فوائد وأضرار مادة الجلوتين، تحتوي الأطعمة على الكثير من العناصر الغذائية والتي تعود بالفائدة على الانسان، ولكن هناك بعض المواد اذا زادت نسيتها عن الحد المسموح فقد تؤدي الى حدوث خلل أو ضرر في جسم الانسان، ومنها مادة الجلوتين التي توجد في الحبوب مثل القمح وأيضا الشوفان، كما يمكن الحصول على هذه المادة من مشتقات الألبان المختلفة، فلهذه المادة العديد من الفوائد والأضرار التي سوف نتعرف عليها في السطور القادمة من هذا المقال.

مخاطر اتباع نظام غذائي خال من الجلوتين

على الرغم من وجود بعض الأضرار التي قد تسببها مادة الجلوتين على صحة الانسان، الا أنه من الضروري أن تتوافر هذه المادة في الأغذية التي يتم تناولها، وذلك لأن الجسم يحتاج لهذه المادة، فقد يؤدي عدم تناولها الى حدوث نقص في مغذيات الجسم، او عدم التشخيص الصحيح لأمراض الاضطرابات الهضمية.

ومن الجدير ذكره أن هناك فئة واحدة من الأشخاص الذين لا يفضل تواجد مادة الجلوتين في نظامهم الغذائي، وهم الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات الهضمية ومشاكل في الجهاز الهضمي، فانه عند تناولهم للأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين يحدث لهم مضاعفات مثل هشاشة العظام.

ما هو الغلوتين؟

الغلوتين مركب بروتيني مشهور يوجد في العديد من أنواع الأطعمة المختلفة، وأهمها القمح والشعير والشوفان، حيث تمثل نسبة البروتين في القمح حوالي 90٪ من الغلوتين، ويتكون الغلوتين بشكل أساسي من كميات متساوية . من مادتين هما الغليادين والغلوتين اللذان يجمعان بين هاتين المادتين بنسب متساوية مع بعضهما البعض لتكوين جزيء من هذه المادة، والأهمية الرئيسية للجلوتين أنه يربط العناصر الغذائية في الطعام ببعضها البعض لمنحها شكلهم، ويرتبط هذا الطعام بالفوائد المتعددة التي يجلبها للصحة العامة، ولكن يمكن أيضًا أن يترافق مع بعض المشاكل والأضرار التي يسببها، خاصة الاضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، وأكثرها واحدًا من أكثرها تشتهر حساسية الغلوتين، وهي مرض شهير يصيب عددًا لا بأس به من الناس ويمنعهم من تناول الأطعمة التي تحتوي عليها، واتباع نظام غذائي خال من الغلوتين مناسب لهم.

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين

هناك العديد من أنواع الأطعمة والمنتجات الغذائية التي تحتوي على هذا البروتين، ومن أهم هذه الأطعمة:

  • الأطعمة التي تحتوي على الحبوب، مثل القمح والشعير والشوفان. تشمل هذه الأطعمة الكعك والفطائر والخبز والسلع المخبوزة الأخرى.
  • بطاطا مقلية.
  • منتجات الألبان.
  • معكرونة.
  • أرز متكامل
  • أنواع معينة من صلصة الصويا.

الفوائد الرئيسية للجلوتين

كما علمنا سابقاً، توجد هذه المادة البروتينية في العديد من أنواع الأطعمة المختلفة التي يتناولها الكثير من الناس بشكل يومي، وبالتالي فإن هذه المادة لها العديد من الفوائد المهمة لصحة الإنسان، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • يعزز صحة القلب، حيث أظهرت الدراسات والأبحاث أن استهلاك هذا البروتين يؤدي إلى تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يقوي مناعة الجسم ويقي من العديد من الأمراض المختلفة وأهمها السرطان.
  • تعزيز صحة الدماغ.
  • يعتبر هذا النوع من البروتينات من أهم البروتينات التي تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري وخاصة مرض السكري من النوع 2، كما أنه يساعد في تقليل مقاومة الأنسولين مما يفيد مرضى السكري من النوع الثاني بشكل كبير.

ضرر الغلوتين

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة لهذا النوع من البروتين، إلا أن له العديد من الأضرار المختلفة، لذلك يجب استخدامه بحذر، ومن أهمها:

  • يعاني من العديد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل زيادة نفاذية الأمعاء أو التهاب الأمعاء، والتي يمكن أن تسبب انتفاخ البطن وتراكم الغازات فيها، بالإضافة إلى الإسهال.
  • الحساسية الجلدية والتي تظهر على شكل حكة واحمرار وطفح جلدي.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات العصبية المختلفة مثل الاكتئاب والصداع والأرق.

موانع تناول الغلوتين

هناك بعض الحالات التي يلزم فيها الامتناع التام عن تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المادة لأنها قد تسبب أضراراً جسيمة وآثاراً جانبية للإنسان، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • حساسية من الغلوتين أو حساسية من القمح.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • التهابات الجلد وخاصة الهربس.
  • المشاكل العصبية مثل التوحد.

طعام خالي من الغلوتين

هناك العديد من الأطعمة الخالية من هذه المادة التي يمكن تناولها في أي حالة يمنع فيها تناول الغلوتين، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

  • لحم طازج.
  • فواكه وخضراوات.
  • عين الجمل.
  • عصائر طازجة

وأخيرا نصل معكم الى نهاية هذا المقال حيث قمنا بذكر الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين، وفوائد وأضرار هذه المادة، وما تجدر الاشارة اليه أنه يجب مراجعة الطبيب عند الشعور بأي أعراض نتيجة تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين.