اين يقع حصن الفلس، قد كانت القلاع والأحصنة واحدة من أهم وسائل الدفاع عن البلاد، وعن المكان، لهذا السبب فقد كانت الممالك في السابق تقوم بتشييد تلك الأحصنة والقلاع من أجل أن تتمكن من حماية نفسها من الأخطار الخارجية، وقد كان العرب ممن برعوا في بناء تلك الأحصنة، لهذا السبب لا بد لنا من أن نقوم بالتعرف على أهم الأحصنة التي عرفها العرب على مدار التاريخ.

ما هو موقع قلعة الفس

تقع قلعة فلس في الجمهورية اليمنية وتحديداً في مدينة حضرموت، وتتبع إدارياً لمديرية مدينة سيئون، وتعتبر من أقدم وأشهر معالم مدينة حضرموت التاريخية التي يتواجد بها العديد من السياح من كافة أنحاء العالم زيارة حول العالم كل عام للاستمتاع بفن العمارة القديم موقع قلعة فلس وسط حرارة القرن، وتقع في مدينة سيئون على تل صخري كبير تعتبر قلعة فلس من أقدم القلاع في التاريخ التي تم بناؤها حول العالم، حيث يعود تاريخ بنائها إلى أكثر من أربعمائة عام، ولا تزال صرحًا تاريخيًا مهمًا حتى يومنا هذا وقد شيد على شكل حصن عسكري دفاعي قديم بهدف حماية المدينة من الغارات التي تشن ضدها، وحمايتها من دخول الأعداء إليها تلتقي الأطراف الغربية والشمالية والجنوبية للقلعة مع أسوار مدينة سيئون اليمنية التاريخية بالقرب من مدرسة القرن.

تفاصيل ترميم قلعة فلس

منذ حوالي ستة عقود، أصبحت قلعة فلس في حاجة ماسة للترميم، خاصة الجزء الشرقي منها وحضر موت التوجيه ببدء عمليات الترميم، إثر صدور أمر رئاسي بالعناية والمحافظة على الآثار التراثية التاريخية التي هي شاهد ودليل واضح على الحضارة اليمنية قام المجلس المحلي بمحافظة حضرموت بتمويل مشروع ترميم قلعة فلس بمبلغ يقدر بـ 14.8 مليون، ووقع إعداد التصاميم والمخطوطات على أكتاف فرع الهيئة العامة للآثار والمتاحف والمخطوطات، وتوثيقها مراحل مختلفة من بدء العمل، حيث اعتبرت أن ترميم القلعة وإعادة تأهيلها كانت قضية مهمة جدًا على المستوى الوطني، وبعد انتهاء العملية تم التخطيط لوضعها في المصلحة العامة للبلاد، وانتهى ترميم القلعة عام 2005 م.

قصر سيئون ويكيبيديا

يُعرف قصر سيئون بالقصر القديم، ويُعرف أيضًا باسم قصر الكثيري يقع القصر في اليمن في مدينة حضرموت، وتجمع تلك المدينة العديد من الصروح التاريخية الأخرى مثل قلعة فلس، ويعتبر هذا القصر من أقدم وأكبر المباني التاريخية، مبني من الحجارة والطين المعروف بجماله و تناسقها، ويعود عمرها إلى أكثر من مائة عام، وتتواجد صورة القصر على الورقة النقدية اليمنية التي تبلغ قيمتها ألف ريال يمني اتخذ سلاطين ولاية الكثيري القصر مقراً لهم، ومنهم السلطان بدر بن طويرق عام 922 هـ، الذي بنى قلعة فلس الواقعة على تل في قلب سوق سيئون آلاف الزوار حيث تحتوي بداخلها على متحف تاريخي يضم العديد من الأدوات والصور التي تعبر عن هذه الفترة.

مدينة حضرموت عبر التاريخ

تعتبر مدينة حضرموت من أكبر مدن اليمن، وهي من الدول العربية الواقعة في شبه الجزيرة العربية تحتل المدينة أكثر من ثلث مساحة أراضي الجمهورية اليمنية، والمكلا عاصمتها وأكبر مدنها، وتحتل تلك المدينة المرتبة الثالثة من حيث الأهمية بين جميع مدن اليمن، تليها المدن عدن وصنعاء، فضلا عن كونها أهم ميناء في اليمن تقع مدينة حضرموت على بعد ثمانمائة كيلومتر من صنعاء عاصمة اليمن، حيث تقع بين الحدود السعودية اليمنية من الجانب الشمالي، وبين بحر العرب جنوبا من الجهة الشرقية تقع محافظة المهرة على حدودها تقدر مساحة حضرموت بنحو مائة وثلاثة وتسعين ألف كيلومتر مربع، ويقدر عدد سكانها حسب آخر الإحصائيات بنحو مليون وربع مليون نسمة يتسم مناخ المدينة بالتنوع الشديد، فهناك مناطق تتمتع بمناخ ساحلي، وأخرى ذات مناخ صحراوي، فيما تتوزع مناخات المناطق الأخرى بين مناخ معتدل شتاء، ومناخ حار صيفًا، ومناخ جبلي تم تقسيم المحافظة إلى عدة مديريات يبلغ عددها ثلاثين.

الى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن واحدة من أهم المدن التي كانت مكان من أجل الأحداث التاريخية، فقد ورد عن اليمن الكثير من الممالك التي قامت عبر التاريخ، والتي بدورها عملت على إحداث تغيرات جذرية في التاريخ.