حيوان يتنفس عن طريق جلده، يوجد على سطح الأرض العديد من الحيوانات التي تختلف في أحجامها وأشكالها وطريقة معيشتها وتكاثرها وتغذيتها، حيث أن هناك حيوانات صغيرة الحجم ويمكن أن تعيش في البيوت والمزارع، وأخرى كبيرة الحجم ويكون مكان معيشتها الغابات أو الأماكن الواسعة، كما أنه يوجد أنواع من الحيوانات التي تتغذى على الحبوب والأعشاب وأخرى تتغذى على اللحوم، وانه نظرا لهذه الاختلافات فقد قام العلماء بعمل تصنيفات متعددة للكائنات الحية وذلك حتى يسهل عليهم دراستها.

خصائص البرمائيات

خصائص البرمائيات
خصائص البرمائيات

تضم المملكة الحيوانية مجموعة كبيرة من الحيوانات المختلفة والمتنوعة، حيث تعتبر هذه المملكة من أكبر الممالك وأكثرها تعقيدا، ومن أبرز المجموعات التي تضمها هذه المملكة مجموعة الثديات، والبرمائيات، والأسماك، والطيور، والزواحف، وتحتوي كل مجموعة من هذه المجموعات على كائنات حية تتميز بخصائص ومميزات تختلف عن غيرها من الكائنات.

وتشتمل البرمائيات على كائنات تستطيع العيش على اليابسة وفي الماء، ومن الأمثلة عليها الضفدع والسمندر، كما أن جلدها لا يحتوي على حراشف، وان من أهم مميزاتها أنها تتنفس عن طريق الجلد، كما انها من ذوات الدم البارد، وهذا يعني أن درجة حرارة جسمها متغيرة بتغير الوسط الذي تعيش فيه.

ما الحيوان الذي يتنفس من خلال فروه

ما الحيوان الذي يتنفس من خلال فروه؟ الجواب: “الضفدع والسمندل”، فجلد الضفدع له خاصية النفاذية، فبالإضافة إلى دوره في عملية تنفس الحيوان، فإنه يسمح بدخول الماء إلى جسمه، وهو سلاح دفاعي. في حالة تعرض الضفدع لدرجات حرارة عالية، يمر الماء من داخل جسم الضفدع إلى الخارج، مما يعرض الضفدع للجفاف، في حين أن السمندل حيوان يشبه إلى حد كبير السحالي في شكله ويعيش في أماكن رطبة. وبالقرب من المسطحات المائية.

عملية تنفس الضفدع

يمتلك الضفدع جلدًا منفذاً أيضًا للأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وشبكة من الأوعية الدموية السطحية التي تتلقى الأكسجين مباشرة من الماء. عندما يكون الضفدع خارج الماء وعلى الأرض، فإنه يستخدم رئتيه بشكل عام لإكمال عملية التنفس. ويمكنه القيام بذلك بطريقتين اعتمادًا على البيئة التي يتواجد فيها. منذ حوالي 15 عامًا، اكتشف العلماء نوعًا من الضفادع أليس في جسده رئة.

عملية التنفس السمندل

عملية التنفس السمندل
عملية التنفس السمندل

بشكل عام، هناك أكثر من طريقة للتنفس لهذا النوع من الكائنات الحية، وتختلف الطريقة حسب نوع السمندل، فبعض الأنواع تسمى الرئتين وتتنفس من خلال الخياشيم الموجودة على جانبي رأس الحيوان، بينما بعض الأنواع البرية من السمندل له رئتان ذات بنية بسيطة ومظهر كيسي يستخدمانه للتنفس، لكن بعض الأنواع البرية ليس لها رئة أو خياشيم، وفي هذه الحالة يتنفسون من خلال جلدهم الذي يحتوي على مسام لها القدرة على امتصاص الأكسجين. .

ما هي عملية التنفس ولماذا هي مهمة

تعتبر عملية التنفس عملية حيوية وضرورية لبقاء جميع الأنواع الحية، وتعرف بأنها نقل الأكسجين من البيئة الخارجية إلى داخل جسم الكائن الحي في كل خلية من نفس الخلية، بالإضافة إلى تحرير خلايا الجسم من النفايات الغازية ممثلة بثاني أكسيد الكربون وإخراجه من جسم الكائن الحي إلى البيئة الخارجية. وتنقسم عمليات التنفس أساسًا إلى نوعين من التنفس الخارجي، وفي الأول، الرئتين أو الأعضاء في تدخل شحنة التنفس الأكسجين الغازي وتفرز ثاني أكسيد الكربون، بينما يكون التنفس الخلوي على مستوى كل خلية في الجسم ويعرف بعملية أكسدة الطعام داخل الخلية لإنتاج الطاقة اللازمة لوظيفة الخلية وبالتالي الكثير من الكل أنظمة الجسم. والتنفس الخلوي هو العملية الأساسية لتوليد الطاقة داخل الخلايا والأعضاء والأعضاء في جسم أي كائن حي لتحويل الطعام إلى مواد حية أو ما يسمى البروتوبلازم.

الحيوانات التي تتنفس بأكثر من طريقة

الحيوانات التي تتنفس بأكثر من طريقة
الحيوانات التي تتنفس بأكثر من طريقة

لا تعتمد العديد من الحيوانات على طريقة واحدة لإجراء عملية التنفس وإتمام تبادل الغازات بين أجسامها والبيئة الخارجية، وفيما يلي بعض الأمثلة عن هذه الحيوانات:

  • تتنفس الضفادع الماء من خلال جلدها وعلى الأرض من خلال رئتيها وفمها.
  • أجنة الزواحف والطيور داخل البيض: أغشية المشيماء والغشاء المحيط بالجنين مسئولين عن عملية التنفس.
  • أجنة الثدييات: من خلال غشاء يسمى المشيمة.

ومن هنا نصل معكم أعزاءي القراء الى نهاية المقال، حيث قمنا بذكر مجموعات الكائنات الحية، وخصائص مجموعة البرمائيات، كما أجبنا لكم على السؤال المطروح في هذا المقال.