سبب حكم الاعدام على جعفر سلطان وصادق ثامرفما قصتهم، على الرغم من الأمن والسلام الذي تعمل الحكومة السعودية على توفيرهما لأبناء الشعب، ولكن نجد أن هناك من يريد إحداث حالة من الفوضى والخوف بين أبناء الشعب السعودي، حيث أن خلال السنوات السابقة تم الإعلان عن إلقاء القبض على شابين كانا ينويان تفجير جسر في المملكة العربية السعودية، ويوجد الكثير من التفاصيل التي تتعلق في قصتهم، وسوف نتعرف على سبب حكم الاعدام على جعفر سلطان وصادق ثامرفما قصتهم.

تفاصيل قصة جعفر سلطان وصادق ثامر

يعتبر كل من جعفر سلطان وصادق ثامر هما شابان من البحرين، وهما من منطقة دار كليب، وقد اعتقلا في المملكة العربية السعودية في تاريخ 8 من شهر مايو من عام 2015 ميلادي، عندما اتهمتهما الحكومة السعودية بتفجير جسر إرهابي بين البحرين والسعودية، وهو في طريق الملك فهد، وتم التحضير للهجوم في وقت مبكر، وبعد صدور الحكم في محكمة الاستئناف، لم يكن أمام المتهمين سوى شهر لاستئناف هذا الحكم قبل أن تصدره المحكمة العليا، وفي السعودية تعتبر القرارات الأخيرة هي نهائية.

محكمة الاستئناف جعفر وثامر والإعدام

بعد إلقاء القبض على الشابين بتهمة الإعداد والتخطيط لتفجير الجسر المعلق بين البحرين والسعودية وهو طريق الملك فهد، قامت الحكومة باحتجازهما واستجوابهما بشأن الخطة التي ينوون تنفيذها، وقد تم عقد أكثر من جلسة استئنافية تابعة إلى المحكمة الاستئنافية التي تتواجد في المملكة العربية السعودية، والمهم الإشارة إلى أن جعفر سلطان وصادق ثامر ينفون أي صلة بهذه الادعاءات ضدهم، وأن هذه المزاعم لا أساس لها ولا يوجد بين يدي الحكومة السعودية أي دليل ضد أي منهما، وأن كل ما تقوم به المملكة العربية السعودية هو من أجل دوافع سياسية تامة.

مصير جعفر وثامر بين الاعتقال والإفراج عنهما

حكمت محكمة الاستئناف في المملكة العربية السعودية على كل من الشاب جعفر سلطان والشاب صادق ثامر بالإعدام، وذلك بعد أن إتهامهم في أنهم هم من قاموا بالتحضير والتجهيز من أجل أن يقوموا بتفجير جسر الملك فهد، وهذا الجسر هو الذي بين المملكة العربية السعودية وبين دولة البحرين، حيث أن صرح كل من جعفر وصادق أن كل هذه التهم التي تم توجيهها لهما هي تُهم سياسية فقط ولا يوجد لها أي دليل يُثبت صحتها، حيث طالب هيومن رايتس ووتش المسؤولة في منظمة حقوق الإنسان الإفراج عن الشابان، وذلك بسبب مناسبة العيد الوطني البحريني، وقد طالبت البحرين بالإفراج على كل المعارضين الذين تم اعتقالهم، والعمل على إنهاء حكم الإعدام.

تهتم المملكة العربية السعودية بوضع قانون رادع لكل من يفكر أن يُسبب الفوضى وعدم الاستقرار في المملكة، وهناك الكثير من التفاصيل التي قمنا بعرضها في مقالنا هذا والتي تتعلق في موضوع سبب حكم الاعدام على جعفر سلطان وصادق ثامرفما قصتهم.