متى ولد الأمير عبد القادر، هناك الكثير من القادة المشاهير في الوطن العربي، والذي حققوا الكثير من الانجازات في حماية بلدنها ورفع رايتها في وجه العدوان الغاصب لبدلهم، حيث باعوا الحياة الدنيا بالاخرة من اجل التضحية بأنفسهم في سبيل دحر المحتل عن ارضهم وبلادهم، لان في قاموسهم وتفكيرهم ان الأرض كالعرض، ويعتبر الأمير عبد القادر ابن محي الدين المعروف بـ عبد القادر الجزائري احد هؤلاء القادة العظام التي كان له دور بارز في محاربة الاحتلال البريطاني علي الجزائر، حيث انه ولد في قرية القيطنة قرب مدينة معسكر بالغرب الجزائري عام 1808ميلادي هو قائد سياسي ومقاوم قد عرف بحبة الشديد لبلادة الجزائر حيث انه قاد مقاومة شعبية لخمسة عشر عاما أثناء بدايات غزو فرنسا للجزائر، اضافة الي ان يعتبر من مؤسسي الدولة الجزائرية الحديثة، ونمن اهم رموز وقادة المقاومة في الدولة، الذي لعب دوراً كبيراً في في التخلص من الاستعمار، وهو واحد من اهم رموز وقادة  المقاومة في الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال علي متي ولد عبد القادر .

متى ولد الأمير عبد القادر

بعتبر الامير عبد القادر هو الابن الثالث لمحي الدين (سيدي محي الدين) رائد وكبير الطريقة الصوفية وصاحب الكتاب الجميل كتاب ارشاد المرتين، حيث عمل جدة محي علي اصلاح احوال الشعب الجزائر في ذلك الوقت من خلال بعض الدروس التوعيه والدينية من اجل زيادة الوعي ببعض الموضوعات في الدين الاسلامي، اما امة في الزهرة بنت الشيخ سيدي بودومة شيخ زاوية حمام بوحجر في المملكة الجزائرية، وكانت، امة سيدة مثقفة وذات علم وثقافة كبيرة.

صفات الامير عبد القادر

كما ويعتبر عبد القادر من الاشخاص الشغوفين بالمعرفة، ومن الاشخاص الذين يبحثون عن العلم في كل مكان خاصة العلوم الفقهية والساسية، حيث كان يسعي لزيادة معلوماتة السياسي بشكل كبير، حيث  كان الامير عبد القادر قائد سياسي ومجاهد في سبيل تحقيق السلام ورفع الظلم عن المظلومين من ابناء بلده الذي يقعون تحت وطأة الاحتلال الفرنسي الظالم والمميت، حيث خاض الكثير في حياته ضد الانتداب الفرنسي من اجل دحر هذا الاحتلال عن ارض الجزائر، كما انه من الرجال المتعلمين حيث انه مؤلف كتاب ارشاد المريدين، كمان ان كان مؤمناً تقياً حيث كان يذهب الى الحج لاداء مناسكه، كان عبد القادر شخصية موقرة ورائعة وفريدة من نوعها.