أهم حقائق عن الجرعة الثالثة للقاح كورونا وما هي أعراضها، هناك العديد من الفيروسات والأمراض المنتشرة حول العالم، ومنهم فايروس كورونا التي انتشر بشكل كبير في الأواني الأخيرة، حيث أنه بدأ انتشارا في دولة الصين، ومن تم انتقل الى جميع دول العالم، وللفايروس العديد من الأنواع، وكل نوع من الأنواع لديه الأعراض التي تختص به، الا أنه جميعا قد يؤثر على الفرد بشكل سلبي، وتم اكتشاف العديد من اللقاحات التي تختص بالفايروس لكم تم التخفيف من أعراض الإصابة ولحماية أنفسنا من التعرض للفايروس.

هل تحمي جرعة اللقاح الثالثة من متحور أوميكرون

هل تحمي جرعة اللقاح الثالثة من متحور أوميكرون

من المتعارف عليه أن هناك العديد من أنواع اللقاحات التي يتم التطعيم بها لمنع الإصابة بفايروس كورونا، وفي العادة تكون اللقاحات على جرعتين، الا أنه هناك يتم إعطاء جرعة ثالثة تعزيزية، وهي تعمل على تقوية مناعة الجسم لكي تتمكن من محاربة الفايروس و حماية جسم الانسان من أي عرض أو مرض يمكن أن يشكل خطر عليه.

قالت وزيرة مكافحة الأمراض المعدية: ” بأن اللقاحات التي تعطي تأمل بأن تكون قد تمنع الإصابة بأنواع جديدة من الفايروس، وفي حال لم تمنعه سوف تقلل من الأعراض، وتعمل الى الحد من الإصابة بفايروس شديد وبأعراض خطيرة، فهي تقلل الاعراض التي يمكن أن تنتج من الإصابة بأي نوع من أنواع الفايروس المستجد.

 

جرعة معززة من لقاح كورونا

جرعة معززة من لقاح كورونا

لقاح الكورونا هو الطريقة الأكثر أمانا وفعالية للحد من الإصابة بالكورونا والوقاية منها، وهناك أنواع عديدة من اللقاحات التي تستخدم للوقاية من هذا الفيروس، وأشهرها لقاح فايزر، ولقاح أسترازينيكا، وكذلك لقاح كورونا. لقاح Moderna، ولقاح Sinopharma وأنواع أخرى من اللقاحات التي تلقاها معظم الناس في جميع أنحاء العالم، على شكل جرعتين، حيث يتم أخذ الجرعتين الأولى والثانية من هذا اللقاح وهناك فترة زمنية معينة بين اثني عشر عامًا، منذ ذلك الحين بعد هذه الفترة تبدأ المناعة في الضعف شيئًا فشيئًا، ويحتاج الشخص إلى تلقي جرعة معززة لإعادة تكوين الأجسام المضادة التي تقاوم الفيروس عند دخوله الجسم، وكذلك مكافحة الطفرات التي تظهر باستمرار.

أعراض الجرعة المنشطة

طبعا أي نوع من اللقاح يسبب مجموعة من الآثار الجانبية والآثار التي تشير إلى أن الجسم قد تلقى اللقاح بشكل صحيح، مما أدى إلى تنشيط جهاز المناعة، ومن أهم وأبرز هذه الآثار الجانبية ما يلي:

  • الشعور بالتعب والضيق والخمول وعدم القدرة على إجهاد نفسك.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • اهتزاز الجسم
  • التعرق المفرط
  • استفراغ و غثيان
  • إسهال.
  • آلام العضلات والمفاصل
  • انتفاخ واحمرار في منطقة إعطاء اللقاح.
  • صداع الراس.

ومن الطبيعي أن تستمر هذه الأعراض بعد يوم أو يومين من تناول الجرعة وتختفي من تلقاء نفسها، لكن من الضروري النوم والراحة بشكل كافٍ وعدم بذل مجهود كبير، وكذلك تناول مسكنات الآلام المحتوية على الباراسيتامول فقط عند الضرورة .

فوائد الجرعة المنشطة

للجرعة المنشطة أو الجرعة المنشطة العديد من الفوائد والأهمية المختلفة، ومن أهم فوائد هذه الجرعة ما يلي:

  • إعادة تنشيط مناعة الجسم لتكوين أجسام مضادة ضد فيروس كورونا لأنه بمرور الوقت تضعف المناعة المكتسبة من اللقاح الأول.
  • التقليل من شدة الأعراض الشديدة التي تحدث نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أو أحد متغيراته.
  • تقليل عدد الحالات التي تدخل المستشفى وكذلك تقليل عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالمرض.

تدابير الوقاية من فيروس كورونا

هناك بعض الإجراءات الاحترازية التي يجب اتخاذها للوقاية من الإصابة بالفيروس أثناء أخذ اللقاح، ومن أهم هذه الإجراءات:

  • اغسل يديك بشكل متكرر باستخدام الماء والصابون.
  • عقم الأيدي والأسطح التي نتعامل معها بالكحول.
  • احرص على ارتداء كمامة عند مغادرة المنزل خاصة في الأماكن المزدحمة.
  • اترك مساحات كافية عند التفاعل مع الناس.
  • الابتعاد عن أي شخص تظهر عليه أعراض المرض.
  • تقوية جهاز المناعة عن طريق تناول الأطعمة والمكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

وفي النهاية نكون قد انتهينا من مقالنا لهاد اليوم والتي قد تحدثنا به عن أهم حقائق عن الجرعة الثالثة للقاح كورونا وما هي أعراضها ، وعن فوائد من الجرعة المعززة، وما هي التدابير التي يجب الأخذ بها لحماية أنفسنا من كورونا.