ما هي أيام السنة الموصي بها لعمل الحجامة، تعتبر الحجامة من أقدم الأساليب العلاجية التي كانت تستخدم، وما زالت تستخدم في وقتنا الحالي، حيث وصلى بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، كما وأنها تعمل على تنقية الجسم من العديد من السموم المتراكمة به، وتعتبر الحجامة من العمليات التي تحدث لكي تقي الشخص من العديد من الأمراض التي يصاب بها، ولها خطوات وأدوات خاصة بعملها، بسيطة ولا تحتاج الى الى التكلفة الباهظة، وسوف نقدم في مقالنا كل ما يختص بها.

متي تبدأ ظهور فائدة الحجامة

لقد تحدثنا بالمقال عن العددي من المعلومات التي تختص عن الحجامة وما أهميتها في تخلص الجسم من العديد من السموم التي تحتوي عليه، كما مدي فعاليتها في التخلص من الآلام المختلفة التي تتواجد في أماكن عديدة في الجسم بكل سهولة، وتعتبر الحجامة من العلاجات التي تستخدم في الطب البديل.

كما وأن من الممكن أن يتم عمل الحجامة على أكثر من جلسة وهي في أغلب الحالات لا تصل الى أكثر من ثلاثة جلسات، الا أن مدي فعاليتها لا يتواجد دراسات تدل على متي تبدأ ظهور نتائجها، الا أنه بعد اختفاء أثار الحجامة يبدأ الجسم بالشفاء التام من جميع الآلام التي يعاني منها.

ما هي الحجامة

الحجامة هي نوع من العلاج البديل، وهي ممارسة طبية شائعة انتشرت في الصين والشرق الأوسط كعلاج لبعض الحالات، وتتضمن وضع أكواب على نقاط معينة على الجلد لشد الجلد، ويُعتقد أن هذا هو العلاج الطبيعي. عملية تحسين تدفق الطاقة في الجسم وتسهيل عملية الشفاء ، وكان هذا النوع من العلاج منتشرًا في العصور القديمة، حيث تم العثور على آثار من ورق البردي في مصر القديمة تشير إلى استخدام العلاج بالحجامة في وقت مبكر من عام 1550 قبل الميلاد، ولكن تعود أصول الحجامة إلى أنظمة العلاج التي كانت تستخدم في الصين و ذكرت كوريا والطبيب اليوناني أبقراط مجموعة من تقنيات الحجامة يقال إن عملية شفط الهواء بالكؤوس تساهم في تدفق الطاقة في الجسم وتعمل على موازنة الطاقة الإيجابية والسلبية داخل الجسم، مما يحسن مقاومة الجسم للأمراض، وكذلك يحسن تدفق الدم و يخفف الإحساس بالألم ويقلل من تشنج العضلات ويساهم في تحسين صحة الخلايا مما يساعد في تكوين أنسجة جديدة ويغديها بالأوعية الدموية.

ما هي أيام السنة للحجامة

لا يوجد يوم محدد في السنة للتذوق، لكن يفضل أن يتم ذلك في السابع عشر، خاصة إذا صادف الثلاثاء التاسع عشر والحادي والعشرين من كل شهر قمري، خاصة إذا صادف يومي الاثنين والخميس، وهو القول في الأيام الفردية أو الفردية، وتأييدًا لذلك، فقد ورد عن حديث نبي الله الجليل الكثيرين، كما ورد عن النبي الذي نهى عن الحجامة يوم السبت والأربعاء لأن كان يوم الأربعاء هو اليوم الذي به حزن نبي الله أيوب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما روي عن الرسول الذي نهى الحجامة يوم الجمعة والسبت والأحد والأربعاء، ووجد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال صلى الله عليه وآلة وسلم: من كل مرض وقال صلى الله عليه وآلة وصحبه وسلم: {أكيد إن خير ما تستعمله في تذوقك يوم السابع عشر، ويوم التاسع عشر، أقوال الله وعشر أيام} قال النبي صلى الله عليه وسلم: وضربه ببلاء يوم الأربعاء ؛ لأن البرص أو البرص لا يظهر إلا يوم الأربعاء، أو أن رسول الله هو خير الأيام لها. وهو أفضل دليل إرشادي. وأما الطب فيقال: يفضل الحجامة بعد منتصف الشهر وفي الربع الثالث من الشهر، وهي أيام أفضل من أول الشهر ونهايته، ويفضل الحجامة في الصباح الباكر أو مع الصيام أو الوجبات الخفيفة قبل 2 إلى 3 ساعات من جلسة التذوق.

ما هي فوائد الحجامة

تم إجراء مجموعة من الأبحاث العلمية لتوضيح كيفية إدارة الحجامة في علاج بعض الحالات، ووجد أنها مهمة للغاية في العلاجات الموضعية، ومن أهم فوائد الحجامة:

  • يعزز الدورة الدموية الطرفية ويحسن تدفق الدم في الجلد.
  • تحسين مناعة الجسم ومناعة الخلايا.
  • إحداث تغييرات في خصائص الجلد الحي.
  • ارفع عتبة الألم.
  • تحسين التمثيل الغذائي الموضعي بدون أكسجين.
  • يخفف الالتهاب

كيف تعمل الحجامة على الجسم

كيف تعمل الحجامة على الجسم

يعمل الشفط المستخدم في الحجامة على تحسين تدفق الدم لأنه ينشط نظام الهيم أوكسيجيناز 1 (HO-1) في الجسم، والذي يعمل على تنظيم مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب والناقلات العصبية، كما يتجاهل تنشيط أوكسجيناز لتحسين صحة الأوعية الدموية والأوعية الدموية. الوقاية من الأمراض تساعد الحجامة أيضًا في إزالة السموم من الجسم، وذلك عن طريق تحفيز جهاز المناعة على الاستجابة، كما تعمل الحجامة على إزالة حمض البوليك أو حمض البوليك من الخلايا، نتيجة هضم الطعام، حيث يؤثر تراكمها على مستويات الحموضة في الدم والبول يمكن أن تؤثر الحجامة أيضًا على صحة الجهاز اللمفاوي حيث تعمل على تحسين تدفق السائل الليمفاوي وتدفق سوائل الجسم من خلال التدليك، مما يساعد على إزالة الفضلات من الجسم بشكل عام، تعمل الحجامة على:

  • التغييرات في طريقة معالجة إشارات الألم.
  • زيادة مستوى المنتجات المناعية مثل الإنترفيرون.
  • تحريك الدورة الدموية بإفراز أكسيد النيتريك.
  • تقليل حمض البوليك ومستويات الكوليسترول.
  • تعديل التركيب الجزيئي ووظيفة الهيموجلوبين (خضاب الدم).

أنواع أكواب الشفط

في الحجامة، يتم تسخين الكوب بالحرارة أو الكحول، وتوضع الأعشاب داخل الكوب، ثم يُزال مصدر الحرارة، ويوضع الكوب الساخن على الجلد تاركًا جزءًا مفتوحًا لدخول الهواء كما يمكن استخدامه كبديل لطرق الشفط الحراري، ومن أنواع الحجامة:

  • الحجامة الجافة: طريقة شفط فقط، حيث يتم تسخين الكوب ووضعه على المكان المراد معالجته، وترك الأكواب لمدة خمس إلى عشر دقائق، ثم يتم إزالتها.
  • الحجامة الرطبة أو النزفية: قد تشمل شفطًا ونزيفًا طبيًا، حيث يتم عمل شق في الجلد قبل أن يبدأ الشفط مع نزيف الجلد، ثم يتم إزالة أي دم راكد باستخدام الحجامة.
  • كؤوس شفط متحركة: أولاً، يتم وضع الزيت على الجلد، ثم يتم تحريك الأكواب حول النقاط الموجودة على الجسم حيث يتم تدليك الجسم.
  • الحجامة السريعة: وهي عملية حجامة تتضمن شفط سريع ومتكرر ووضع الأكواب على منطقة من الجسم بسرعة ثم إطلاقها، وتستغرق هذه العملية عادة من 5 إلى 10 دقائق.

ما أنواع الأكواب المستخدمة في الحجامة

قديماً كانت تصنع من قرون الحيوانات ثم تستخدم أكواب البامبو ثم أكواب السيليكون حيث تتم عملية الشفط بالحرارة حيث يتم تسخين الكوب بالنار ثم يوضع على نقاط على الجلد ومتى في حالة برودة الأكواب يؤدي ذلك إلى شفط الجلد، وبالنسبة للداخل وفي الحجامة الحديثة يتم استخدام أكواب زجاجية مستطيلة على شكل أجراس ويمكن أن تكون من البلاستيك وهي من أنواع الأكواب المستخدمة في الحجامة أكواب شفط

  • العصور
  • أكواب زجاجية.
  • أكواب بلاستيكية.
  • أكواب الخيزران.
  • أكواب سيليكون للوجه

ما هي الأدوات الأخرى المستخدمة في الحجامة

يمكن أيضًا استخدام أدوات أخرى غير أكواب الحجامة، بما في ذلك:

  • روابط أو نقاط لاستخدام الوخز بالإبر.
  • حديد أو حرق.
  • العلاج بالليزر.
  • الإثارة الكهربائية.
  • ماء.
  • أعشاب.

ما هي مجموعات الحجامة

تشمل المجموعات الفرعية لأكواب الشفط ما يلي:

  • حجامة الوجه
  • أكواب شفط رياضية
  • كؤوس شفط العظام
  • أكواب شفط الماء

أين توضع الأكواب الخاصة الحجامة

أين توضع الأكواب الخاصة الحجامة

غالبًا ما يتم وضع الكؤوس على مناطق الألم في الجسم، وأكثر المناطق شيوعًا هي:

  • منتصف النهار.
  • الصدر.
  • بطن
  • ردفان
  • أرجل.
  • على الوجه في حجامة الوجه.

أسباب استخدام الحجامة

يمكن أن يساعد العلاج بالحجامة في الحالات المرضية التالية، ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها، وأسباب استخدام الحجامة هي كما يلي:

  • آلام أسفل الظهر
  • آلام الرقبة والكتف.
  • الصداع والصداع النصفي.
  • آلام الركبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • شلل العصب الوجهي.
  • مشكلة الجهاز التنفسي لعلاج السعال وضيق التنفس.
  • حب الشباب.
  • القرص.
  • آلام الجهاز الهضمي.
  • سرطان عنق الرحم
  • ألم عضدي، وهو الألم الناجم عن احتباس العصب في الرقبة.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  • داء السكري.
  • أمراض الجلد.

ما هي الآثار الجانبية للحجامة

لا يمكن إجراؤها في مكان الأعصاب، أو الشرايين، أو العينين، أو الحروق، أو تقرحات الجلد، أو إصابات الأعضاء الداخلية، أو في مكان الغدد الليمفاوية، حيث تستمر التأثيرات لمدة أسبوع حتى تختفي تمامًا، وهو من أهم الآثار الثانوية يمكن رؤيته بعد الجلسة. يتضمن اللاصق الماص:

  • احمرار وتهيج الجلد في مكان الكؤوس.
  • تمزق الأوعية الدموية في موقع الشفط.
  • ظهور ندبات أو أورام وكدمات.
  • الدوخة أو الدوار والغثيان والتعرق.

وفي الختام، نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا لليوم والتي كان يحمل عنوان ما هي أيام السنة الموصي بها لعمل الحجامة، وقد بينا ما هي الفوائد العديدة التي تنبع من عمل الحجامة لأماكن معينة من الجسم، كما ووضحنا الآثار الجانبية التي من الممكن أن تسببها الحجامة للشخص.