حكم وتوضح شروط إقامة الزوجة مع طليقها في منزل واحد، ومن الجدير بالذكر أنه لا يُمكن بث أي حكم في العلاقات الزوجية دون الرجوع الى ما ورد في الشريعة وكتاب الله العزيز، وذلك لأن العلاقات الزوجية تندرج تحت بند التشريعات الإسلامية التي فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين وأوصانا سيدنا محمد صلى الله عيه وسلم باتباعها والسير عليها، وبالاستناد على ما ورد في الشريعة الإسلامية سوف نوضح حكم وتوضح شروط إقامة الزوجة مع طليقها في منزل واحد.

ما المقصود بالطلاق

ما المقصود بالطلاق
ما المقصود بالطلاق

يُمكن تعريف الطلاق بأنه عبارة عن رفع قيد النكاح في المال أو الحال، وذلك من خلال لفظ مخصوص أو ما يحمل نفس معناه، حيث يُعرف رفع قيد النكاح في الحال بأنه طلاق بائن، بينما في حال تم رفع النكاح في المال فإن هذا يُسمى طلاق رجعي بعد أن تنتهي فترة العدة، أو يُسمى بذلك بعد الحاق طلقتين الى الطلقة الاولى، ومن الجدير بالذكر أن الطلاق يُعتبر أبغض الحلال عند الله سبحانه وتعالى.

ما حكم جلوس الزوجة مع طليقها في منزل واحد

ما حكم جلوس الزوجة مع طليقها في منزل واحد
ما حكم جلوس الزوجة مع طليقها في منزل واحد

لقد أوضحت دار الإفتاء المصرية إجابة لهذا التساؤل الذي تم توجيهه إليها من قِبل أحد الأشخاص الذي طلق زوجته طلاق بائن، حيث بينت أنه يجوز للمرأة أن تجلس مع طليقها في نفس البيت شرط أمن الفتنة وأن يوجد بينهما ما يمنع خلوتهما التي يُمكن وصفها بأنها محرمة، مثل وجود الأطفال بينهما أو امرأة محل ثقة كمثال، وذلك بالامتثال لما ورد في قوله تعالى:

“يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا”.

شروط جلوس الزوجة مع طليقها في منزل واحد

كما علمنا سابقاً أن علماء وفقهاء الدين أجازوا جلوس المرأة مع طليقها الذي طلقها طلاقاً بائناً في نفس المنزل بعد أن يتم الطلاق بينهما، ولكن بشرط أمن الفتنة التي تكمن بالشروط التالية التي تُرافقها، وهي:

  • يجب وجود حائل بين الزوج وطليقته يمنع حدوث الخلوة المحرمة بينهما، وذلك مثل وجود امرأة ذات ثقة تحول فيما بينهما.
  • يجب أن يكون منزل الرجل المُطلق يتسع لكيهما.
  • يُمنع أن يلتقيا في نفس الغرفة، بل يجب أن يتواجد كل منهما في غرفة منعزلة عن الطرف الآخر.

ها نحن بوصولنا الى هذه النقطة نكون قد انتهينا من هذا المقال، وذلك بعد أن تعرفنا على حكم وتوضح شروط إقامة الزوجة مع طليقها في منزل واحد، كما تعرفنا أيضاً على المقصود بالطلاق، وكذلك قُمنا بتوضيح حكم جلوس الزوجة مع طليقها في منزل واحد.