تعرف ما هي الذبحه الصدريه ، يعتبر الجهاز الدورى من أهم أجهزة جسم الانسان ويعتبر القلب أحد الأعضاء المهمة وهو عبارة عن عضلة بحجم قبضة اليد ويتكون القلب من جزأين وهما الجزء الأيمن والجزء الأيسر وكل منهما يتكون من أذين وبطين ويفصل بينهما صمامات ويقوم القلب بالعديد من الوظائف المهمة حيث يعمل على ضخ الدم من القلب الى جميع أنحاء الجسم بواسطة الشربان الأبهر وبالتالى تغذية الانسخة والخلايا بالعناصر الغذائية والأكسجين.

الفرق بين الذبحة الصدرية والنوبة القلبية

الذبحة أحد امراض القلب وموضع الألم يكون فى  الصدر بسبب نقص كمية الدم  الآتية من العضلة التابعة للقلب ومن أسبابها وجود مرض في الشرايين التاجية أو انسداد في الشرايين وعند التعرض للذبحة الصدرية يجب الراحة التامة واذا كان لدى الشخص أحد أدوية الذبحة الصدرية يتم أخدها مثل النيتروعليسرين كما أن الذبحة الصدرية لا تؤدى الى الموت ولكن يجب زيارة الطبيب.

أما النوبة القلبية وهى تمثل وجود خثرة  تسبب مشاكل فى عمل الشرايين وتغلق احدهما الذي تقوم بتغذية العضلة التابعة للقلب بالدم وينتج عن ذلك ضرر بالغ وموت في انسجة القلب اذا انقطع عنه الدم كما ينتج عنه موت أو تلف دائم في خلايا القلب ومن آثار  الخطيرة الناتجة عن  النوبة القلبية الموت اذا لم يتم علاجها مبكرا وهي حالة طبية طارئة تستدعي طلب الاسعاف فورا،

ما هي الذبحة الصدرية

الذبحة الصدرية هي نوع من أمراض القلب تصيب الإنسان نتيجة نقص تدفق الدم إلى القلب، حيث يجب أن يتدفق الدم بكمية معينة إلى القلب حتى يتمكن القلب من ضخ الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة. . عندما ينخفض ​​تدفق الدم، يشعر الشخص بأعراض الذبحة الصدرية، ومن الأعراض الرئيسية والمشهورة الذبحة الصدرية هي عندما يشعر الشخص بثقل كبير على الصدر أو شعور بالضيق، حيث يصف الشخص أحيانًا هذا الوزن بأنه يقف الفيل على صدره، وتختلف شدة أعراض الذبحة الصدرية من شخص لآخر، حيث يمكن أن تكون خفيفة وتختفي مع العلاج البسيط الذي يتخذه الشخص ويمكن أن يكون خطيرًا، الدخول إلى المستشفى، وغالبًا ما تحدث الذبحة الصدرية نتيجة لذلك من نمط حياة غير صحي، وتناول طعام غير صحي، وعدم ممارسة الرياضة، لذا فإن أسلوب الحياة الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي أمور مهمة تساعد الشخص على الوقاية من الذبحة الصدرية.

أسباب الذبحة الصدرية

هناك عدد من الأسباب وعوامل الخطر التي تسبب إصابة الشخص بالذبحة الصدرية، ولكن السبب الرئيسي للذبحة الصدرية هو قلة تدفق الدم إلى عضلات القلب، مما يؤدي إلى عدم وصول كمية كافية من الأكسجين لعضلة القلب، ما يسبب الأعراض، مثل السبب الذي يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم هو تراكم اللويحات والرواسب الدهنية على جدران الشرايين مما يؤدي إلى تضييقها وبالتالي يؤدي إلى انخفاض كمية الدم التي يتلقاها القلب، وأحيانًا عندما لا يبذل الإنسان مجهودًا، فبإمكان جسده العمل بكمية قليلة من الدم التي تتدفق دون مشاكل، ولكن في أحيان أخرى عند بذل الجهد لا تكون هذه الكمية كافية لعمل القلب، مما يؤدي إلى الشعور بالذبحة الصدرية.

عوامل الخطر للذبحة الصدرية

هناك عدد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية إصابة الشخص بالذبحة الصدرية، ومن أهمها ما يلي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، مما يؤدي إلى ترسب الدهون واللويحات على جدران الشرايين، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى القلب.
  • قلة التمرين والكسل والخمول.
  • لديك بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، وكذلك أمراض القلب والسمنة.
  • يؤدي التعرض المستمر للتوتر والضغط النفسي إلى ارتفاع ضغط الدم وإفراز بعض الهرمونات في الجسم التي تزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • التدخين النشط أو السلبي، حيث يساعد في تراكم اللويحات والرواسب الدهنية في جدار الشرايين.

أنواع الذبحة الصدرية

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الذبحة الصدرية، وهي كالتالي:

  • الذبحة الصدرية المستقرة: هي الذبحة الصدرية التي تحدث مع مجهود، مثل ممارسة الرياضة أو رفع شيء ثقيل، وتستمر فقط لفترة قصيرة تصل إلى عدة دقائق وتختفي أعراضها عند الراحة أو تناول الدواء.
  • الذبحة الصدرية غير المستقرة: يمكن أن تشير إلى إصابة الشخص بنوبة قلبية، لأنها تحدث أثناء الراحة دون بذل جهد، وتستمر لفترة أطول ولا تختفي أعراضها عند الراحة أو تناول الدواء.
  • الذبحة الصدرية برينزميتال: وهي مزيج من النوعين، حيث تحدث أثناء الراحة، ولكن يمكن تخفيفها عند تناول أدوية الذبحة الصدرية.

أعراض الذبحة الصدرية

تتمثل الأعراض الرئيسية والمعروفة للذبحة الصدرية في شعور الشخص بثقل كبير على الصدر أو إحساس بالضيق. يصف الشخص أحيانًا هذا الوزن بأنه فيل يقف على صدره تشمل الأعراض الأخرى للذبحة الصدرية ما يلي:

  • صعوبة في التنفس
  • الدوخة والدوار.
  • التعرق المفرط
  • غثيان؛
  • الشعور بالتعب والإرهاق
  • ألم في البطن أو الرقبة أو الفك أو الظهر عند النساء.

مضاعفات الذبحة الصدرية

قد تؤدي الذبحة الصدرية أحيانًا إلى عدد من المضاعفات والأضرار، من أهمها:

  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • ألم ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم مثل الذراعين والكتفين والأسنان.
  • عدم القدرة على التنفس
  • إغماء؛
  • الشعور بالاقتراب من الموت.

تشخيص الذبحة الصدرية

يمكن تشخيص الذبحة الصدرية عن طريق إجراء فحص جسدي للشخص، وكذلك من خلال تقييم أعراض الشخص، وهناك بعض الطرق التي يستخدمها الطبيب أيضًا في عملية التشخيص، وهي كالتالي:

  • اختبارات الإجهاد: حيث يؤدي المريض نشاطًا بدنيًا معينًا من خلال الأجهزة أو يأخذ أدوية معينة لمعرفة كيف يتكيف القلب مع هذا الجهد.
  • تحاليل الدم: حيث يفرز القلب إنزيمات معينة تستخدم لتشخيص اضطرابات القلب المختلفة.
  • التصوير القلبي: حيث يمكن استخدام عملية تصوير القلب بطرق مختلفة مثل التصوير بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية وكذلك تصوير الأوعية التاجية لتقييم حالة القلب.
  • تخطيط صدى القلب: حيث تستخدم الموجات الصوتية لأداء مخطط كهربية القلب وصورة لها لتقييم الحالة.

طرق علاج الذبحة الصدرية.

يمكن علاج الذبحة الصدرية من خلال بعض الطرق، ومن أهمها ما يلي:

  • تناول بعض أنواع الأدوية التي يصفها لك الطبيب، مثل النترات التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية، وكذلك الأسبرين الذي يساعد على منع الجلطات.
  • استخدام حاصرات بيتا التي تساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم وتوسيع الأوعية الدموية.
  • تناول الأدوية التي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم، مما يساعد على تقليل تراكم الترسبات الدهنية واللويحات على جدران الشرايين.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية مثل رأب الوعاء وتطعيم مجازة الشريان التاجي.

العلاجات المنزلية للسيطرة على الذبحة الصدرية

هناك عدة طرق مختلفة يمكن اتباعها من خلال أسلوب الحياة للتغلب على الذبحة الصدرية، وأهمها ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي، قليل الدهون وغني بالألياف المعدنية، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات، وتقليل الملح والسكريات.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وكذلك ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • ممارسة الرياضة وفقدان الوزن الزائد.
  • توقف عن التدخين، السلبي والنشط.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم والراحة أثناء النهار.
  • الابتعاد عن التوتر والتوتر والضغط العصبي.
  • الابتعاد عن شرب الكحول.

وفي ختام مقالنا نكون تعرفنا على الفرق بين الذبحة الصدرية والنوبة القلبية وتعرفنا بشكل مفصل عن ماهي البحة الصدرية وهجوم هات واسباب الذبحة الصدرية وعوامل خطر الذبحة وانواعها واعراضاها ومضاعفاتها وتشخيصها وطرق العلاج المختلفة.