قصة الشيخ محمود شعبان مع وائل الابراشي بالتفصيل، وفي الأيام القلية الماضية وُجهت العديد من الاتهامات للإعلامي الراحل الابراشي، كما ودار جدل واسع بشأن السبب في القبض على الشيخ والكثير من الامور المتعلقة بهذا الشأن، وضمن السطور الآتية نتناول التوضيح والتفاصيل الكافة، للاطلاع على قصة الشيخ محمود شعبان مع وائل الابراشي بالتفصيل.

من هو الشيخ محمود شعبان

تصدر اسم الشيخ محمود شعبان العناوين البحثية في جوجل، في الساعات القليلة الماضية، بعد حالة الجدول الواسعة التي بدأت عقب وفاة المذيع وائل الإبراشي،  ليتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، الشيخ محمود هو داعية مصري، من مواليد عام 1972، أستاذ في جامعة الأزهر، في معهد الدراسات الاسلامية في هذه الجامعة في جمهورية مصر، حاصل على درجة الماجستير في علوم القرآن والدكتوراة أيضاً، وتولى العديد من المناصب أبرزها:

  • في عام 1997 تم تعيينه معيداً في معهد الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر.
  • في عام 2005 تم تعيينه مدرساً مساعداً في المعهد بعد حصوله على درجة الماجستير في العلوم الشرعية.
  • ثم أصبح مدرس في جامعة الأزهر بعدما نال على درجة الدكتوراة.
  • وفي عام 2011 تم تعيينه استاذاً مساعد في جامعة الأزهر.

تفاصيل قصة الشيخ محمود شعبان والاعلامي الابراشي

أعاد ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي نشر تفاصيل الحدث الشهير، للمذيع الراحل وائل الابراشي الذي تسبب في سجن الداعية شعبان، عقب مغادرته استوديو برنامجه في عام 2014، بعدما وجه اليه اتهامات بتصريحات له تنتقد السلطة، وعلى اثر ذلك؛ قضى الشيخ محمود شعبان عامين في السجون المصرية، وأفرج عنه، ليعود للاعتقال مرة ثانية في عام 2019، وقد كشف أمس الأحد الدكتور الإعلامي في قناة النهار “محمد الباز”، ضمن برنامجه المذاع على القناة “آخر النهار”، عن السبب في القبض على الشيخ الداعية محمود، وتوجيه اتهامات عديدة باتهام الراحل الابراشي في توريطه بهذا الأمر، وقال: ” محمود شعبان خرج مع وائل الإبراشي في حوار سابق وأفصح عما في نفسه وتم القبض عليه بعد الحوار، واتهمت الجماعة وائل الإبراشي بأنه هو من نصب له الشباك اعتقادًا منهم بأنه لولا هذا الحوار لم يكن سيقبض عليه”. وتابع: ” بعد أيام قليلة من الإفراج عن  محمود شعبان تم القبض عليه مرة أخرى والتحقيق معه وحبسه 15 يومًا على ذمة قضية بتهمة الترويج للفكر الجهادي داخل السجن، وذلك خلال فترات التريض والذي تبرأ منه خلال التحقيق، مدعيًا أنه كان يحارب هذا الفكر”، وتدوالت العديد من الصفحات مقطع فيديو  لقاء للشيخ محمود شعبان، في حوار سابق مع «الإبراشي».

وفي سياق الحديث عن الشيخ الداعية شعبان، كانت قد أوضحت المنظمة الحقوقية “نحن نسجل” أن الداعية يخوض اضراباً مفتوحاً داخل السجن، مطالباً بحقه في اطلاق سراحه، وكان الفيديو المرفق يتضمن القصة تفصيلاً التي يبحث عنها المواطنين من كل مكان في مصر والعالم العربي كله، لفهم قصة الشيخ محمود شعبان مع وائل الابراشي بالتفصيل.