معلومات عن هوشيار زيباري، تتناقل وسائل الإعلام الفعالة في العراق العديد من الأخبار المتعلقة بالحياة السياسية في أرجاء العراق، ولا سيما بعد فتح الباب للتسجيل من أجل الترشح الى رئاسة الجمهوية العراقية، حيث تنافست وتسابقت الشخصيات المميزة الى التسجيل في القائمة لإنتخابية، ومن بين الشخصيات العراقية المهمة هو السياسي هوشيار زيباري، ويتساءل رواد المواقع الإخبارية عن المسيرة المهنية الخاصة بهوشيار زيباري ولا سيما وأنه يشغل حالياً منصب مهم في الحكومة العراقية الحالية كونه وزيراً للخارجية العراقية، وخلال المقال سندرج العدي من المعلومات عن هوشيار زيباري.

من هو هوشيار زيباري ويكيبيديا

من هو هوشيار زيباري ويكيبيديا
من هو هوشيار زيباري ويكيبيديا

ولد السياسي العراقي هوشيار محمود محمد زيباري في العام 1953،  استطاع دراسة تخصص العلوم السياسية وحصل على درجة البكالوريوس من الجامعة الأردنية بعمّان في عام 1976 ، وبسبب شغفه السياسي استطاع إكمال مشواره التعلمي حيث حصل على شهادة الماجستير في تخصص في علم الاجتماع والتنمية في عام 1979 من جامعة تكساس الأمريكية.

استطاع هوشيار زيباري التنقل بين العديد من المناصب السياسية المرموقة في الجمهورية العراقية، حيث شغل منصب وزير خارجية العراق خلال الفترة ما بين عامي 2004-2014، واستطاع هوشيار ريباري شغل منصب وزير المالية في الحكومة العراقية  لغاية شهر أيلول 2016م، وتمت إقالته من نصبه السياسي نظراً لوجود العديد من قضايا الفساد التي أُتهم بها.

ترشح هوشيار زيباري لرئاسة الجمهورية

أعلنت العديد من المصادر الإخبارية العراقية في الفترة الحالية عن احتدام السباق بين الشخصيات السياسية في إطار الترشح للإنتخابات على منصب الرئاسة العراقية، حيث قدم السياسي هوشيار زيباري أوراقه من أجل لترشح لهذا المنصب المرموق، وتداولت العديد من المصادر خبر انسحابه من المعركة الإنتخابية لكنه قدم ارواقه بشكل رسمي، بعد أن أعلنت الدائرة القانونية في مجلس النواب العراقي عنضرورة تحقيق العديد من الشروط من أجل استقبال الترشيحات لمنصب رئيس الجمهورية.

ومن ضمن أهم الشخصيات السياسية التي دخلت السباق الإنتخابي لدورته الحالية السياسي هوشيار زيباري مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني، وبرهم صالح مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني، وبعد ترشح زيباري لهذا المنصب المرموق أثار الجدل بشكل واسع بين المعارضين، فكيف لمسؤول سياسي صدرت بحقه العديد من تهم الفساد الترشح في منصب مرموق كمنصب رئاسة الجمهورية.

هوشيار زيباري السرة الذاتية

هوشيار زيباري السرة الذاتية
هوشيار زيباري السرة الذاتية

تنقل هوشيار زيباري في العديد من المناصب السياسية، حيث أدت العديد من العوامل الى تحقيق مكانة سياسية لزيباري كونه تربطه علقة قرابة بشخصية مسعود بارزاني، وهذا ما شكل صعوداً سياسياً مرموقاً لهوشيار زيباري، وبخصوص عمله في الخارج وبقاؤه فترة طويلة خارج العراق مكنه ذلك في الحصول على منصب وزير الخارجية العراقية، وأوضح العديد من أصحاب الشخصيات السياسية أنه ليس لهوشيار أية مواهب استثنائية في مجال العمل السياسي، فقد ظهرت بحقه لكثير من تهم الفساد التي من خلالها فقد منصبه الوزاري في وزارة المالية العراقية وتمت إقالته.

في الصراع السياسي الحاصل حالياً في الجمهورية العراقية تنافست العديد من الشخصيات المميزة التي قدمت أوراقها من أجل الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية، وكان من أهم المرشحين لشغل المنصب هو هوشيار زيباري، وخلال المقال أوضحنا العديد من المعلومات عن هوشيار زيباري.