هل الليزر يؤثر على المبايض، إن المرأة الحامل لا بد لها من أن تكون أكثر اهتماما بنفسها من كل المؤثرات الخارجية أكثر من غيرها من النساء، وذلك لأنه من الممكن أن يتم التأثير على الحمل، بصورة سلبية، واحدة من التقنيات الحديثة المنتشرة في الفترة الأخيرة هي تقنية الليزر، والتي يتم استخدامها من أجل منع نمو الشعر في مناطق معينة من الجسم، ابقوا معنا من أجل الحديث عن هل الليزر يؤثر على المبايض.

هل يؤثر الليزر على المبايض بصورة سلبية

من خلال متابعة محركات البحث، لاحظنا أن العديد من النساء مهتمات بمعرفة إجابة السؤال “هل يؤثر الليزر على المبايض؟” لمعرفة مدى تأثير إزالة الشعر بالليزر على المبايض والرحم، وهل يمتد تأثيره لتقليل فرص الإنجاب، أم أنها طريقة آمنة لإزالة الشعر، ولأننا حريصون على توفير متطلباتك من البحث، جئنا إليكم بإجابة تفصيلية على استفساركم اليوم وسوف نقدمها لكم من خلال الأسطر التالية في .

  • س / هل الليزر يؤثر على المبايض؟
    • ج / إزالة الشعر بالليزر لا يؤثر على المبايض، حيث أن تأثير أشعة الليزر سطحي ولا يخترق الجسم وبالتالي لا يصل إلى الأعضاء الداخلية مثل الرحم والمبيضين، والجدير بالذكر أنه كذلك لا تؤثر على فرص الحمل والإنجاب أو الدورة الشهرية.

هل يوجد تأثير لليزر علىالمراة الحامل

انتشرت معتقدات مؤخرًا حول تأثير إزالة الشعر بالليزر في منطقة البكيني على الرحم والمبايض وعلى حدوث الحمل، واعتقدت بعض النساء أنه يسبب العقم في هذا الإطار استفسرت الكثير من النساء عن تأثير الليزر على الحمل، وسوف نشرح لكم من خلال الأسطر التالية:

  • لا يؤثر الليزر على الحمل إطلاقا تأثير الأشعة سطحي ولا يخترق الجسم وتجدر الإشارة إلى أن أضرار إزالة الشعر بالليزر في المنطقة الحساسة لا تتجاوز الالتهاب والاحمرار وبعض الآثار الطفيفة الأخرى.

هل يؤثر الليزر على موعد الدورة الشهرية

في سياق يتعلق بموضوع حديثنا اليوم، تلقينا استفساراً يتعلق بتأثير الليزر على الدورة الشهرية، والذي سنشرح لك من خلال الأسطر التالية:

  • لا يؤثر الليزر على الدورة الشهرية إطلاقا حيث يقتصر تأثيره على إزالة الشعر نهائيا من بصيلاته وليس له تأثير سلبي على الرحم أو المبايض أو الهرمونات في الجسم، وليس له تأثير داخلي على الجسم.

ما هي أهم فوائد إزالة الشعر بالليزر

أصبح اللجوء إلى إزالة الشعر بالليزر مؤخرًا موضع اهتمام كل امرأة نظرًا للفوائد المتعددة التي تضمنها إزالة الشعر بالليزر مقارنة بالطرق الأخرى ومن هذه الفوائد نذكر:

  • الفاعلية: تعتبر من أكثر طرق إزالة الشعر فاعلية حيث يستمر تأثيرها لفترة طويلة.
  • تنعيم البشرة: تساعد جلسات الليزر على تنعيم البشرة وإضفاء مظهر أكثر جمالاً عليها.
  • السرعة: إزالة الشعر بالليزر سريعة لكن هذه السرعة تختلف حسب المنطقة المراد علاجها.
  • الألم بسيط: إزالة الشعر بالليزر أقل إيلامًا من إزالته بالشمع أو الخيط أو طرق أخرى.

ما هي الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر

بالرغم من أن إزالة الشعر بالليزر آمنة، إلا أنها قد تسبب بعض الضرر للمناطق المعرضة للأشعة، وهذه الأضرار نذكرها لك من خلال الأسطر التالية:

  • الحروق: أحيانًا تسبب أشعة الليزر حروقًا لأن درجة حرارتها مرتفعة جدًا، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص ذوي البشرة الحساسة هم أكثر عرضة للإصابة بالحروق.
  • تورم في الجلد: في بعض الأحيان تصاب المرأة بتورم أو تهيج في الجلد بعد عدة جلسات ليزر، وأحياناً يصابها تورم، وبالتالي تشعر بالحاجة الماسة لفرك الجلد، لكن هذا الضرر مؤقت ويزول بسرعة بعد فترة، و ينصح في هذه الحالة بتجنب خدش الجلد نهائيا.
  • إصابة العين: في حالة استخدام أشعة الليزر لإزالة شعر الوجه فقد تتضرر العين.
  • العدوى: عند استخدام الليزر لإزالة الشعر من المنطقة الحساسة، يصبح الجسم أكثر عرضة للعدوى، لذلك ينصح بتنظيفه بالكامل.
  • تغيرات في لون الجلد: أحيانًا تؤدي إزالة الشعر بالليزر إلى تغيرات طفيفة في لون الجلد قد تظهر بقع داكنة على الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، بينما قد تظهر بقع فاتحة على الجلد لدى الأشخاص ذوي البشرة السمراء، لكن هذه التغييرات ليست دائمة لأنها تختفي مع مرور الوقت.

أهم النصائح لاستخدام الليزر

جلسات الليزر هي ما تلجأ إليه المرأة في التخلص من الشعر الزائد في الجسم، وخلال الفقرات التالية نقدم لك مجموعة من النصائح المهمة المتعلقة باستخدام الليزر.

نصائح قبل استخدام الليزر

إليك مجموعة من النصائح قبل استخدام الليزر:

  • تجنب تعريض المنطقة المراد إزالة الشعر منها لأشعة الشمس المباشرة لمدة 6 أسابيع قبل وبعد بدء الجلسات، حيث تقلل الشمس من فعالية إزالة الشعر بالليزر.
  • نظف المنطقة المراد إزالة الشعر منها جيدًا من الأوساخ والبكتيريا، وقم بإزالة مستحضرات التجميل بشكل دائم من المنطقة.
  • تجنب استخدام الكريمات ومزيلات العرق على المنطقة المراد إزالتها للشعر.
  • قم بإزالة الشعر باستخدام وسادة الحلاقة قبل يوم أو يومين من الجلسة.
  • يجب على المرأة أن تتجنب إزالة الشعر من الجذور، حيث أن إزالة الشعر من جذوره يؤدي إلى اختفاء بصيلات الشعر التي يستهدفها الليزر.
  • ارتداء نظارة للعين أثناء الجلسة لتجنب إتلافها وحمايتها من أشعة الليزر.
  • يقوم الطبيب المختص بوضع مسكن قبل استخدام الليزر لتسكين الألم.

نصائح بعد استخدام الليزر

فيما يلي بعض النصائح بعد استخدام الليزر:

  • تجنب التمارين الشاقة لأن إفرازات العرق تجعل الجلد أكثر حساسية وبالتالي أكثر عرضة للتهيج.
  • يتم ترطيب الجلد باستخدام الكريمات التي تتكون من مواد طبيعية خالية من العطور، والكريمات التي تحتوي على عطور في تركيبتها قد تسبب تهيج الجلد.
  • تجنب تقشير الجلد لمدة 3 أيام على الأقل بعد إجراء الليزر، حيث قد يتسبب ذلك في حدوث تهيج واحمرار.
  • يجب أن تتجنب، عزيزي، تنظيف بشرتك بشدة بعد إجراء الليزر، في هذه المرحلة يصبح الجلد شديد الحساسية.
  • في حالة وجود احمرار أو تهيج في الجسم، يوصى بوضع كمادات ثلجية على المنطقة المتهيجة.
  • تجنب استخدام الكريمات التي تغير لون البشرة.
  • لا تستخدمي الماء الساخن على منطقة إزالة الشعر بالليزر.

الوقت المناسب لجلسة الليزر

يوصى بالخضوع لجلسات الليزر بعد 3 إلى 4 أيام من انتهاء الدورة الشهرية لأن الجسم في هذا الوقت قد استعاد توازنه ومن ثم الهرمونات مستقرة، وإليكم المزيد من التفاصيل:

  • يرتبط نزول الدورة الشهرية بإفراز بعض الهرمونات في الجسم، لذلك يُنصح بعدم إجراء جلسات الليزر قبل الدورة الشهرية لأن الهرمونات خلال هذه الفترة غير مستقرة.
  • تؤثر التقلبات الهرمونية على نمو وتكوين بصيلات الشعر.
  • يجب تجنب الخضوع لجلسات الليزر أثناء الحيض.
  • احرصي أيضًا على إزالة الشعر بشفرة قبل 24 ساعة من جلسة الليزر، وتجنبي الشمع، لأن هذا يتسبب في إزالة الشعر من الجذور، وبالتالي تفقد جلسات الليزر فعاليتها.

أشياء تقوم بالتأثير على فاعلية الليزر

تتأثر إزالة الشعر بالليزر ببعض الأمور، وهذه الأمور نذكرها لكم من خلال الأسطر التالية:

  • نوع الليزر المستخدم في إزالة الشعر.
  • نوع البشرة ولونها.
  • كفاءة الطبيب الذي يقوم بإزالة الشعر.
  • لون الشعر لا يستجيب الشعر الأبيض لمعظم أنواع أجهزة الليزر المتوفرة.
  • كثافة الشعر في المنطقة المراد إزالة الشعر بها.
  • مدى اتباع الحالة للنصيحة الطبية التي يمليها الطبيب المختص.
  • المنطقة المراد إزالة الشعر منها.

الى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن واحدة من أبرز التقنيات التي أخذت بالانتشار في الفترة الأخيرة، وقد تبين لنا أن الليزر لا يقوم بالتأثير على الحمل أو الولادة، وذلك لأن تأثير الليزر يكون سطحي للغاية ولا يمكنه الوصول الى الداخل.