من هو آخر صحابي توفي من العشرة المبشرين بالجنه، جاء الدين الاسلامي و اخرج هذه الامة من الضلال إلى النور و كان الرسول حريصاً على أن يمد أصحابه بكل ما من شأنه أن يعلي قدرهم و ينفعهم في دينهم و دنياهم و اخرتهم، لذلك كان كثير الجلوس مع أصحابه، يتناقشون على الدوام فيما بينهم يأخذون منه كل ما يتحدث به، حريصين أشد الحرص على الاقتداء بأفعاله، إلى أن جاء يوم و هم جالسون سوية، و بشر الرسول عشرة من أصحابه بالجنة و قيل أنهم سيدخلون يوم القيامة من باب خصص لهم، و سنستعرض في مقالنا هذا أسماء العشرة المبشرين بالجنة و من هو أخر صحابي توفي من العشرة المبشرين بالجنة.

من هم الصحابة العشرة المبشرين بالجنة

جاء ذكر الرسول صلى الله عليه و سلم بنص حديثه على ذكر عشر أسماء بشكل صريح و بشرهم بالجنة في قوله: ((أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة)).وإسناده صحيح

و لم يرد انه ذكر أسباباً في جلسته هذه إلا أنه قد أشاد بهم تباعاً في مواقف سابقة و جاء ذكرهم بالبشارة بشكل صريح، كما انه هناك أسماء اخرين بشرهم الرسول بالجنة من أمثال السيدة خديجة رضوان الله عليها و عكاشة، ألا أن الصحابة العشرة جاء ذكرهم سوية و بشكل صريح و مجتمع.

من هو أخر من مات من الصحابى المبشرين بالجنة

تعرفنا في الفقرة السابقة على أسماء الصحابى العشرة المبشرين بالجنة و من خلال السؤال المطروح في مضمون المقال نتعرف إلى اسم اخر من توفى منهم و هو سعد بن أبي وقاص حيث توفاه الله في البقيع في العام الخامس و الخمسين من هجرة النبي عليه الصلاة و السلام و فيما يلي نتعرف أكثر على شخصيته و نسبه و قصة اسلامه.

من هو سعد بن أبي وقاص

ولد سعد بن أبي وقاص في عام ثلاث و عشرون قبل الهجرة، أي في عام خمسمئة و تسع و تسعين ميلادي، و كانت وفاته كما ذكرنا  في عام 55 هجري في البقيع، كان أبوه زيد من الأحناف في الجاهلية أي انه لم يسجد و لم يعبد الاصنام قط، و هو ابن عم عمر بن الخطاب رضي الله عنه كما أن زوجته تكون اخت عمر بن الخطاب فاطمة رضي الله عنهم و التي كان لها الدور في اسلام أخاها عمر بن الخطاب، و اخت سعد عاتكة كانت زوجة عمر بن الخطاب، و كان من أبطال و الرجال المسلمين الشجعان وهو أول من رمي سهم في سبيل الله . وقيل انه ثالث من اسلم و في مقولة اخرة السابع أي انه من أوائل من دخل الدين الاسلامي، شهد كل الغزوات مع النبي صلى الله عليه و سلم ماعدا غزوة بدر، و هو من فتح دمشق و استلم الولاية فيها.

و إلى هنا نصل لنهاية هذا المقال و قد تعرفنا فيه على الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص و عرفنا أنه اخر من توفى من الصحابى العشر المبشرين بالجنة، و كما تعرفنا إلى نسبه و عائلته و شجاعته و بعضاً من بطولاته، متمنين أن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد و كل ما كنت ترغب بمعرفته من معلومات.