الهجوم على المنطقة الخضراء في بغداد وأنباء عن استهداف السفارة الأمريكية، اشتملت المنطقة الخضراء وضمت السفارات الأجنبية التي تتمثل في، السفارة الأمريكية، اضافة للمباني الحكومية باعتبارهما الهدف المتكرر للصواريخ التى تم اطلاقها من قبل الجماعات، اذ يشير الكثير من المسؤولون العراقيون والأمريكان بأنها مدعومة من دولة ايران، كما وقد أشاروا بأن الجماعات المسلحة من الممكن أن تزيد من هجماتها القوية على القوات الأمريكية المتواجدة في سوريا والعراق خلال الأسابيع المقبلة، ضمن هذا السياق دعونا لنتعرف على الطرح المختص ب، الهجوم على المنطقة الخضراء في بغداد وأنباء عن استهداف السفارة الأمريكية، من خلال الفقرة التالية أدناه بالشكل التفصيلي والشمولي.

الهجوم على المنطقة الخضراء في بغداد وأنباء عن استهداف السفارة الأمريكية

عملت السفارة الأمريكية على تفعيلها قبل قليل منظومة السيرام، حيث تواجد الأنباء المتعلقة لتعرض المنطقة الخضراء للهجوم الصاروخي، وأفادت المصادر الأمنية خلال اليوم الخميس، بتعرض تلك المنطقة الخضراء وسط مدينة بغداد للاستهداف الصاروخي، وقد أشارت أيضا الى أن السفارة الأمريكية قد عملت على تفعيلها للمنظمة السيرام، وتواردت الأنباء عن ما يخص تعرض تلك المنطقة الى الهجوم بالصواريخ وذلك بدون الادلاء لأي من المعلومات التفصيلية الأخرى.

  • هذا وتبعا لما ذكره مسؤولين في الجيش العراقي فقد أشاروا الي أن: صاروخين بأقل تقدير تم استهدافهما السفارة الأمريكية وذلك في بغداد، وتم الاسقاط لاثناهما بدون ذكر أي اصابات سواء أكانت بالجوانب المادية أم البشرية.
  • كما وقد تناقلت وكالة ( السومرية نيوز)؛ عن المصادر الأمنية باشارتها الى أن السلطات قد تم عثورها على المكان والمنصات التي تطلق منها الصواريخ في المنطقة الشرقية في بغداد وذلك علي نحو عدة ساعات على الهجوم المستهدف لتلك المنطقة الخضراء بالصواريخ الكاتيوشا في بغداد.

هجوم صاروخي يستهدف “المنطقة الخضراء” في بغداد

خلال فجر يوم الأحد تم الاستهداف للمنطقة الخضراء في بغداد والتي تشتمل على السفارة الأمريكية بصاروخين على ما ذكرته القوات الأمنية في العراق ببيان تم توضيحه بأن أحد تلك الصواريخ قد أسقط من خلال منظومة سيرام الدفاعية، ومن الجدير بالذكر بأنه تم تفجير أحد الصاروخين بالجو عن طريق منظومة سيرام الدفاعية.

في حين أن الصاروخ الثاني قد تم اسقاطه بالقرب من ساحة الاحتفالات متسببا في الأضرار بعجلات سيارتين من المدنيين، فيما لم يتم اصابة أي أحد بأضرار في الأرواح، وأن قوات الأمن قد بدأت لفتحها التحقيق تحديدا لموقع الاطلاق.