من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة، جاء في قصص الصحابة و التابعين الكثير من الأحداث التي تعرفنا من خلالها على العديد من المعلومات، مما يخص الانساب و القرابة التي تجميع بين الصحابى و النبي عليه الصلاة و السلام، كما أن هناك العديد من الاحداث التي تم تناقلها عبر مر الزمان مما تم توثيقه في كتب التاريخ و الذي تميز به علماء التاريخ الاسلامي، حيث انهم برعوا في نقل الصحيح من الاحداث لاعتمادهم على ضرورة معرفة الراوي و مدة دقته و مصداقيته في نقل الاحداث، و من خلال ما تم نقله عن التاريخ الاسلامي، من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة؟.

من الصحابي الوحيد الذي ولد في بطن الكعبة المشرفة

تم تناقل حادثة ولادة الصحابي الجليل حكيم بن حزام في داخل الكعبة الشريف، و التي نوجزها بما يلي:

حيث كانت والدة الصحابي حكيم بن حزام في داخل الكعبة علماً بأنه في ذلك الوقت كانت أبواب الكعبة مفتوحة أما الجميع، و جائها المخاض و هي داخل الكعبة و لم تستطع الخروج منها فأتمت ولادتها فيها، و بذلك تم تدوين هذا الحدث الذي تميز به الصحابي الجليل عن سواه، و بذلك كان حكيم بن حزام هو الصحابي الوحيد الذي ولد في بطن الكعبة.

علاقة الصحابي الجليل حكيم بن حزام بالنبي عليه الصلاة و السلام

كان الصحابي الجليل حكيم بن حزام  من أقرب أصدقاء النبي عليه الصلاة و السلام و ذلك قبل البعثة الإسلامية، و هو يزيد بعمره عن النبي بخمس سنوات، و رغم فارق السن إلا أنه كان قريباً منه و يأنس بصحبته و الجلوس معه، و زاد هذا الترابط بعد علاقة النسب التي تمت بزواج الرسول عليه الصلاة و السلام بعمة حكيم بن حزام السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.

قصة اسلام الصحابي حكيم بن حزام

لم يسلم الصحابي الجليل الا بعد فتح مكة و قد ذكر النبي عليه الصلاة و السلام قبل دخوله مكة ان هناك اربع ممن في مكة يتمنى دخولهم في الإسلام و كان حكيم بن حزام واحداً منهم، حتى أن النبي عليه الصلاة السلام جعل المنادي ينادي “من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله فهو آمن .. ومن جلس عند الكعبة فوضع سلاحه فهو آمن، ومن أغلق عليه بابه فهو آمن، ومن دخل دار أبى سفيان فهو آمن، ومن دخل دار حكيم بن حزام فهو آمن”، ما أحدث وقعاً في نفسه، و من بعدها أعلن اسلامه، و حسن بعدها اسلامه و شارك في غزوتين الطائف و حنين، و ذكر أنه عاش ستين عاماً من عمره في الجاهلية و ستين عاماً في الإسلام.

و هكذا نكون قد عرفنا من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة الشريفة و كما أننا تعرفنا أيضاً على علاقته و قرابته و مكانته عند النبي عليه الصلاة و السلام، و تعرفنا في النهاية على قصة اسلامه و بذلك نصل لنهاية مقالنا هذا متمنين أن نكون قد قدمنا كل ما يهمك حول مضمون المقال.