من هو النبي الذي قتلوه وشربو في جمجمته الخمر ومن شدة غضب الله كاد أن يكون ذاك اليوم يوم القيامة، خلق الله سبحانه وتعالى البشر جميعا، ومن ثم أخرج منهم أيضا بعض الأنبياء الذين اصطفاهم حتى يقوموا بالدعوة إلى دين الله تعالى والإيمان به وحده لا شريك له، وإبعادهم عن الكفر بالله، وعن عبادة الأصنام، ولكن هؤلاء الأنبياء قد عانوا في حياتهم كثيرا، بسبب أقوامهم الذين قابلوا دعوتهم بالتكذيب، وعملوا على إيذائهم بشتى أنواع الأذى والتعذيب.

من هو النبي الذي قتلوه وشربو الخمر في جمجمته الخمر

لاقى الأنبياء الذين بعثهم الله سبحانه وتعالى إلى أقوامهم من أجل دعوتهم إلى الإيمان بالله تعالى الكثير من الأذى والتعذيب، ومن هؤلاء الأنبياء سيدنا يحيى عليه السلام، الذي قام قومه بالعمل على قتله، وشربوا الخمر في جمجمته، وقصة قتل النبي هي:

  • أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا يحيى عليه السلام إلى قومه بني إسرائل من أجل هدايتهم، ودعوتهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وكان نبينا الكريم يقوم بدعوة قومه إلى المعروف، وينهاهم عن المنكر، وقد كان في تلك الفترة ملكا يدعى “هيرودوس”، وقد أراد هذا الملك أن يقوم بالزواج من ابنة أخيه، وكما نعرف بأن ابن الأخ هي المحرمات على الرجل، وقد جاء هذا الزواج بعد قصة حب نشأت بين الفتاة وعمها.

ما هي قصة الملك هيردوس

وبعد قصة الحب التي نشأت بين الملك وابنة أخيه، قام سيدنا يحيى بالعمل على نصح ووعظ الفتاة بألا تقوم بقبول هذا الزواج، ولكنها رفضت وظلت متمسكة برأيها بالزواج منه، ولكن نبينا الكريم لم يستسلم، وبقي يحاول يقنع الفتاة بأن ترفض هذا الزواج، ولكن هذه الفتاة الظالمة طلبت من الملك بأن يقوم بقتل يحيى حتى تستطيع الزواج منه، ورفض الملك هذا الطلب في  البداية، وفي ذات يوم كان الملك مكثر من شرب الخمر، وكان عقله ذاهب تماما، وقد قام بمراودة الفتاة عن نفسها، ولكنها قام بالامتناع عنه إلا إذا قام بالمجيء برأس النبي يحيى، وفي ذلك الوقت قام الملك بإصدار أمرا لمن عنده بأن يقوموا بقتل سيدنا يحيى، وفي ذلك الوقت قاموا بقتله عليه السلام، وقد قيل بأن النبي يحيى قد خرج منه صوتا في ذلك الوقت يقول له، لا يحل لك أن تتزوجها، وكرر ذلك عدة مرات، فتوفي عليه السلام، وهو يتمتم برسالة الله تعالى التي بعثه من أجلها.

قمنا اليوم بتقديم الإجابة المفصلة التي وردت لسؤال هو النبي الذي قتلوه وشربو في جمجمته الخمر ومن شدة غضب الله كاد أن يكون ذاك اليوم يوم القيامة، وتعرفنا فيه على القصة التي تم فيه هذا الحدث.