ما هي حساسية الجلوتين وأعراضها، تتواجد العديد من أنواع الحساسية التي يمكن أن تصيب الانسان، فهناك حساسية من الأطعمة معينة لا يتقبلها جسم الانسان، وهناك أيضا حساسية من شم روائح معينة كالعطور، وهناك حساسية من الأدوية حيث تعتبر موضوع الحساسية من المواضيع الخطيرة والتجاهل به ممكن أن يؤدي الى الموت، خوصوا في الحساسية من الأدوية، وهناك نوع من الحساسية وهي حساسية الجلوتين، وهي الحساسية من أي نوع من الأطعمة التي يحتوي على البروتين، حيث يتم رفض أي نوع منها ولا يتقبله الجسم، وسوف نتطرق بالحديث بالتفصيل عن حساسية الجلوتين.

اختبار حساسية الجلوتين

هناك العديد من الطرق من خلالها يمكن للفرد أن يقوم بالتعرف على نوع الحساسية التي مصاب بها، ولمعرفة انك مصاب بحساسية الجلوتين، فلابد من اتباع أحد الطرق التالية التي تساعدك في الفحص:-

يمكن الفحص من خلال اختبار الجلد بحق كمية من البروتين وفي حال التحسس منها سوف تظهر علامة حمراء على الجلد، أو يمكن اجراء فحص دم ومن خلاله تظهر نسبة البروتين، ويمكن أيضا عمل اختبار تحدي الغداء وهو من خلال تناول أطعمه يشتبه بها المريض بأنها تسبب حسية ولكن بكميات قلية ويراقب هل سيظهر عليه أعراض أم لاء.

ما هي حساسية الغلوتين

ما هي حساسية الغلوتين؟ يعرف العلماء والأطباء حساسية الغلوتين بأنها عدم قدرة الجسم على هضم أو تكسير الغلوتين، والغلوتين أو الغلوتين هو نوع من البروتين الموجود في بعض أنواع الحبوب وأشهرها القمح والشعير، مرض مصاحب لبعض الأعراض الشائعة التي يمكن أن تتشابه مع الأعراض أمراض أخرى تجعل من الصعب تشخيص المرض بدقة، الداء الزلاقي أو الحساسية البطنية لها أعراض مشابهة لحساسية الغلوتين، وتتفاوت درجات الحساسية من بسيطة إلى شديدة ودرجات مزعجة.

حساسية سياليك

كثير من الناس يخلطون بين النوعين المشهورين من الحساسية، حساسية الغلوتين وحساسية السياليك، لكن الحساسية اللعابية أو الداء البطني هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز الهضمي الجهاز المناعي، مما يسبب التهابات في الأمعاء الدقيقة، مما يترجم إلى ضعف، امتصاص المغذيات وبالتالي سوء التغذية وحساسية الغلوتين تشبه حساسية الاضطرابات الهضمية ولكنها لا تسبب تلف أو التهاب في الأمعاء ولا يتدخل فيها جهاز المناعة، بينما يعاني 1٪ من سكان العالم من مرض الاضطرابات الهضمية، تتراوح النسبة بين 0.5 و 13٪ لديهم حساسية من الاضطرابات الهضمية مرتبطة بحساسية الغلوتين، على الرغم من عدم اكتشاف أي علاقة بينهم حتى الآن.

الفرق بين حساسية القمح والغلوتين

اضطرابات الجهاز الهضمي كثيرة وشائعة، ويكاد لا يعاني أي جسم بشري أو سبق أن عانى من بعض أنواع اضطرابات الجهاز الهضمي، ولكن ليست كل اضطرابات الجهاز الهضمي على نفس المستوى، فبعضها شديد والبعض الآخر بسيط ويتعافى الشخص، سريعًا فمثلاً حساسية القمح هي حالة تحدث في الاستجابة المناعية لوجود أي من مكونات القمح وليس بالضرورة الغلوتين على وجه الخصوص، وهذا النوع من المرض له أعراض شديدة الصعوبة وتهدد الحياة لدى البعض، حالات مثل الانخفاض الحاد في ضغط الدم وفقدان الوعي وصعوبة التنفس.

أسباب حساسية الغلوتين

في الحقيقة لم يتم العثور على أسباب واضحة لهذا النوع من الحساسية، ولكن لوحظ من خلال دراسة العديد من الحالات المصابة وأسلوب حياتهم أن هذا المرض يظهر عادة عند تعرضهم لأحد المنتجات التالية:

  • بعض الأطعمة مثل الخبز والمعكرونة.
  • المواد غير الغذائية مثل مستحضرات التجميل ومعجون الأطفال وما إلى ذلك.

الأعراض الرئيسية لهذا المرض

فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا التي تظهر لدى الشخص المصاب بهذا النوع من الحساسية:

  • انتفاخ؛
  • إمساك أو إسهال
  • وجع بطن.
  • صداع شديد.
  • التعب الجسدي العام.
  • اكتئاب.
  • التوتر والقلق
  • آلام المفاصل والعضلات
  • خدر في كلا الساقين والذراعين.
  • ضباب الدماغ.

وها هنا قد انتهينا من مقالنا لليوم والتي كان يحمل عنوان ما هي حساسية الجلوتين وأعراضها، وقد تحدثنا بشكل مفصل عن الحساية وعن الأسباب التي تؤدي اليها، وما هي الأعراض التي تكون مصاحبة لها، والفرق بينها وبين حساسية القمح.