اول من وضع وظيفة القابلة القانونية، تتحقق طبيعة هذه الوظيفة ضمن الوظائف الطبية، ومن تتخصص فيها من الطالبات تعمل عمل موازٍ بجانب الطبيب النسائي، وفي الحالات التي لا تتطلب اجراء أعمال جراحية؛ يمكن ان تنوب القابلة عن الطبيب في كثير من المهام، وفي سياق الحديث عن هذا التخصص، نسلط الضوء عليه أكثر ضمن السطور الآتية، كي نرى من هو اول من وضع وظيفة القابلة القانونية.

تعريف القابلة القانونية وتاريخ المهنة

قديما كان للقابلة مكانة كبيرة في المجتمع،  تعرف وتتميز بها خاصةً في المناطق الريفية، وفي المناطق المتآلفة، ولكن في العصر الحالي نجد أن الأمر اختلف قليلاً بما يخص دور القابلة، الذي بدء يتمحور ويتحول بشكل تدريجي، اذ أنها أصبحت تمارس مهنتها في عيادة خاصة، يتركز عملها على العناية بالأم طفلها وصحتهما، بالإضافة الى عملها في المستشفيات في أقسام الولادة، وبعملها تحصل على عائد مادي مناسب لطبيعة المهنة وعدد ساعاتها.

  • وضعت عميدة الكلية اللبنانية للصحة العامة وظيفة القابلة القانونية وهي الدكتورة نينا زيدان.

وظيفة قابلة قانونية

وظيفة قابلة قانونية
وظيفة قابلة قانونية

في وظيفة القابلة القانونية تعمل المتخصصة في بيئة خالية من الأمراض والجراثيم كاملاً، ومعقمة لمدى ما تفرضه طبيعة العمل الذي تقوم به، من أجل الحفاظ على أرواح المرضى والصحة العامة لكل من يرتاد هذا المكان، وعادة ما يكون عملها في العيادات الخاصة وفي المستشفيات، وبشكل قليل جداً ممكن أن تعمل في البيوت، ويعد أبرز متطلب لهذه المهنة من المتخصصة أن تكون لها القدرة على العمل تحت الضغط الشديد، وفي أي وقت تتطلبه المهنة سواء كان في الإجازات أو الأعياد كذلك بساعات متأخرة من الليل، ويجدر بالاشارة الى أن مهنة القابلة القانونية توفر تعود على الموظفة بمردود مالي آمن، كما أن فرصة التوظيف بعد التخرج متاحة كثيراً.

مهام القابلة القانونية

تقوم المتخصصة بمهنة قابلة قانونية بالعديد من المهام المناطة بها سواء مع الطبيب أو الأعمال الفردية المكلفة بها، بعد التخرج وانتهاء فترة التدريب والإعداد، وهنا ندرج هذه المهمات المكلفة بها القابلة، كما في هذا النحو التالي:

  1. تقدم العلاج والرعاية والعون للنساء إثناء فترة الحمل، وخلال عملية الوضع، وبعدها.
  2. تتابع حالة الحامل الصحية وتحرص على أن تتوفر الظروف الطبيعية الملائمة لها.
  3. تشرح أهم الشروط الواجب توافرها أثناء فترة الحمل والمرتبطة بنوعية الغذاء والفحوصات الطبية اللازمة.
  4. تستشير الطبيب المختص عند ظهور أعراض مرضية عند السيدة الحامل.
  5. تحضّر السيدة الحامل نفسياً وصحياً لعملية الولادة الطبيعية وتزودها بكافة التفاصيل التي تحتاجها.
  6. تساعد السيدة الحامل على الوضع الطبيعي وتحيلها إلى المستشفى إذا تطلب الأمر تدخلاً جراحياً.
  7. تصف بعض الأدوية البسيطة وتحديداً الفيتامينات والمعادن التي تساهم في الحفاظ على صحة الحامل والأم.
  8. تقوم بإجراء الصور الصوتية بشكلٍ دوري أثناء فترة الحمل للإطلاع على وضعية الجنين تلافياً لأية مخاطر في عملية الولادة.
  9. تعدّ التقارير والسجلات الطبية لكل مريضة وتضمنها كافة المعلومات الضرورية.

ترتبط بعض المهن بوظيفة القابلة القانونية كما في مهنة التمريض والطب النسائي، والمختبر الطبي والمختبر العيادي، أيضاً مهنة تصوير الأشعة، جميعها لها صلة بهذه الوظيفة وفي نفس القطاع الطبي، وبهذا ننتهي من التعرف على اول من وضع وظيفة القابلة القانونية.