط بين مصطلح “النشاط البدني” ومصطلح “التمثيل” وهو فئة فرعية من النشاط البدني، ولكن هذه الفئة منظمة ومخطط لها وتتميز بالتكرار، وتهدف إلى تحسين اللياقة البدنية أو الحفاظ عليها. تنص منظمة الصحة العالمية على أنه يمكن تجنب ما يقرب من خمسة ملايين حالة وفاة سنويًا إذا كان سكان العالم أكثر نشاطًا، لأن واحدًا من كل أربعة بالغين لا يمارس نشاطًا بدنيًا كافيًا، وهو أمر موصى به عالميًا.

مقدار النشاط البدني الموصي به

مقدار النشاط البدني الموصي به
مقدار النشاط البدني الموصي به

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يجب أن يكون النشاط البدني على النحو التالي:

الأطفال والمراهقون من 5 إلى 17 عامًا

يجب عليهم الانخراط في نشاط بدني معتدل إلى قوي لمدة ساعة واحدة على الأقل في اليوم. ممارسة الرياضة لأكثر من ساعة يوميًا لها العديد من الفوائد الصحية. يجب أن يشمل هذا النشاط البدني أيضًا تمارين لتقوية العظام والعضلات ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع.

البالغين بين 18 و 64 سنة

يجب أن يمارسوا ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط المعتدل أسبوعيًا، أو 75 دقيقة من النشاط البدني القوي أسبوعيًا، أو ما يعادله من مزيج من النشاط القوي والمعتدل. كما توصي المنظمة أيضًا بالنشاط البدني المعتدل لمدة 300 دقيقة في الأسبوع، حيث يجب ممارسة أنشطة تقوية العضلات ومجموعة العضلات الأساسية يومين أو أكثر في الأسبوع.

البالغين 65 وما فوق

يجب أن يمارسوا ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل أسبوعيًا، أو 75 دقيقة من النشاط البدني القوي أسبوعيًا، أو مزيج مكافئ من النشاط البدني القوي والمعتدل. يوصى بممارسة نشاط بدني معتدل لمدة 300 دقيقة في الأسبوع أو ما يعادله. يجب على الأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة الانخراط في نشاط بدني يمنع السقوط ويحسن التوازن ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع. يجب أداء تمارين القوة التي تستهدف مجموعة العضلات الرئيسية يومين أو أكثر في الأسبوع.

فوائد النشاط البدني ومخاطر قلة النشاط البدني.

فوائد النشاط البدني ومخاطر قلة النشاط البدني.
فوائد النشاط البدني ومخاطر قلة النشاط البدني.

يجلب النشاط البدني المنتظم والمعتدل، مثل المشي أو ممارسة الرياضة، العديد من الفوائد للصحة في جميع الأعمار، وتجدر الإشارة إلى أن فوائد النشاط البدني تفوق الأضرار المحتملة (مثل الأضرار الناجمة عن الحوادث). هذا يعني أن القيام ببعض النشاط البدني أفضل من عدم القيام بأي شيء، لأنه يعمل على:

  • يحسن صحة القلب والجهاز التنفسي ويحسن لياقة العضلات.
  • تحسين الصحة الوظيفية وصحة العظام.
  • تقليل مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري والاكتئاب. بالإضافة إلى أنواع مختلفة من السرطانات (سرطان القولون وسرطان الثدي).
  • تقليل مخاطر السقوط والكسور في الورك أو الفقرات.
  • ضروري للتحكم في الوزن وتوازن الطاقة.

أنواع النشاط البدني

أنواع النشاط البدني
أنواع النشاط البدني

هناك العديد من أشكال النشاط البدني يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • الألعاب الهوائية: نشاط بدني يتطلب الكثير من الأكسجين مقارنة بالسلوك غير النشط، حيث إنه يحسن صحة القلب والأوعية الدموية. مثال على الألعاب الهوائية: الجري، والقفز على الحبل، ولعب الكرة الطائرة وكرة السلة.
  • الألعاب اللاهوائية: نشاط بدني يتطلب استهلاك مصادر الطاقة مع عدم وجود أكسجين كافٍ، حيث تتجدد مصادر الطاقة عندما يتوقف الفرد عن النشاط، ومن أمثلة الألعاب اللاهوائية: ركوب الدراجات، والركض، والسباحة.
  • أسلوب الحياة: هو نشاط بدني يتم بشكل روتيني، مثل: صعود السلالم، والمشي، وإصلاح فناء المنزل.
  • قم بنشاط بدني: إنه نشاط يتطلب تبديدًا حقيقيًا للطاقة، مثل قفز الحبل.
  • المرح: الأنشطة التي تعتمد على قوانين مرنة ويتم اختيارها غالبًا لغرض التسلية والترفيه.
  • الرياضة: هي أنشطة بدنية تعتمد على المنافسة وتسجيل النقاط وفقًا لقوانين محددة، وتنقسم عمومًا إلى: الرياضات الفردية مثل الجمباز والرياضات الثنائية مثل التنس والرياضات الجماعية مثل كرة القدم.
  • رفع الأثقال: هو نشاط بدني يقوم فيه الناس بتحريك الأثقال وحمل الأثقال بشكل صحيح يساهم في نمو عظام صحية لدى المراهقين والأطفال.

مستويات غير كافية من النشاط البدني.

مستويات غير كافية من النشاط البدني.
مستويات غير كافية من النشاط البدني.

تقول منظمة الصحة العالمية أن 23٪ من البالغين في العالم عانوا من قلة النشاط البدني في عام 2010. وتختلف ممارسة النشاط البدني من دولة إلى أخرى، حيث تتأثر مستويات هذا النشاط بمستويات الناتج القومي الإجمالي. وتجدر الإشارة إلى أن الأسباب الرئيسية لانخفاض النشاط البدني هي الخمول والسلوك الخامل في المنزل أو في العمل. تساهم مسارات الإرسال الثابتة أيضًا في عدم وجود هذا النشاط. عانى أكثر من 80٪ من المراهقين في العالم من نقص في النشاط البدني في عام 2010، وكان المراهقون أقل نشاطًا من المراهقين الذكور. العوامل البيئية المتعلقة بالتوسع العمراني والتي تحد من ممارسة هذا النشاط هي كما يلي:

  • خوف الناس من العنف والجريمة في الأماكن المفتوحة.
  • زيادة كثافة المرور.
  • تلوث الهواء ونوعية رديئة.
  • قلة الأرصفة والحدائق والمرافق الرياضية أو الترفيهية الملائمة للنشاط البدني.

كيف يمكنك زيادة النشاط البدني؟

كيف يمكنك زيادة النشاط البدني؟
كيف يمكنك زيادة النشاط البدني؟

يجب على المجتمعات والبلدان اتخاذ خطوات لتوفير المزيد من الفرص للأشخاص للمشاركة في النشاط البدني. تهدف هذه السياسات في المقام الأول إلى:

  • العمل على تحسين النشاط البدني من خلال الأنشطة اليومية، بالتعاون مع الجهات المعنية.
  • توفير وتأمين كافة أشكال الحركة التي تعتمد على الحركة مثل المشي وركوب الدراجات.
  • العمل على تعزيز السياسات المتعلقة بالعمل وأماكن العمل التي تعتمد على النشاط البدني.
  • توفير أماكن مناسبة في المدارس للطلاب لقضاء أوقات فراغهم أثناء التنقل.
  • تطبيق التربية البدنية المناسبة التي تدعم تبني الأطفال لأنماط سلوكية تشجعهم على تبني النشاط البدني طوال حياتهم.
  • العمل على توفير المرافق الترفيهية والرياضية التي تتيح للجميع ممارسة الرياضة.

المقصود بالنشاط البدني لغةٍ واصطلاحًا، حيث لابد من ذكر بهذا الصدد أن طرحت منظمة الصحة العالمية مقدار للقيام بالنشاط البدني بحيث لا يكون مفرط وفوق طاقة تحمل الجسم البشري، ولطالما المختصين وذو الاختصاص يحثون على الدوام المواظبة على النشاط البدني والقيام به بصورة صحيحة وسليمة، حيث تم في هذا المقال تعريف النشاط البدني وأهم فوائده، أضافة الى أشهر أنواع النشاط البدني، ومقدار النشاط البدني الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية.