يحتوي جسم الانسان على العديد من الاجهزة مثل الجهاز العصبي والعظمي والهضمي وغيرها، وتتصل جميع اجهزة جسم الانسان عن طريق الدماغ والحبل الشوكي الذي يعطيها الاوامر للقيام بوظائفها الخاصة، ويقع القولون في اسفل البطن وهو من ضمن الامعاء الغليظة التابعة للجهاز الهضمي وايضا يتبع للجهاز الاخراجي، ويقوم القولون بامتصاص الماء والاملاح الذائبة في جسم الانسان، وايضا يمتص المواد التي تزيد عن حاجة الجسم او تضر الجسم ويتم اخراجها في البراز ومن هنا يكون القولون دخل في مهام جهاز الاخراج.

ما هو القولون العصبي

إن أهمية القولون تبرز في حالة امتصاص الماء والاملاح المفيدة للجسم، وفي المقابل اخراج ما يضر الجسم من مواد سامة، وأسوأ ما يمكن أن يحدث للقولون هو انتفاخه بسبب الالتهابات فيتوقف عمله وقد يكون ذلك سرطانا، ويتم وصف القولون العصبي بالمرض المزمن حيث يتم التعامل معه عن طريق علاجات تأخذ كل فترة محددة.

ويجدر بنا ذكر سبب الاصابة بالقولون العصبي الا وهو تغير نمط الغذاء، وتناول أغذية منبهة تؤثر على عمله، وينصح الاطباء بتناول انواع محددة لمصابي القولون العصبي، لان تغيير انواع الطعام يؤذي القولون لذلك يلتزم المريض بنصائح الطبيب، ويعاني مرضى القولون العصبي في نشاطاتهم اليومية بسبب انتفاخه.

هل يسبب القولون العصبي قشعريرة في الجسم؟

الجواب نعم، يمكن أن يسبب متلازمة القولون العصبي قشعريرة في الجسم، حيث يمكن أن يؤثر القولون العصبي على الجهاز العصبي في جسم الإنسان، مما يسبب ارتعاشات في الجسم. بالإضافة إلى أن الغثيان والقيء الذي يحدث بسبب أعراض القولون يجعل الجسم يرتجف، بالإضافة إلى أن هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي تثبت أن الشعور بالقشعريرة عند المعاناة من متلازمة القولون العصبي ناتج عن الشعور بالخوف والقلق من أن يشعر الشخص به، مما يؤدي إلى نقص إمداد الدم للأطراف. الذي يسبب الرعاش، حيث أن الخوف والقلق من الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي وغالبًا ما تسبب قشعريرة.

هل يسبب القولون العصبي دوار وعدم توازن؟

نعم، يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبي الشعور بالدوخة وعدم التوازن في معظم الأحيان، لأن القولون العصبي يتسبب في فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن وبالتالي الشعور بالدوار وعدم التوازن، بالإضافة إلى الإسهال المصاحب. مع متلازمة القولون العصبي يتسبب في فقدان الجسم لكمية كبيرة من السوائل والشوارد، مما يسبب الشعور بالدوار. بالإضافة إلى ذلك، فإن الشعور بالخوف والتوتر المرتبط بـ IBS يمكن أن يسبب أيضًا شعورًا بالدوار وعدم الثبات.

أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

حتى الآن لم يجد العلماء السبب الرئيسي لمشكلة القولون العصبي، ولكن هناك بعض النظريات التي تثير بعض الأسباب التي تؤدي إلى مشكلة القولون العصبي، ومن أهم هذه النظريات ما يلي:

  • هناك مشكلة في بعض النواقل العصبية التي تنقل الإشارات العصبية من الدماغ إلى الجهاز الهضمي، مما يتسبب في خلل في نقل الإشارات ويؤدي إلى مشاكل في القولون.
  • إن وجود أحد أفراد الأسرة مصابًا بمتلازمة القولون العصبي يسهل على بقية أفراد الأسرة الإصابة بالعوامل الوراثية.
  • تزيد الالتهابات البكتيرية والفيروسية المتكررة من فرصة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • يمكن أن تؤدي الحالة العقلية السيئة والتعرض المستمر للخوف والقلق والتوتر إلى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

أعراض القولون العصبي

تتسبب متلازمة القولون العصبي في ظهور مجموعة من الأعراض والعلامات المختلفة التي تظهر على الشخص وتسبب عدم الراحة، وتختلف هذه الأعراض في شدتها من حالة إلى أخرى، وقد تكون أحيانًا خفيفة أو معتدلة أو شديدة، ومن أهم أعراض التهاب القولون كما يلي:

  • انتفاخ؛
  • زيادة انتفاخ البطن
  • الإسهال أو الإمساك أو نوبات كلاهما.
  • تغيرات في شكل البراز ومعدل التغوط.

متلازمة القولون العصبي

على الرغم من أن الكثير من الناس لا يعرفون السبب الرئيسي لمرض القولون العصبي، إلا أن هناك بعض المحفزات التي تسبب زيادة الأعراض، مثل تناول بعض أنواع الأطعمة مثل منتجات الألبان، وكذلك الأطعمة البقولية مثل الفول والعدس واللوبيا. . ، وهناك بعض أنواع الخضار التي تلعب دورًا في زيادة أعراض القولون مثل الكرنب والبروكلي والقرنبيط والثوم والبصل، وكذلك بعض أنواع البهارات والأطعمة الساخنة. من القولون العصبي ويعمل على استفزازهم.

الحالات التي يجب أن ترى الطبيب فيها

هناك بعض الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب عند الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • النزيف مع البراز
  • صعوبة شديدة في التغوط.
  • لا تتحسن الأعراض بمرور الوقت على الرغم من اتباع نمط حياة صحي.
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • الغثيان والقيء المستمر.
  • عدم القدرة على البلع وفقدان الشهية.

ما هي مضاعفات القولون العصبي؟

تختلف الأعراض التي تسببها متلازمة القولون العصبي في شدتها من حالة إلى أخرى، فقد تكون أحيانًا خفيفة أو معتدلة أو شديدة، وعدم الالتفات إلى هذه المشكلة وعدم اتباع التعليمات الصحيحة للمريض المصاب بمتلازمة القولون العصبي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأعراض. مضاعفات خطيرة من أهمها تدهور حالة القولون وظهور مشاكل هضمية أكثر حدة، ومن هذه المضاعفات التعب الشديد وعدم القدرة على أداء المهام اليومية، وكذلك فقدان الوزن الشديد، وعدم القدرة على مجهود نفسك. وآلام في البطن لا تطاق. .

متلازمة القولون العصبي

تعتبر متلازمة القولون العصبي من الأمراض المزمنة التي لا علاج لها، في حين أن الهدف من العلاج هو تخفيف الأعراض ومنع تفاقمها. أهم طرق تخفيف الأعراض هي:

  • استخدام مسكنات الألم التي تلعب دورًا في تقليل الألم الذي يعاني منه الشخص نتيجة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • تناول أدوية مسهلة في حالة الإمساك أو الإمساك في حالة الإسهال.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف والتي تلعب دورًا في تحسين حالة الجهاز الهضمي.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحفز القولون وتسبب أعراضه، مثل البقوليات ومنتجات الألبان وغيرها.

الطرق الطبيعية لعلاج القولون العصبي

يمكن علاج متلازمة القولون العصبي بعدة طرق طبيعية، من أهمها ما يلي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، مثل الخضار والفواكه.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحفز القولون وتسبب أعراضه، مثل البقوليات ومنتجات الألبان والأطعمة الغنية بالتوابل وغيرها.
  • تجنب المشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • اشرب المشروبات التي تساعد على تهدئة القولون، مثل البابونج والنعناع واليانسون وكذلك الزنجبيل.
  • تأكد من القيام بتمارين مختلفة وفقدان الوزن الزائد.
  • تجنب التوتر والتوتر.

ويجب التنبيه الي أهمية القولون وارتباطه بأكثر من جهاز في جسم الانسان خاصة الجهاز الهضمي وجهاز الاخراج، بسبب وظيفته التي ترتبط بهاذين الجهازين، اما ارتباطه بالجهاز العصبي فيحدث عندما يؤثر القولون عليه وتحدث ارتعاشه لجسم المريض.