ما هو الطلاق البائن،هناك الكثير من الأحكام الشرعية التي يسعي الكثير من الناس الي معرفتها من أجل فهم النص الصحيح فيها، وصولا إلي فهم الدين بالشكل الصحيح، حيث إنّ الطلاق البائن هو الطلاق الذي لا يحقّ للزوج بعده أن يقوم بإرجاع مطلقته إلا في حال رضاها، ويتم ذلك من خلال عقد جديد بينها، حيث ينقسم هذا النوع من الطلاق الي عدة اقسام الأوّل أن يقوم الرّجل بتطليق زوجته قبل الدخول بها ، وذلك لقوله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ۖ فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا) وفي حال انقضت المدة تنقضي الرجعة، حيث أن الطلاق في الدين إلا سلامي له احكام عديدة ومن الواجب على الإنسان المسلم معرفتها حتي لا يقع في الخطأ، ومن المعروف أن الطلاق هو ابغض الحلال لذلك ينبغي علي الإنسان المسلم أن يتريث قبل الإقدام علي هذا الأمر، وان لا يحدث الطلاق الا في حال وجود دافع قوي له، وبناء على ما سبق من معلومات حول الطلاق سوف نجيب علي سؤال ما هو الطلاق البائن.

ما هو الطلاق البائن

يتم تعريف الطلاق البائن علي انه الذي يكون مستوفي الشروط الخاصة به، وان يكون الرجل قد طلق زوجتة ثلاث مرات ومن هنا يحدث الفراق بين الزوحين قبل الدخول، والفراق يمكن ان يكون بسبب الخُلع، حيث ان جميع الحالات التي ثم ذكرها قد يقع فيها الطلاق ويكون بذلك طلاقاً بائناً ف، ولا تحل الزوجة لزوجها إلا بعقد جديدٍ، إلَّا إذا كانت طلقةً ثالثةً، فهنا يجب علي الزوجة ان تنكح زوجً غير جوزها، ثم يطلقها وتعود الي زوجها اذا اراده ذلك

اشكال الطلاق

هناك العديد من الاشكال للطلاق البائن الذي يحدث بين الرجل وزوجتة، ومن هذه الاقسام هي: الطلاق للمرآة في حال لم يواقعها الزوج بعد عقد الزواج اي في حال عدم الدخول عليها، والنوع الثاني هو طلاق الخلع، والطلاق بحق المرأة اليائسة، وطلاق الصغيرة التي لم تدخل في مرحلة الحيض حتي ولو ثم الدخول عليها بقصد او بدون قصد والمطلقة بالطلاق الثالث وهو المسبوق بطلقتين وقد تعقبها عودة برجوع او حتى عقد جديد.
وفي ختام هذا المقال كنا قد تحدثنا لكم عن الطلاق بشكل عام وانواعة المختلفة، وبينا لكم اسباب الطلاق والانواع المختلفة له، وتعريف الطلاق البائن وأشكاله.