مميزات الفخار الشعبي، ان صناعة الفخار من الصناعات التي كانت معروفة منذ قديم الزمان، حيث قام الانسان باستخدام الفخار لصناعة الاواني التي تلزمه ويستخدمها في حياته اليومية، ومن الجدير ذكره أن هذه الصناعة من الصناعات اليدوية المشهورة لدى العرب والتي برعت فيها واشتهرت العديد من الدول العربية، ويتم صنع الاواني الفخارية عن طريق القيام بعدة مراحل من أجل الحصول على المنتج النهائي، ويعتبر الطين المادة الأساسية والرئيسية في صناعة الفخار.

تطور الفخار الشعبي

تطور الفخار الشعبي
تطور الفخار الشعبي

تعتبر الأواني الفخارية من الأواني التي تدل على تاريخ وحضارة الدولة، فصناعة الفخار هي صناعة حرفية يدوية قديمة، مرت بالعديد من مراحل التطور حتى أصبحت بالشكل الذي عليه الآن، ففي بداية الأمر كان الناس يقومون بصناعة الفخار والأواني الفخارية يدويا دون تدخل الآلات في عملية الصناعة.

ثم بعد ذلك ومع مرور الزمن وظهور التكنولوجيا فقد تطورت صناعة الفخار، وأصبح الناس يستخدمون الآلات الحديثة في الصناعة والتي تعمل على توفير الوقت والجهد، وما تجدر الإشارة اليه أنه رغم تطور صناعة الفخار الا أن الخطوات والمراحل التي تمر بها هي نفسها التقليدية القديمة، كما أن المادة الأساسية لم تتغير وبقيت الطين هي المادة الأساسية للفخار.

يتميز الفخار الشعبي بجدران سميكة، دون الالتفات إلى أساليب الزخرفة.

يتميز الفخار الشعبي بسماكة الجدران وعدم الاهتمام بأساليب الزخرفة. الجواب الصحيح هو البيان الصحيح. يشير الفخار إلى مواد الأواني والأدوات المصنوعة من الطين، وبعد ذلك يتم حرقها بالنار. لتجفيفها بالشكل الذي نراه، وهي من الحرف التقليدية المحترفة القديمة، وتسمى الأعمال الخزفية أيضًا مواد السيراميك، وهي من بين الحرف الشهيرة.

تقنيات صنع الفخار

تقنيات صنع الفخار
تقنيات صنع الفخار

هناك عدد من التقنيات لصنع الفخار اليدوي.

  • الفخار المدولب: حيث يتكون الصلصال باستخدام دولاب الخزف عن طريق نسخ المنتج وإنتاجه، ثم صبه في قالب ثم تجفيفه أو قطعه أو غلقه في مربعات ثم حرقه بالماء لتقويته. وجفف الطين من الماء.
  • الفخار المصنوع يدوياً: تعتمد هذه التقنية على استخدام اليد والطين فقط، حيث يتم ضغط الصلصال باليد وتشكيل الوعاء، ثم يتم لف الصلصال بالحبال واللفائف حتى الوصول إلى ارتفاع الوعاء المطلوب، بحيث يكون الصلصال يمكن تليينها لاحقًا.
  • وضع الفخار بالنار: يحرق الفخار بالنار لتجفيفه وتجفيفه من الماء، ولمنع ذوبانه في حالة ملامسته للماء، حيث استُخدمت الأفران التي تعمل بالفحم، وتم تعديلها فيما بعد. للتشغيل بالغاز الطبيعي أو الكهرباء.

إعداد السيراميك اليدوي

إعداد السيراميك اليدوي
إعداد السيراميك اليدوي

يمر الفخار المصنوع يدويًا بالمراحل التالية:

  • الحصول على الصلصال المناسب وتنظيفه من الشوائب والجزيئات الكبيرة، ثم تعجنه بالماء للحصول على القوام المناسب.
  • العمل على تشكيل الستيريو المطلوب إما عن طريق الضغط اليدوي على الصلصال أو باستخدام آلة دوارة حيث يتم وضع الصلصال في مركز الدوران لتشكيل الستيريو باستخدام عملية الدرفلة.
  • ابدأ في تشكيل الخطوط الخارجية بالشكل الذي تريده باليد بالتركيز على الحدبة عن طريق إنشاء كمية صغيرة من الطين في الأعلى.
  • افردي الحاوية من الجانبين عن طريق تحريك يدك.
  • قم بإزالة الفائض من النموذج وقم بتنعيمه، ثم أضف الزخارف اللازمة وابدأ في تلوينها بالفرشاة.
  • تحمص القطعة عن طريق خبزها في الفرن لتجعلها أكثر جفافاً وثباتاً، ثم أخرجها من الفرن في اليوم الثاني بعد أن تبرد.

أنواع السيراميك

أنواع السيراميك
أنواع السيراميك

للفخار عدة أنواع منها ما يلي:

  • البورسلين: وهو النوع الأول الذي تم صنعه ولا يزال مستخدمًا حتى يومنا هذا.
  • الخزف الحجري: يتطلب الكثير، وقد تم تصنيعه لأول مرة قبل عام 1400 قبل الميلاد ويتخذ العديد من الألوان مثل الأحمر أو البني أو الرمادي أو الأسود أو الأبيض.
  • الخزف: أو من صنع هذا النوع من الفخار هم الصينيون، وهو مصنوع من الطين الصيني الأبيض المسمى بالكاولين، والطين الصيني الأبيض المسمى بالكاولين، والحجر الصيني المطحون والمستخدم مع الصلصال.

ونختم مقالنا في توضيح سبب جعل الطين المادة الأساسية في صناعة الفخار وذلك لأن الطين مادة قابلة للتشكيل والتطويع بأشكال متعددة وجميلة، مما يساعد في صنع الأشكال المتعددة من الاواني الفخارية.