شروط جديدة تخصّ مكافأة حسابات الدوفيز، حيث تُعد هذه الشروط من أكثر الأمور التي يتم البحث عنها حالياُ عبر العديد من منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، خاصة بعد أن قام بنك الجزائر بالتصريح عن الشروط الجديدة التي تم تعيينها لمكافأة الودائع لدى حسابات العملات الأجنبية، حيث تم التصريح عن تلك الشروط من خلال نشرها على الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص ببنك الجزائر، وفي سياق الحديث سوف نوضح شروط جديدة تخصّ مكافأة حسابات الدوفيز.

تعليمة جديدة تحدد شروط المكافأة للودائع

لقد قام بنك الجزائر بالتصريح من خلال تعليمة جديدة تم نشرها عبر موقعه الإلكتروني عن الشروط الجديدة التي تم تحديدها من أجل مكافأة الودائع ضمن حسابات العملات الأجنبية، وذلك بناء على ما ورد في التعليمة رقم 01 – 2022 التي تم تأريخها في اليوم الخامس  من شهر يناير لعام 2022، حيث يتعلق هذا التاريخ بالشروط التي سوف نتعرف عليها في سياق هذا المقال.

9 شروط جديدة لتعويض حسابات الدوفيز للجزائريين

كما علمنا مُسبقاً أن بنك الجزائر قام بالاستناد على تعليمة مُستحدثة من قِبل المحافظ رستم فاضلي بتعيين تسعة من الشروط أو المواد التي يتم من خلالها توضيح طريقة تعويض إيداعات حسابات العملة الصعبة للعملاء الماديين الذين يحملون الجنسية الجزائرية، وأيضاً للمُقيمين وغير المُقيمين حسابات الدوفيز، وهذه الشروط كما يلي:

  • الشرط الأول ينص على أن إيداع الأموال عبر الحسابات بالعملة الصعبة على المدى البعيد الذي يتعلق بالأفراد الماديين لا بد من تحت بند التعويض بنسبة محددة من توضيحها من قِبل بنك الجزائر.
  • الشرط الثاني يُثبت أن المقتنيات الخاصة بالتجار والمصدرين بحساب العملة الصعبة لا يجوز أن يتم إيداعها على المدى البعيد.
  • الشرط الثالث يوضح أن عقود الإيداع التي تتم على المدى البعيد تكون مُغلقة ولا يُمكن أن يتم مراجعتها، واذا قام المسجل بإنهاء العقد بشكل مبكر، فإن ذلك سوف ينتهي بالمتعامل بخسارة التعويض.
  • الشرط الرابع تم صدوره عن بنك الجزائر حيث يقوم في بداية كل فصل مدني بتحديد نسب التعويض التي تكون بعيدة المدى التي يتم استهدافها من خلال الشرط الأول.
  • الشرط الخامس يوضح أن أقصى مدة لإيداع الأموال التي تكون بعيدة المدى تم تحديده لفترة 12 شهراً.
  • الشرط السادس يوضح أنه يجب على البنك أن يتوقع في حدود تسهيل إجراء حسابات العملة الصعبة المفتوحة مخارج العملية.
  • الشرط السابع يُبين أن بنك الجزائر يتحمل مسؤولية تعويض الحسابات بالعملة الصعبة ضمن شروط معينة من خلال تلك التعليمة.
  • الشرط الثامن ينص على ان الإجراءات التي تتضمن عليها التعليمة رقم 01 بي أ التي صدرت في تاريخ 20 فيفري 1991 المخالفة للتعليمة الجارية مُلغاة.
  • الشرط التاسع يوضح أن التعليمة السابقة يتم تنفيذها مع شروع 2 جانفي الحالي.

والى هنا نكون قد وصلنا الى ختام هذا المقال، وذلك بعد ان تعرفنا على شروط جديدة تخصّ مكافأة حسابات الدوفيز، وذلك كما وردت في التعليمة رقم 01 – 2022.