من هو اول صيدلاني كويتي، تتميز دولة الكويت عن باقي الدول العربية بالعديد من تفاصيل نشأتها و وجودها و الظروف التي عاشتها كونها بلد عربي وقعت عليها حرباً من قبل بلد عربي اخر و ذلك رغم مساحتها، و كما أنها تتميز أيضاً بغناها بالثروات الحيوانية و خاصة أنواع الطيور الجارحة التي تتميز بامتلاكها اندر أنواع الطيور الجارحة و الثوة النفطية، و التي ساعد في ارتفاع مستواها الاقتصادي كثيراً مقارنة بمساحتها و خلق لها وجوداً مؤثراً بين دول الخليج خاصة و الدول العربية عامة، و قد ساعد ذكاء شعبها و تميزه في العدد من المجالات في رفع من مستوى هذه النهضة، فهي تملك الكثير من الادمغة المفكرة الهامة في المنطقة، و عليه نتساءل من كان اول صيدلاني كويتي؟.

تعرف علي اول صيدلاني كويتي

كما هو معروف أنه في التاريخ البعيد لم يكن هناك صيدليات و يختلف تاريخ ظهورها من بلد لاخر، و على الغالب ان الدواء كان في السابق عبارة عن اعشاب و مستخلصات طبيعية و ان المنتجات الدوائية لم يكن يراها الشخص الا في المراكز الطبية و المستوصفات بين أيدي الأطباء، و هذا ما كان سائداً في الكويت، إلى أن ظهر الشخص الذي أنشأ أول صيدلية في الكويت و أصبح بذلك أول صيدلاني في دولة الكويت، و هو السيد الصيدلاني عبد اللطيف إبراهيم، فما هي قصته مع الصيدلة؟.

السيرة الذاتية للصيدلاني الأول في الكويت

هو السيد عبد اللطيف بن إبراهيم من مواليد دولة الكويت عام 1889م، شخصية تتمتع بالذكاء الكبير، حيث أنه منذ نعومة أظفاره عرف بقدرته العالية على التعلم و الفهم، و هو من أهم الشخصيات التي عرفت باهتمامها في المجال الطبي، و اعتاد التنقل من مكان لآخر طلباً لعلم و المعرفة، و كان هدفه الأكبر مساعدة الناس المرضى و توفير الادوية اللازمة لعلاجهم، استفاد من شهرة ابيه في بناء العلاقات من اجل توفير الدواء و إدخاله للبلاد، بالإضافة إلى المعدات الطبيعية، اكتسب شهرة واسعة كونه الأول في مجاله، بالإضافة إلى نشاطه و اخلاصه في عمله.

قصة إنشاء أول صيدلية في الكويت

تم انشاء الصيدلية الاولى في الكويت على يد الصيدلاني الأول السيد عبد اللطيف إبراهيم في عم 1927م، و ذلك بعد تعلمه الصيدلة على يد اثنين التقى بهما في العراق و طلب منهما ان يعلماه الصيدلة بكل ما تحوي من مبادئ و اسرار و كيفية صرف الدواء و التعامل معه و مع المريض، و نتيجة لذكاء السيد عبد اللطيف إبراهيم و صدق الشخصان اللذان علماه في التعامل معه و رغبتهما في تمكينه، استطاع بالفعل السيد عبد اللطيف إبراهيم تعلم الصيدلة من خلالهما، دون دراسة اكاديمية و برع فيها نتيجة لشغفه في الوصول للنجاح في تحقيق هدفه، و من بعدها ذاع سيطه في البلاد، حتى أن اسمه لمع في المنطقة كلها و ليس فقط في الكويت.

و إلى هنا نصل لنهاية مقالنا مستعرضين و اياكم تفاصيل انشاء اول صيدلية في الكويت و كيف ظهرت مهنة الصيدلة فيها و من كان الصيدلاني الاول في الكويت و ماذا قدم في هذا المجال.