لماذا سمي المسجد الحرام بهذا الاسم، يعتبر المسجد الحرام من اطهر واقدس المعالم الدينية علي سطح الارض  وهو من الأراضي والأماكن المقدسة، حيث تعتبر الكعبة هي القبلة للمسلمين في صلاتهم، ويتواجد المسجد الحرام في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في اراضي مكة المكرمة، وأطلق اسم المسجد الرحام عليه لأنه حرم القتال فيه الى يوم القيامة، حيث ان المكان الذي تتم فيه شعيرة من شعائر الله الدنيا، وركن من الاسلام وهي فرضية الحج، حيث يقصدة الناس من مختلف دول العالم من اجل اداء الحج فيه او اداء مناسك العمرة كم ايعتبر المسجد الحرام هو اول مسجد بني علي هذه الارض، ومكانة مدينة مكة في المملكة العربية السعودية، ويعد أول بيت بني في الأرض حيث ان الصلاة فيه تعال الف صلاة فيما سواه، حيث قال الله عز وجل في هذا “إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ”، وبناء علي المعلومات السابقة سوف نجيب علي سؤال لماذا سمي المسجد الحرام بهذا الاسم.

لماذا سمي المسجد الحرام بهذا الاسم

الجدير بالذكر ان سبب تسمية المسجد الحرام بها الاسم، لان الله حرم القتال فيه الي يوم البعث، حيث لا يجوز القتال في المسجد الحرام ولا يجوز نزف واراقة الدّماء فيه، كما انه من الاماكن التي يحرم فيها الصيد او ايذاء البشر او قطع الاشجار والرزع، او ارتكاب اي نوع من الجرائم، او الافساد فيه، حيث نهي الدين الاسلامي عن ارتكاب اي شكل من اشكال العنف والتخريب داخل هذا البيت  حيث نهى الدين الإسلامي عن أخذ اللقيطة من أرض الحرم إلّا من أجل المعرفة بها والإخبار عنها ومعرفة من هو صاحبها الاصلي.

فضل الصلاة في المسجد الحرام

فضل الله تبارك وتعالي المسجد الحرام عما سواه من المساجد الاخري، حيث جعل للصلاة في هذا المسجد اجر مضاعف عن الصلاة في غير من المساجد، حيث ان الصلاة تعادل مئة ألف صلاة عمن سواه، وهذا ما جاء في السنة النبوية الشريفة وفي النصوص القرانية أيضا ، حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال:( صلاةٌ في مسجِدي أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فيما سواهُ إلَّا المسجدَ الحرامَ وصلاةٌ في المسجدِ الحرامِ أفضلُ من مائةِ ألفِ صلاةٍ فيما سواه) وهذا يدل علي فضل الصلاة فيه.

الي هنا وصلنا واياكم الي نهاية هذا المقال، الذي تعرفنا فيه عن سبب تسمية المسجد الحرام بهذا الاسم، وعن فضل الصلاة فيه مقارنة مع المساجد الاخري.