علاج الزكام للحامل، من المعروف أن الحامل تكون مناعتها ضعيفة خاصة في بداية أشهر حملها، وذلك بسبب الكثير من التغيرات التي قد تحدث في جسمها، وتغذي الجنين منها الامر الذي يساهم في نقصان الفيتامينات والمعادن التي تتواجد بالجسم، حيث بالرغم من ان الزكام يعرف انه احد الامراض التي تنتج عن التقلب في درجات الحرارة الا انه يكثر في فصل الصيف، وفي هذه السطور سنتعرف على علاج الزكام للحامل.

معلومات عن الزكام عند الحامل

تحدث عدة تغيرات فسيولوجية في جسم المرأة أثناء الحمل، وأحد هذه التغييرات يتعلق بجهازها المناعي، وبالتالي تزداد فرصة الإصابة بعدوى البرد الفيروسي أثناء الحمل، وقد تطول فترة نزلات البرد لدى المرأة الحامل، والتي قد تصيب المرأة الحامل المتعبة ولكن لا خطر على صحة الجنين أثناء إصابة المرأة الحامل بالزكام، وبالإضافة إلى علاج الزكام للمرأة الحامل، يجب اتباع مجموعة من الإجراءات لمنع الإصابة بعدوى البرد أثناء الحمل ؛ يتم ذلك من خلال الحفاظ على تناول متوازن للفيتامينات الضرورية، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وتجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بنزلات البرد، والتأكد من غسل اليدين بشكل متكرر.

علاج الزكام للحوامل

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن القيام بها ومتابعتها، وكذلك بعض العلاجات الدوائية التي يمكن استخدامها لعلاج نزلات البرد للحامل والتخلص من أعراضه المزعجة، وأبرز طرق علاج نزلات البرد للحامل النساء على النحو التالي:

العلاجات المنزلية للبرد أثناء الحمل

هناك بعض الوصفات المنزلية البسيطة والآمنة والفعالة التي يمكن استخدامها عند الإصابة بعدوى أو الإصابة بنزلة برد أثناء الحمل، لعلاج الأعراض المصاحبة لنزلات البرد، ومن أبرز هذه العلاجات المنزلية:

  • احصل على قسط كافٍ من الراحة وتجنب الإجهاد.
  • شرب الكثير من السوائل؛ مثل حساء الدجاج لعلاج التهاب واحتقان الأنف.
  • الغرغرة بمحلول ملحي دافئ، خاصة إذا كنت تعاني من نزلة برد أو التهاب في الحلق أو سعال.
  • استخدام بخاخات الأنف أو القطرات التي تحتوي على محلول ملحي ؛ لتخفيف التهاب أنسجة الأنف وتليين المخاط الأنفي.
  • استنشق بخار الماء الرطب لمعالجة وتخفيف احتقان الأنف، كما يمكنك اللجوء إلى الاستحمام بماء دافئ.
  • تناول العسل والليمون أو شربهما، خاصة عند وجود التهاب في الحلق.
  • استخدام الكمادات الباردة والدافئة. لتسكين الآلام.

أدوية لنزلات البرد أثناء الحمل

استخدام العلاجات المنزلية هو أسلم طريقة لعلاج نزلات البرد أثناء الحمل، ويجب استشارة الطبيب المختص عندما تريدين صرف دواء لعلاج الزكام، لأن بعضها قد لا يكون خيارًا آمنًا أثناء الحمل، ومن بين أبرز العلاجات الدوائية لعلاج نزلات البرد أثناء الحمل:

  • مسكنات الألم حيث يصاحب الزكام شعور وألم في أجزاء مختلفة من الجسم، وعندما تريد تناول أحد مسكنات الآلام ؛ يجب استشارة أخصائي لأن مسكنات الألم قد تسبب بعض المضاعفات.
    • قد ينطوي استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية على خطر الإجهاض خلال النصف الأول من الحمل.
    • قد يؤدي استخدام الباراسيتامول إلى خطر إصابة الجنين.
  • مثبطات السعال مثل ديكستروميثورفان، فهو آمن للاستخدام أثناء الحمل، لكن يفضل استخدام أقراص الاستحلاب للحلق قبل اللجوء إلى استخدام مثبطات السعال.
  • مضادات الهيستامين إنه آمن للاستخدام أثناء الحمل.
  • مزيلات الاحتقان يجب استخدامه فقط في حالات خاصة وتحت إشراف أخصائي.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على علاج الزكام للحامل بشكل كامل، وما هي اشهر الطرق التي تستخدم في حل الكثير من الامراض التي تواجه الفرد في حياته، حيث يعرف الزكام انه  يكثر بشكل كبير في فصل الص