لو كانت حياتك روايه ماذا تكتب في السطر الاخير، حيث يوجد هناك الكثير من الأشخاص لديهم فن كتابة القصص والروايات، وذلك من خلال القيام بسرد أحداث ومواقف من مخيلاتهم، فمعظمهم يقوم بسرد ما يُفكر به ويتمنى حدوثه على أرض الواقع من خلال قصة أو رواية، ولا شك أن من أكثر الأسئلة التي يكثُر طرحها عبر العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة هو سؤال لو كانت حياتك روايه ماذا تكتب في السطر الاخير.

تعريف الرواية وأنواعها

تعريف الرواية وأنواعهاتعريف الرواية وأنواعها

من الممكن أن يتم تعريف الرواية بأنها عبارة عن سلسلة متتابعة من الأحداث التي يتم من خلالها سرد نثري طويل تصف مجموعة من الشخصيات الخيالية أو الواقعية بالإضافة الى أحداث تكون على هيئة قصة متسلسلة، حيث تُعد الرواية أكبر الأجناس القصصية من ناحية الحجم وكثرة الشخصيات والأحداث المتنوعة، ويُمكن أيضاً تعريف الرواية على أنها حكاية ترتكز في سرد الأحداث بما تتضمن على حوار ووصف وصراع بين مختلف الشخصيات وما يترتب على ذلك من جدل وتأزم وتغذية الأحداث، ومن الجدير بالذكر أن الرواية تتواجد بأنواع عديدة ومن أبرزها ما يلي:

  • الرواية التاريخية: يتم الانتقال في هذا النوع من الرواية من زمان ومكان محدد مثل الروايات القديمة.
  • الرواية الطبيعية: يقوم الراوي من خلال كتابة هذه الرواية بتقديم وجهة نظره في مدى تأثير العوامل الوراثية والبيئة على الإنسان، وذلك مثل: سلسلة روايات إميل زولا.
  • رواية المشردين: يكون أبطال الرواية في هذا النوع من الرواية هم الفئة المستضعفة في المجتمع، ويكون الحديث فيها عن هذه الطبقة عبر عرض الأحداث والمغامرات التي كانوا يخوضونها، وقد انتشر هذا النوع قبل ظهور الرواية.

لو كانت حياتك روايه ماذا تكتب في السطر الاخير

لو كانت حياتك روايه ماذا تكتب في السطر الاخير
لو كانت حياتك روايه ماذا تكتب في السطر الاخير

يوجد هناك العديد من الأشخاص يرغبون في كتابة حياتهم وكأنها رواية يروونها بالإسلوب والطريقة التي يُحبونها، ولكن حرية الكتابة في التعليقات وسرد ما تُريدون كتابته في السطر الأخير من حياتكم فيما لو كانت رواية، أما بالنسبة لي لو كانت حياتي رواية سوف أكتب في السطر الاخير ما يلي:

 “‏لا أحد يفهمك أنت فقط من تستطيع أن تفهم داخلك، أنت فقط من تعلم عن وجعك، لذلك كُف عن قول لا أحد يفهمني، قُل كُن معي يا الله، قُل أنا بين يديك يا الله اشرح لي صدري ويسر أمري، قُل أخرجني من ضيقي إلى فرجك القريب يا الله، قُل أنت قوتي وسندي يا الله، أنت سعادتي وملاذي، كُن معي يا الله“.

وبوصولنا الى هنا نكون قد اختتمنا هذا المقال، وذلك بعد أن قُمنا بتوضيح لو كانت حياتك روايه ماذا تكتب في السطر الاخير، كما وضحنا مفهوم الرواية وأنواعها.