ما هى مراتب الايمان الثلاثة، يعد الدين الاسلام احد أهم الديانات السماوية التى أنزلها الله عزوجل،  فقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام المبعوث رحمة  للعالمين من أجل هدايتهم الى طريق الصلاح والهداية من طريق الجهل والضلال، فقد كان كفار الجاهلية شديدي الجهل وكانت سائدة المعتقدات والافكار السيئة التى كانت شديدة التأثير على حياتهم، فقد كان الاسلام بمثابة الاصلاح القلبي والعقلي لهم، وقد كان الرسول خير معلم للناس في كل زمان وفى كل مكان، فكل الحسنات من الإسلام والإيمان، فالمؤمن إذا اجتمع بين جميع الأعمال الداخلية والخارجية، فإنه يصبح مسلما مؤمنا، ويعبد المسلم الله كأنه يراه.

مراتب الدين الثلاثة

شرع الله عزوجل الاحكام الشرعية في كتابه العزيز، فقد تضمنت تلك الاحكام كل ما يلزم الانسان في حياته، فكل ما يحتاجه الانسان في حياته يجده في التشريع الاسلامي، فقد جاء الاسلام شاملا لكافة مناحى حياة الانسان، فعلى سبيل المثال هذب العقل من خلال تحريم شرب كل ما يسكر من الخمر وغيره مما يذهب العقل، وحث على قراءة القران وتلاوتها التى تشرح الصدور.

تنقسم مراتب الاسلام الى ثلاثة أقسام أساسية يقوم عليها ايمان الانسان بالله تعالى، وعلى أساسها يقاس مدى قوة ايمان الانسان بالله تعالى، والمراتب هى كالاتى:

مرتبة الاسلام: وتتضمن أركان الاسلام الخمسة وهم شهادة أن لا اله الا الله، وأن محمدا رسول الله، واقام الصلاة، وايتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع اليه سبيلا.

مرتبة الايمان: وتتضمن أركان الايمان الستة وهى أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الاخر، والايمان بالقدر خيره وشره.

مرتبة الاحسان: وهو عبادة الله عزوجل كأنك تراه، فان لم تكن تراه فالله عزوجل يراك.

الاحسان أعلى درجات الايمان

يعد الاحسان أعلى مراتب الايمان فالله عزوجل قال(الاحسان أن تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك)، فقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام محسنا مع المسلمين ومع غير المسلمين بتعامله النبيل معهم بالأخلاق الاسلامية الحميدة، وكذلك الصحابة من بعده كانوا محسنين للمسلمين وغيرهم، والاحسان يكون في الاقوال وفى الافعال، فلا يقول المسلم الا ما يرضى الله، ولا يفعل الا ما يرضى الله.

لقد ذكر تفضيل المحسنين في القران الكريم في الكثير من الايات ومنها اية (ان الله يحب المحسنين)، فالمحسن هو الذى يحب الله عزوجل وهو الذى يحبه والذى يفعل كل ما يرضيه، ويبتعد عن كافة الاعمال السيئة، فالعمل بكل ما أمر الله عزوجل به، والانتهاء عن كل ما نهى عنه من الاحسان لله عزوجل، فضلا عن الاحسان لله من خلال الاعمال الصالحة والاقوال الحسنة.

دليل على المستويات الثلاثة للدين

والدليل على درجات الدين الثلاثة هو حديث جبرائيل المشهور (رضي الله عنه) قال: ونحن مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ذات يوم ظهر لنا رجل بملابس ناصعة البياض، وشعر أسود للغاية، ولم نر أي أثر للسفر، ولم يعرفه أحد، حتى جلس مع النبي صلى الله عليه وسلم، وأرخى ركبتيه، ووضع راحتيه على فخذيه، وقال: أخبريني يا محمد عن الإسلام؟ قال: الإسلام: أن يشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، ويقيم الصلاة ويصلي ويصوم رمضان ويحج البيت إن استطعت، تجد طريقة للقيام بذلك. قال: آمنوا بالله بملائكته وكتبه ورسله وفي اليوم الأخير وآمنوا بالقدر وخيره وشره، قال: صدقتم، قال: فأخبرني عن الصدقة؟ قال: عبادة الله كأنك تراه، فإن لم تراه يراك، قال: فأخبرني عن الساعة، قال: من المسؤول عنها أعلم من السائل؟ قال: فأخبرني عن آياته، قال: تلد الأمة سيدتها، وترى الرعاة حفاة، عراة، يعتمدون على الرعاة يطيلون الأبنية، قال: فخرجنا، وأخذنا فترة، ثم قال لي: أوه عمر هل تعلم من يسأل؟ قلت: الله ورسوله أعلم. قال: إن جبريل هو الذي جاء ليعلمك دينك.

وهذا الحديث يدل على مستويات الدين الثلاثة، ووجوب الإيمان بأركانه والعمل على أساسها، وعدم وجود أركان أخرى.

الفرق بين الصدقة والإيمان

هو كمال العمل الذي يقوم به المسلم، ويبذل جهده عليه لإتقانه حتى يصبح على أكمل وجه: بالله، وملائكته، وكتبه، والإيمان برسوله، واليوم الآخر. والإيمان بالقدر وخيره وشره.

وفى نهاية المقال نكون قد تحدثنا عن مراتب الايمان الثلاثة وهى الايمان والاسلام والاحسان، فكل تلك المراتب تقرب المسلم من الله عزوجل، وتجعله في رعاية الله، وتحفظه من كل شر ومكروه قد يصيبه في حياته، بالاضافة الى التحدث عن أعلى درجات الاسلام وهى الاحسان، ونتمنى لكم الاستفادة مما ورد في المقال.