لماذا سميت غزوة بدر بيوم الفرقان، هناك الكثير من المعارك التي حدتث في عهد الدولة الإسلامية والتي كان الهدف منها هو إعلاء وهو نشر الدين الاسلامي ومحاربة الكفار الذين تعرضوا للمسلمين وللنبي صل الله عليه وسلم وصدهم عند نشر دعواتهم، إضافة إلي محاربة وتعذيب المسلمين، حيث أنه يوجد الكثير من المعارك والغزوات في التاريخ الاسلامي، التي عقدت من أجل نصرة دين الله في الأرض، ومن هذه الغزوات هي غزة بدر التي تعد واحدة من الغزوات التي حقق فيها المسلمين نصرا مؤزرا علي الكفار الذي كانوا أكثر منهم في العدد والعدة، وبناء علي ما سبق من معلومات سوف نجيب علي سؤال لماذا سميت غزوة بدر بيوم الفرقان.

لماذا سميت غزوة بدر بيوم الفرقان

الجدير بالذكر ان سبب معركة بدر كان، هو الرغبة الشديدة من قبل المسلمين في استعادة الأموال التي تم سلبها من قبيلة قريش أثناء الهجرة الي المدينة المنورة وهي اموال ملك حق للمسلمين، حيث قام المسلمين بالاغارة من أجل السيطرة على القافلة التي كان يقودها ابو سفيان الى قريش، حيث أنها كانت سوف تمر من المدينة المنورة، لكن ابو سفيان فر منهم بالقافلة التي كانت معه، ثم، خرج لهم جنود وقادة قريش، حيث كان عدد المسلمين فيها ٣٠٠ جندي مقبول أكثر من ١٠٠٠ جندي من الكافرين.

اهم انجازات غزوة بدر

بعد انتهاء معركة بدر، حقق المسلمين الكثير من الانجازات المهمة في التاريخ الاسلامي، وبالتالي سوف نقدم لكم اهم هذه الانجازات، وفق مايلي:

  • قمع المسلمين لتحقيق النصر في هذه المعركة، وبالتالي كسرت شوكة الكافرين رغم قوتهم وعتادهم.
  • اغتنم المسلمين الكثير من الأموال والغنائم في هذه المعركة بعدما كانوا يعانون من الفقر الشديد.
  • استشهد من المسلمين 14 شخص، وتم تقسيمهم الى ثمانية اشخاص من المهاجرين، وستة من الأنصار.
  • ومن أهم إنجازات هذه المعركة وقوع الكثير من القتلى في صفوف الكافرين، حيث قتلوا كبار ووجهاء قريش بما فيهم أبو جهل وأمية بن خلف، وعتبة بن ربيعة، حيث بلغ عدد قتلاهم ما يقارب 70 رجلا.
  • أسر المسلمين سبعون رجل من كفار قريش، وقاموا بطلب الفدية المالية مقابل الافراج عنهم، او بتعليم مجموعة من المسلمين يبلغ عددهم 10 على القراءة والكتابة.

ومن هنا كانت نهاية هذا المقال، والذي وضحنا فيه سبب تسمية غزوة بدور بيوم الفراقان، والاجابة هي لانها فرقت بين الحق والباطل، وكما وضحنا لكم اهم الانجازات التي حققها المسلمين من هذه المعركة.