الصداع عند الحامل وعلاقته بنوع الجنين، تتغير تركيبة جسم المرأة ونفسيتها والفسيولوجيا الجسدية لها أثناء فترة الحمل، حيث تعتبر فترة الحمل من الفترات الغريبة من نوعها التي تمر بها المرأة حيث تكتسب بها تجربة ومشاعر جديدة لم تعيشها من قبل، الى أن المرأة الحامل يطرأ عليها العديد من التغيرات في فترة الحمل، وتعاني من العديد من الأعراض ومنها التقيؤ المستمر والغثيان، والآلام الشديدة طوال فترة الحمل، ولكنها جميعها يزول ويهون أثناء لحظة رؤية طفلها.

نفسيه الحامل وعلاقته بنوع الجنين

هناك العديد من الخرافات التي تسود بين النساء، هو الحمل ومنها علاقة النفسية بنوع الجنين، حيث يقولون بأن عند تعرض المرأة الحامل الى الضغوط النفسية فترة الحمل فمن المحتمل بأن تنجب أنثي، ولكنه لم يتم اصدار أي نوع من الدراسات التي تؤكد صحة الكلام التي يقال.

كما وأنه تعتبر من الخرافات حيث جنس المولود لا يحدده سواء الحيوان المنوي لدي الرجل، فهو المسؤول عن تحديث نوع الجنين، والبويضة ليس لها الى علاقة بتحديث نوع الجنين، ومن المعروف بأن أشهر الحمل من أصعب الأشهر التي يمكن للمرأة ان تمر بها.

صداع الحمل وعلاقته بنوع الجنين

صداع الحمل وعلاقته بنوع الجنين

تعتقد الكثير من النساء أن معاناتهن خلال النصف الأول من الحمل هي مؤشر على الحمل بطفل ذكر، وهو ما تسوقه العديد من النساء الأخريات، وفي بعض الحالات يمكن تصديق هذه الشائعات من قبل العديد من النساء، لكنها لا تعتبر قاعدة دائمة، حيث لا توجد دراسات علمية حتى الآن تشير إلى أن الطفل الذكر يمكن أن يتسبب في إصابة والدته بالصداع أكثر من الأنثى، وأن جنس المولود لا يمكن تحديده إلا عن طريق الموجات فوق الصوتية التي تحدد جنس الجنين، الجنين بشكل واضح في بداية الشهر الثالث أو الرابع حسب دقة الجهاز المستخدم.

في أي مرحلة من الحمل ينتشر الصداع

تعاني العديد من النساء من الصداع أثناء الحمل بشكل عام، ولكن نوبات الصداع تتركز خلال الثلث الأول والثالث من الحمل، ويحدث الصداع غالبًا عند النساء بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل، كما تعاني بعض النساء من زيادة أو تكرار حدوث الصداع، يقل الصداع عند بعض النساء، وفي بعض الحالات، قد يكون الصداع مؤشراً على مشكلة معينة تعاني منها المرأة الحامل، بما في ذلك تسمم الحمل، وبالتالي إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة صداع وتشعر أنها تزداد مع مرور الوقت، من الأفضل استشارة الطبيب، وقد ذكرت العديد من النساء أن الصداع أثناء الحمل يزداد بشكل كبير في الأسبوع التاسع من الحمل.

ما هي أسباب الصداع اثناء الحمل

ما هي أسباب الصداع اثناء الحمل

هناك العديد من الأسباب المحتملة للصداع أثناء الحمل، بما في ذلك ما يلي:

  • التغيرات الهرمونية وزيادة نسبة الهرمونات مثل البروجسترون أثناء الحمل، والصداع في المراحل المبكرة من الحمل يمكن أن تكون ناجمة أيضًا عن زيادة حجم الدم الذي ينتجه جسم المرأة.
  • القلق وعدم الحصول على قسط كاف من النوم.
  • انسحاب الكافيين، حيث تعاني النساء من هذه الحالة بسبب قلة تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم
  • الجفاف والجفاف.
  • الإجهاد الناجم عن ارتفاع الهرمونات.
  • التعب والإرهاق، خاصة خلال النصف الأخير من الحمل.
  • مشاكل نفسية مثل الاكتئاب أثناء الحمل.
  • الصداع النصفي

أنواع الصداع أثناء الحمل

هناك أربعة أنواع شائعة من الصداع أثناء الحمل وهي كالتالي:

الصداع النصفي

هو أحد أنواع الصداع التي تصيب المرأة أثناء الحمل، ويسمى الصداع النصفي لأنه يصيب جانبًا واحدًا فقط من الرؤية دون الآخر، وتتراوح شدته من معتدلة إلى شديدة جدًا وتستمر من ساعات إلى أيام، يزداد الصوت الصاخب والصداع النصفي بشكل كبير أثناء الحمل ويبدأ في الانخفاض خلال النصف الثاني حتى يختفي تقريبًا في الثلث الثالث من الحمل، وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون خلال الأشهر الثلاثة الأولى ويقل هذا الصداع عندما تستقر مستوياته خلال النصف الثالث، و بعض النساء لا يعانين من تغيرات في وتيرة الصداع النصفي أثناء الحمل، الصداع النصفي يسبقه هالات، وهي أعراض عصبية مثل عدم وضوح الرؤية، ومضات من الضوء أو التنميل، وتنميل في الوجه والأطراف.

صداع التوتر

يعد صداع التوتر أحد أكثر أنواع صداع الحمل شيوعًا، خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويتركز على جانبي الرأس أو مؤخرة الرأس، فوق العنق مباشرةً. التغيرات الهرمونية

صداع الجيوب الأنفية

يحدث على شكل ضغط أو ألم في الخدين وحول العينين وعلى الجبهة، ويزداد هذا الألم بعد نزلات البرد أو التهابات الجهاز التنفسي، ويصاحبه شعور بالاحتقان.

صداع عنقودي

الصداع العنقودي هو أقل أنواع الصداع شيوعًا، ولا يعرف الخبراء ما إذا كان يؤثر على تواترها أو شدتها، يتسم الصداع العنقودي بألم حاد مفاجئ، عادة حول العين أو في منطقة الصدغ، مصحوبًا باحتقان واحتقان بالأنف وتمزق، وعادة ما يحدث في نفس الوقت بعد النوم ويستمر لفترات معينة، لا علاقة بين هذا النوع من الصداع والحمل.

ما هو علاج الصداع في الحمل

بالنسبة للصداع النصفي، لا يفضل تناول أدوية للصداع النصفي، ولكن اتباع الطرق الصحية لعلاجه وتناول مسكنات الألم البسيطة مثل الأسيتامينوفين، وتجنب الأسبرين والأيبوبروفين، ومن أهم طرق علاج الصداع أثناء الحمل:

  • استرخي وحاول الحصول على قسط من الراحة.
  • مارس التأمل واليوجا وتمارين الاسترخاء.
  • اجلس ونم في أوضاع مريحة للأم.
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات.
  • إذا كان الصداع ناتجًا عن الجيوب الأنفية، فيمكن وضع منشفة دافئة على الوجه فوق العينين والأنف.
  • يمكن علاج صداع التوتر بالحمام الدافئ والاسترخاء وتجنب مصادر التوتر.
  • تدليك العنق والكتف.

ما هي الأطعمة التي تزيد من الصداع أثناء الحمل

ما هي الأطعمة التي تزيد من الصداع أثناء الحمل

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من الصداع النصفي، يجب عليهن تجنب الأطعمة التي يمكن أن تسبب الصداع النصفي، بما في ذلك:

  • شوكولاتة.
  • لبن
  • بؤس
  • النشويات المعقدة.
  • لحم بقرى بالذرة
  • الجبن والقشدة المعلبة.
  • جلوتامات أحادية الصوديوم (MSG)
  • مادة الكافيين

كيفية تجنب الصداع أثناء الحمل

كما يجب أن أتجنب الأشياء التي يمكن أن تسبب الصداع، وهي:

  • التعرض المباشر للأضواء الساطعة والمكثفة.
  • رائحة نفاذة وقوية.
  • تسمع أصواتًا عالية
  • التعرض لشاشات الكمبيوتر أو مشاهدة الأفلام.
  • مارس تمارين شاقة.
  • المحفزات العاطفية مثل الخلافات العاطفية مع الشريك.

متى يجب على المرأة زيارة الطبيب

إذا زاد الصداع أثناء الحمل ولم يختفي مع المسكنات، يمكن أن يشير إلى حالات خطيرة مثل تسمم الحمل، حيث ينشأ التسمم أثناء الحمل من ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل وزيادة الضغط في الكلى، ويجب على المرأة الاتصال الطبيب، في الحالات التالية:

  • صداع مع ألم في الضلوع السفلية.
  • صداع مصحوب بحرقة في المعدة.
  • صداع مع انتفاخ وانتفاخ في الوجه والأطراف.
  • صداع مع مشاكل بصرية.

بعض الشائعات المتعلقة بجنس الجنين

تستخدم النساء عمومًا الأساطير لتحديد جنس الجنين، لكن هذه الخرافات مجرد خرافات لا تدعمها أي تجربة علمية، وتشمل هذه الخرافات:

  • غثيان الصباح: تقول هذه الأساطير أن النساء اللواتي يعانين من غثيان الصباح يكون لديهن جنين أنثى وتربطه بمستويات الهرمونات المرتفعة، وفي الحقيقة كل الدراسات التي أجريت على النساء أعطت نتائج متضاربة.
  • الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة والحلوة: تقول هذه الأساطير أن النساء اللواتي يفضلن الأطعمة المالحة يلدن الذكور، بينما تلد النساء الإناث إذا كانت لديهن رغبة شديدة في تناول الحلويات.
  • بشرة وبشرة صحية: حيث يسود اعتقاد بأن جنين الأنثى يتسبب في شحوب جلد أمها وحب الشباب، ويزيد الجنين الذكر من جمال أمها، وهي أمور سيئة. تحدث تغيرات الشعر والجلد أثناء الحمل بسبب نفس الهرمونات.
  • تقلبات المزاج: تعاني المرأة الحامل بالبنات من مشاكل واضطرابات لا تعاني منها المرأة الحامل مع الأولاد، وهي معلومة كاذبة لأن التعب وتقلب المزاج ناتجة عن هرمونات واضطرابات بالجسم. الحمل والضغوط الجسدية التي تسببها تتعرض النساء.
  • معدل ضربات قلب الجنين: تشير هذه الخرافات إلى أن نبضات قلب المرأة أسرع، وهي معلومة خاطئة لأن نبضات قلب الجنين تتراوح بين 140 و 70 نبضة في الدقيقة، ومتوسط ​​عدد ضربات قلب الرجل 154.9 نبضة في الدقيقة والجنين، معدل ضربات القلب عند النساء هو 151.7 نبضة في الدقيقة.
  • شكل البطن: وموقعه حيث يشير أسفل البطن إلى مولود ذكر، بينما يشير الجزء العلوي من البطن إلى مولود أنثى، وهي معلومة غير صحيحة، حيث إن شكل البطن لا علاقة له بجنس الجنين.

شائعات أخرى متعلقة بالحمل

هناك العديد من الخرافات المرتبطة بالحمل، بما في ذلك:

  • إن الإحساس بالحرقان أثناء الحمل دليل على أن شعر المولود سيكون كثيفًا، وهي خرافة لا علاقة لها بشعر الجنين.
  • صبغات الشعر تضر بالجنين، وهو أمر لم يثبت علمياً.
  • أثناء الحمل، يجب تجنب الجماع، وهذا غير صحيح، إلا إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل ونزيف أثناء الحمل.
  • لا ينبغي أن تؤخذ لقاح الأنفلونزا أثناء.
  • يمكن أن يشير لون بول أو حلمة المرأة إلى جنس الجنين، وهي أيضًا معلومات خاطئة.

وها قد توصلنا في ختام مقالنا لهاد اليوم والتي قد تحدثنا به عن الصداع عند الحامل وعلاقته بنوع الجنين، وبينا الأسباب التي يمكن أن تسبب صداع للمرأة الحامل، وما هي أنواع الصداع، وما علاقه الصداع بجنين الطفل، والعديد من الشائعات التي تتعلق بالحمل.