من هو محمد عبدالمجيد الأشهب زوج هالة زايد، تم التداول عبر الكثير من المواقع الاخبارية خلال الفترات الأخيرة بالأخبار التي تتعلق بقضايا الفساد التي حصلت في وزارة الصحة، والتي طالت الكثير من الأسماء والشخصيات البارزة في جمهورية مصر العربية، ومن ضمنهم زوج وزيرة الصحة المصرية السابق، والذي تم اتهامه برفقة ثلاث من الأشخاص الآخرون باستغلال نفوذهم في اعادة افتتاح مستشفى ومن ثم قبولهم الرشاوي المتلقاة بمقابل الخدمات الخاصة بهم، حيث أن تلك القضية قد عصفت باسم الوزيرة (هالة زايد) والاتهام بالمشاركة من قبلها، هذا وأن النيابة العامة أبرئتها من كافة ما تم توجيهه اليها من اتهامات، من هنا فقد تساءل العديد من الأشخاص من رواد مواقع السوشيال ميديا المختلفة عن من هو محمد المجيد الأشهب زوج هالة زايد الذي سنتعرف عليه خلال الفقرة التالية.

من هو محمد عبدالمجيد الأشهب زوج هالة زايد

انتشر اسم محمد عبد المجيد الأشهب بشكل كبيرا عبر مواقع السوشيال ميديا المختلفة والمحركات البحثية المختلفة، وذلك تبعا لآثار قضية الفساد والتلقي من قبله للرشاوي الذي اتهم بها مستغلا النفوذ القوي له لأجل التمرير للكثير من المعاملات بالشكل الغير قانوني.

  • هذا ويعتبر محمد عبد المجيد الأشهب من الشخصيات المهمة والبارزة من رجال الأعمال في جمهورية مصر العربية بالمجال الاستثماري، اذ يتم ظهوره ضمن الكثير من البرامج التلفزيونية المتحدثة عن كل من: الاستثمارات والاقتصاد في دولة مصر.
  • كما وقد قام ترشيحه لنفسه خلال العام الميلادي 2020، لانتخابات مجلس النواب وذلك عن دائرة كفر شكر في محافظة القليوبية، ولكن تم خروجه من هذه الانتخابات اثر الخسارة له في جولته الأولى.

من هي الدكتورة هالة زايد ويكيبيديا

إضافة الى أن محمد قد تزوج سابقا من وزيرة الصحة المصرية (هالة زايد)، وقد ارتبط اسمه بزوجته باعتبارها تحتل المركز الهام كونها وزيرة الصحة وذلك تزامنا مع انتشار قضية الفساد المال الذي تم الاتهام له بها برفقة أشخاص آخرون، نظرا لقيامه باستغلال منصبها والتستر على بعض المعاملات بالشكل الغير قانوني.

تعتبر هالة زايد هي وزيرة الصحة والاسكان في جمهورية مصر العربية بالوقت الحالي، حيث أنها من مواليد العام الميلادي،1967فى العاصمة القاهرة، اذ تبلغ من العمر (54سنة)، وقد تم حصولها على الشهادة الجامعية بدرجة البكالوريوس في تخصص الطب والجراحة من جامعة الزقازيق بالعام الميلادي 1991، وحصلت أيضا على الكثير من الدرجات العلمية خلال مراحل حياتها المختلفة.