طريقة حساب أيام التبويض بعد الدورة، هناك الكثير من الطرق التي من خلالها يمكن معرفة الايام الخاصة بالتبويض، والتي تعرف أنها من أكثر الأوقات التي يكون فيها فرصة الحمل قوية، فهناك الكثير من الاعراض التي قد تتغير لدى المرأة والتي تدل على انها ايام التبويض، وفي هذه السطور سنتعرف على أشهر طريقة حساب أيام التبويض بعد الدورة، وكيفية التعامل مع العديد من الحالات.

أيام التبويض

تحدث الإباضة عندما يتم إنتاج البويضة داخل الرحم، ثم تنتقل إلى حيث تكون جاهزة للإخصاب عندما تلتقي بالحيوان المنوي، يتم إنتاج البويضة الناضجة شهريًا في أحد المبيضين، ثم يزداد سمك جدار الرحم استعدادًا لاستقبال البويضة الملقحة وزرعها في بطانة الرحم لتطور الجنين، ولكن في حالة حدوث إخصاب للجنين لا توجد البويضة، أي أن البويضة لا تندمج مع الحيوانات المنوية، وينسلخ جدار الرحم وينزل على شكل دم في ما هو معروف، ويتم إنتاج البويضة في أيام معينة بترتيب معين، و سنتحدث عن طريقة حساب أيام الإباضة بعد الدورة.

كيفية حساب أيام التبويض بعد الدورة

خلال أيام الإباضة، تحدث تغيرات كثيرة في جسم الأنثى، مثل درجة مئوية واحدة تقريبًا، ويزداد مستوى بعض الهرمونات، وتزيد الإفرازات المهبلية عديمة اللون أو تشبه بياض البيض، وكذلك تصلب الثدي، وتورم في الصدر والبطن، والشعور بالألم كما يحدث أحيانًا يسقط بعض الدم من المهبل عند حدوث الإباضة، وطريقة حساب أيام الإباضة بعد الدورة هي معرفة الموعد الدقيق للدورة الشهرية.

حيث تحدث الإباضة غالبًا قبل 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية التالية عند النساء اللواتي لديهن دورة طمث منتظمة، وهي نفس الفترة التي يمكن أن يحدث فيها الحمل، حيث يفضل الجماع قبل يوم أو يومين من موعد الإباضة، وهنا تأتي مشكلة اختلاف مدة الدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى وعدم انتظامها في البعض، لذلك تجدر الإشارة إلى أن الحيوانات المنوية تعيش حوالي خمسة أيام داخل جسم المرأة، فإذا كانت هناك رغبة في الحمل، فيجب ممارسة الجماع قبل حدوث الإباضة بثلاثة أيام.

أيام التبويض والحمل

يحدث الحمل حصريًا في أيام الإباضة أو بالقرب منها، ويختلف تاريخ الإباضة من امرأة إلى أخرى، وبالتالي الفترة التي يمكن أن يحدث فيها الحمل، حيث يتم إنتاج البويضة من المبيض، والجماع في الأيام الخمسة السابقة على الإباضة هي أنسب فترة لحدوث الحمل، ولأن البويضة لا تعيش إلا لفترة من الزمن 24 ساعة من لحظة خروجها من المبيض، والحيوان المنوي لا يعيش أكثر من فترة معينة من خمسة أيام، لذا فإن الفترة التي يمكن أن يحدث فيها الحمل تقتصر على أيام قليلة من الشهر، لذلك يجب تحديدها من خلال إيجاد طريقة لحساب أيام الإباضة بعد الدورة المناسبة، وإذا نجحت العملية، حدث اندماج الحيوانات المنوية والبويضة الناضجة، يتشكل الجنين في الرحم ثم يبدأ في النمو والتطور بعد ذلك، من الناحية النظرية، يمكن أن يحدث الحمل إذا حدث الجماع في الأيام الخمسة التي تسبق الإباضة أو في يوم الإباضة نفسه، هنا يمكن الإشارة إلى طرق منع الحمل مثل:

  • تجنبي الجماع في الأيام الخمسة السابقة ليوم الإباضة.
  • استخدام طرق هرمونية أو طرق أخرى حيث يكون أكثر موثوقية في منع الحمل من الطرق الأخرى.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات المتعلقة بالتبويض والجمل و طريقة حساب أيام التبويض بعد الدورة، والتي تعتبر واحدة من اهم الاسئلة التي يرغب الكثير من الاشخاص بالتعرف عليها.