ما هو التنمر وكيفية التخفيف من اثاره النفسية، يعتبر التنمر من الظواهر المنتشرة كثيرا في المجتمعات، حيث أنه من الصفات السيئة والسلبية التي تؤثر على الأخرين بشكل سلبي، وتلحق بهم الضرر وبمشاعرهم، فهناك ما يستخدمون التنمر كوسيلة لضحك على الشخص المتنمر وهو لا يعلم بأنه يجرح مشاعره، فجميعنا سواسية وأن الله لم يفرق بين أحد الا بالتقوي، فمن نحن لنفرق ونتنمر على من خلقهم الله وأحسن خلقهم.

ماهي أشكال التنمر

أشكال التنمر

هناك العديد من الأشكال التي تندرج تحت مسمي التنمر، حيث أنه من الظواهر البشرية السيئة التي يعاني العديد من الأشخاص منها، ومن أشكال التنمر التي تسود جميع المجتمعات بدون استثناء حيث أن التنمر يعتبر من الظواهر العالمية.

التنمر الجسدي وهو التي يختص بالتنمر على جسد الشخص سواء أكان طويل أو قصير، نحيف أو ناصح، أبيض أو اسود، لديه اعاقات أو ما شابه، والتنمر اللفظي وهو التي يمكن أن يسود بشكل كبير في المدارس، و التنمر الالكتروني وهو التنمر التي يتواجد عبر مواقع التواصل الاجتماعي العديدة على الشخصيات التي تقدم محتويات متنوعة عليها.

تعريف التنمر

التنمر هو شكل من أشكال السلوك العدواني الذي يقوم فيه شخص ما عن قصد وبشكل متكرر بإهانة أو إزعاج شخص آخر، يمكن أن يتخذ التحرش أشكالًا مختلفة، بما في ذلك التحرش الجسدي أو المضايقة اللفظية أو المضايقة بأفعال عدوانية، وهو سلوك غير مرغوب فيه يتضمن اختلال التوازن النفسي وتفاوت القوة والمكانة الاجتماعية، يعاني المتنمرون والمتنمرون من مشاكل نفسية لاحقة، ويعتبر أي سلوك عدواني مقبولاً إذا تم استيفاء الشروط التالية:

  • تفاوت القوة: يستخدم بعض الأطفال قوتهم البدنية، أو قدرتهم على الوصول إلى معلومات محرجة عن الآخرين، للسيطرة عليهم أو إيذائهم.
  • التكرار: تشمل سلوكيات البلطجة التكرار حيث تتكرر في مواقف متعددة ومرات متعددة في نفس الموقف.
  • التهديدات: يشمل التنمر إجراءات مثل إرسال تهديدات مباشرة وغير مباشرة إلى الأشخاص، ونشر شائعات عنهم، ومهاجمتهم، واستبعاد شخص ما من مجموعة.

ما هي أنواع التنمر

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من التنمر وهي كالتالي:

  • التحرش اللفظي: التحرش اللفظي هو قول شيء عن شخص، أو كتابة عبارات مسيئة أو السخرية منها، أو كتابة تلميحات جنسية عنها، أو السخرية منها والاستخفاف بها، وتهديدها بالكلمات، والتعهد بإيذائها.
  • التحرش الاجتماعي: هو التحرش في العلاقات الاجتماعية، ويشمل الإضرار بسمعة هذا الشخص أو التأثير على علاقاته الاجتماعية، ونشر الشائعات عنه لمنع الآخرين من أن يصبحوا أصدقاء لهم، وإحداث الإحراج في الأماكن العامة أمام الآخرين.
  • المضايقات الجسدية: التحرش الجسدي هو شكل من أشكال الأذى الجسدي للفرد أو ممتلكاته، من خلال أفعال مثل الضرب أو القرص، والبصق، والدفع وتخريب الأشياء، والقيام بحركات مزعجة ومسيئة باليدين.

ما هي الأسباب الرئيسية للتنمر

هناك عدد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي بطريقة أو بأخرى إلى:

  • أسباب اجتماعية: غالبًا ما يكون المتنمرون ضحايا للمضايقات من قبل أشخاص آخرين، إما من قبل والديهم أو أسرهم أو شخص قريب منهم.
  • أسباب نفسية: غالبًا ما يكون المتنمرون أشخاصًا وحيدين يفتقرون إلى الاهتمام الاجتماعي ويسعون إلى الاهتمام من خلال إساءة معاملة الآخرين.
  • الإحباط أو الحسد: قد ينتج التنمر عن شعور المتحرش بالغيرة أو الحسد على إنجازات شخص آخر، لذلك يحاول التقليل من شأنه وإنجازاته من خلال التنمر، ليشعر بأنه مساوٍ له في أمور أخرى.
  • تؤدي مشاعر الإحباط وانعدام الثقة بالنفس إلى قيام المتنمرين بانتقاد الآخرين بأفعال وسلوكيات عدوانية لتقليل مشاعرهم السلبية وتشتيت انتباههم.
  • – وجود مشاكل واختلاف في الرأي: دفع أحدهم إلى ترهيب الآخر ودحض أفكاره.
  • معايير الجنس: في حين أن النساء أكثر قدرة على التحدث والتعبير عن مشاكلهن، فإن الرجال لا يتقنون هذه المهارة وتميل سلوكياتهم إلى أن تكون أكثر عدوانية.

عواقب التنمر

عواقب التنمر

يؤثر التنمر على كل شخص في دائرة، بما في ذلك المتنمرين ومن يشهد التنمر ومن يتعرض للتنمر. أهم العواقب والآثار الجسدية والعاطفية هي:

  • مصاب بالاكتئاب
  • زيادة مشاعر التوتر والقلق.
  • الشعور بالحزن والوحدة
  • مشاكل النوم والأرق مما يجعل الشخص متعبا.
  • تغيرات في الشهية
  • الإحباط وفقدان الرغبة في المشاركة في الأنشطة.
  • ارتفاع مخاطر الإصابة بالأمراض.
  • ضعف الثقة بالآخرين وعدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية.

كيفية التخفيف من الآثار النفسية للتنمر

كما ذكرنا سابقًا، يمكن أن تشمل آثار التنمر كل من يقع في دائرة التنمر، وتشمل طرق التخفيف من آثار التنمر ما يلي:

  • ضحايا التنمر: يفضل أن يشارك الأشخاص الذين يتعرضون للتنمر في الأنشطة ويطورون هواياتهم مما يساهم في زيادة ثقتهم بأنفسهم واحترامهم لذاتهم، فضلاً عن مساعدتهم على تكوين صداقات قوية وتحسين علاقتهم الاجتماعية والاجتماعية القدرات العاطفية.
  • المتنمرين: تشمل أساليب التخفيف الآباء تشجيع الطفل على مناقشة أحداث يومه مع الوالدين والتحدث معه والاستماع إليه وتنمية إحساسه بالمسؤولية تجاه أفعاله وآثارها السلبية، وتشجيعه على إقامة علاقات اجتماعية وإعطائه الخير قدوة وتعليم الطفل مهارات التعبير عن مشاعره بطرق أخرى مثل الكتابة أو الكتابة.
  • مراقبو التنمر: يتم ذلك من خلال محاولة تثبيط سلوك التنمر، وسؤال الطفل عن مشاعره وصحة السلوك المتسلط في رأيه، وإظهار رفضهم الجماعي لهذا السلوك، بالإضافة إلى مساعدة من يتعرض للتنمر في الدفاع عن نفسه والتعبير عنه. مشاعرك.

ما هي عوامل الخطر للتنمر

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر تعرضك للتنمر، بما في ذلك:

  • ضعف المهارات الاجتماعية والعاطفية وعدم القدرة على فهم العلاقات وفرط الحساسية.
  • نسيان المشاكل التي يعاني منها الشخص مثل الاكتئاب والقلق والتي يمكن أن تؤدي إلى السلوكيات العدوانية.
  • الوزن المرتفع، وهو من المشاكل التي يتعرض لها الملاك إلى حد كبير، بينما لا يرتبط انخفاض اللون بشكل كبير بالتنمر.
  • الأشخاص ذوو الإعاقات الجسدية.
  • الناس من الأقليات أو المهاجرين.

الآثار طويلة المدى للتنمر

يمكن أن تشمل آثار التنمر المشاكل الاجتماعية التي تعيق الحياة الاجتماعية في المجتمع وتسبب مشاكل حقيقية خطيرة طويلة الأمد:

  • تشمل آثار التنمر على المتنمرين السلوكيات غير الأخلاقية مثل التخريب المتعمد والعنف وتعاطي المخدرات والكحول والفشل المدرسي.
  • يتطور لدى من يتعرض للتنمر مشاعر قلق مفرطة يمكن أن تتطور إلى اضطرابات نفسية، ويعاني من نقص الدعم العاطفي ومخاطر تدهور الصحة النفسية والمالية في المستقبل، ويعاني من ضعف المهارات الاجتماعية ويميل إلى الزواج في سن مبكرة.
  • يعاني المتنمرون والمتنمرون على حد سواء من مشاكل نفسية مثل الاكتئاب والفشل المدرسي والتغيب عن المدرسة والعزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة، وهم أكثر عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • قد يعاني ضحايا التنمر في مكان العمل أيضًا من انخفاض القدرة على أداء المهام المطلوبة والتغيب عن العمل.
  • يزيد التنمر بشكل عام من خطر أن ينخرط كل شخص في دورة التنمر في سلوك يضر بالنفس، مثل الأعمال الانتحارية، حتى لو لم يتكرر التنمر أو لم يتم تجربته.

ما هي أنماط التنمر

إنها نتيجة حاجة المتنمر النفسية للسيطرة على الآخرين، وهناك نوعان مختلفان من التنمر:

  • المضايقات الاستباقية: تميل المضايقات الاستباقية إلى التنظيم، والابتعاد عن العواطف، والغرض منها هو الشعور بأن الهدف قد تحقق.
  • التنمر التفاعلي: هو نوع من التنمر المندفع نتيجة لتهديد أو خطر معين ويرتبط بالتحفيز العاطفي ومشاعر القلق والغضب.

علامات التعرض للتنمر

هناك سلسلة من الأعراض التي تظهر على الطفل والتي قد تشير إلى تعرضه للتنمر من قبل أقرانه، وهي:

علامات جسدية

تشمل العلامات الجسدية التي تشير إلى تعرض الطفل للتنمر ما يلي:

  • الآلام الجسدية والصداع وآلام البطن والمعدة.
  • منعكس البول.
  • دوخة.

علامات نفسية

تشمل العلامات النفسية لتعرض الطفل للتنمر أيضًا ما يلي:

  • الشعور الدائم بالخوف والتوتر.
  • اضطرابات النوم.
  • الحزن والقلق
  • تعبت في الصباح.

علامات سلوكية

تشمل العلامات السلوكية ما يلي:

  • صداقات ضعيفة وعدد قليل من الأصدقاء.
  • تجنب المواقف الاجتماعية.
  • التغيب عن المدرسة.
  • محاولات الانتقام من النفس أو المتنمرين.

علاج التنمر

يمكن للأطباء اللجوء إلى العلاج الدوائي أو العلاج النفسي عندما يكون لدى ضحية التنمر مشاكل نفسية وعاطفية كبيرة تعيق أنشطته اليومية وتدفعه إلى الشعور بالوحدة والتغيب عن العمل وتسبب اضطرابًا نفسيًا واضحًا يمكن تشخيصه من قبل الطبيب (CBT) هي طريقة فعالة لمساعدة ضحايا التنمر على تطوير قدراتهم العاطفية للتعامل مع التنمر وعواقبه وآثاره، أي أنه يهدف بشكل عام إلى تقليل تعرض الضحية للمشاكل النفسية الناتجة وتطوير قدرتك على التغلب عليها ، بالإضافة إلى فهم كيفية مواجهتها وتجاهلها وتقليل أثرها.

نصيحة في حالة التعرض للتنمر

هناك سلسلة من النصائح التي يمكن من خلالها تدريب الطفل في حالة التنمر والتي من شأنها تجنب الآثار السلبية للتنمر، وهي:

  • تحدث إلى البالغين من حولك حول سلوك التنمر الذي تمارسه، وكيفية مشاركته مع أولياء الأمور والموجهين في المدرسة.
  • يمكن أن يمنحهم تجاهل المتنمر والابتعاد عنه الشعور بأنهم لم يحققوا هدفهم.
  • الابتعاد ورأسك مرفوعًا هو شكل من أشكال لغة الجسد التي ترسل رسالة إلى المتنمر مفادها أن الشخص لم يتأثر أبدًا.
  • لا تنخرط في سلوك عدواني مع المتنمر.
  • التدريب لزيادة الثقة بالنفس والرضا، والتدريب على أشكال الاستجابة اللفظية أو السلوكية.
  • كوّن صداقات حقيقية وتحدث إلى الأصدقاء حول مشاكلك.
  • كن داعمًا للأصدقاء المعرضين لوجههم وادعمهم.

وفي ختام مقالنا لليوم والتي قد كان يحمل عنوان ما هو التنمر وكيفية التخفيف من اثاره النفسية، كما وقد وضحنا العديد من العناوين في المقال عن التنمر، وأنواعه، وآثاره على الفرد، وكيف يمكن التخلص من التنمر، وكيف يعالج التنمر.