كم عدد السجدات في القران، نجد عند قراءة القرآن الكريم، إشارة صغيرة ترمز إلى السجود، و كما هو معروف هي مواضع للسجود في القرآن الكريم و التي يسن أن يسجد عندها القارئ حتى لو كان في الصلاة، و ذلك لوجود تنبيه من خلالها للانصياع لأمر الله و اننا ممن استجاب لعباد الله دوناً عن الكثير من الأمم السابقة و الأمم الحالية الضالة، و نجد الكثير من المهتمين يبحثون عن معرفة عدد هذه السجدات في القرآن الكريم كاملاً، فكم عدد السجدات في القرآن؟.

كم عدد السجدات في القران الكريم

ورد في القرآن الكريم العديد من مواضع السجود و بعد الاطلاع على العدد نجد أنها في خمسة عشر سجدة في القرآن الكريم، و لمعرفة أماكنها اتبع حين قراءة القرآن بتمعن إلى رمز يشبه السجادة التي نصلي عليها، و من خلالها تعرف أن هنا يسن ان تسجد و لسجود القرآن صفات تختلف عن السجود العادي و اذكار تختلف ايضاً و تتم بالطريقة التالية:

من السنة أن يقول في سجود التلاوة: سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته. رواه الترمذي والحاكم وزاد: فتبارك الله أحسن الخالقين.

وأجاز بعض العلماء أن يقول: “سبحان ربي الأعلى”، أو يفعل مثلما يفعل في سائر السجود.

ذكر مواضع السجود في القرآن الكريم

فيما يلي المواضع التي يتم السجود عندها عتد قراءة القرآن الكريم و هي كما ذكرنا في الأعلى خمسة عشر موضعاً و هي كالتالي:

  1. (إِنَّ الَّذينَ عِندَ رَبِّكَ لا يَستَكبِرونَ عَن عِبادَتِهِ وَيُسَبِّحونَهُ وَلَهُ يَسجُدونَ)، سورة الأعراف، الآية رقم 206.
  2. (وَلِلَّهِ يَسجُدُ مَن فِي السَّماواتِ وَالأَرضِ طَوعًا وَكَرهًا وَظِلالُهُم بِالغُدُوِّ وَالآصالِ)، سورة الرعد، الآية رقم 15.
  3. (وَلِلَّهِ يَسجُدُ ما فِي السَّماواتِ وَما فِي الأَرضِ مِن دابَّةٍ وَالمَلائِكَةُ وَهُم لا يَستَكبِرونَ)، سورة النحل، الآية رقم 49.
  4. (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّـهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّـهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّـهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ)، سورة الحج، الآية رقم 18.
  5. (قُل آمِنوا بِهِ أَو لا تُؤمِنوا إِنَّ الَّذينَ أوتُوا العِلمَ مِن قَبلِهِ إِذا يُتلى عَلَيهِم يَخِرّونَ لِلأَذقانِ سُجَّدًا)، سورة الإسراء، الآية رقم 107.
  6. (أُولئِكَ الَّذينَ أَنعَمَ اللَّـهُ عَلَيهِم مِنَ النَّبِيّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّن حَمَلنا مَعَ نوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبراهيمَ وَإِسرائيلَ وَمِمَّن هَدَينا وَاجتَبَينا إِذا تُتلى عَلَيهِم آياتُ الرَّحمـنِ خَرّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا)، سورة مريم، الآية رقم 58.
  7. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، سورة الحج، الآية رقم 77.
  8. (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَـنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَـنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا)، سورة الفرقان، الآية رقم 60.
  9. (أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ)، سورة النمل، الآية رقم 25.
  10. (إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ)، سورة السجدة، الآية رقم 15.
  11. (قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ)، سورة ص، الآية رقم 24.
  12. (مِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّـهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُون، سورة فصلت، الآية رقم 37.
  13. (فَاسْجُدُوا لِلَّـهِ وَاعْبُدُوا)، سورة النجم، الآية رقم 62.
  14. (وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ)، سورة الانشقاق، الآية رقم 21.
  15. (كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِب)، سورة العلق، الآية رقم 19.

و إلى هنا نصل لنهاية مقالنا و الذي عرفناكم من خلاله على عدد سجدات التلاوة في القرآن الكريم، كما عززنا المقال بمواضع السجود من خلال ذكر الآيات التي اتت بعدها السجدة، متمنين أن نكون قد وفقنا في ذكر كل ما يهمك حول هذا الموضوع.