سبب مهاجمة سمر العمريطي لمستشفى السلام الدولي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعات القليلة الماضية بالفيديو الذي نشرته  الدكتورة سمر العمريطي على حساباتها في مختلف منصات التواصل، حيث تشكو في هذا الفيديو من مستشفى السلام الدولي بعدما اتجهت إليه من أجل علاج طفلها، وقد لقي هذا المقطع تفاعل كبير بين الناس، كما وأنه تم تداوله بصورة كبيرة، وهو الامر الذي جعل قصتها تنتشر بصورة كبيرة، وقد كانت هناك العديد من التساؤلات التي تتعلق بقصة سمر العريضي، ومن خلال هذا المقال سوف نعرف سبب مهاجمة سمر العمريطي لمستشفى السلام الدولي.

من هي سمر العمريطي ويكيبيديا

تعتبر سمر العمريطي من بين أطباء التجميل والسمنة والنحافة في الجمهورية العربية المصرية، وقد برزت من خلال ظهورها في العديد من البرامج التي كانت تُبث على القنوات الفضائية، ويشار إلى أنها من مواليد مدينة المنصورة بمصر، بالإضافة إلى أنها تحمل الجنسية المصرية، علما وأنها مرحلتها المدرسة كانت في مدرسة سانت ماري بشبرا، وحصلت الدكتورة سمر العمريطي على شهادتها في هذا مجالها من كلية الطب في القصر العيني، ويشار إلى أنها كانت محاضرة في كلية الطب بجامعة القاهرة، وتعيش في الوقت الحالي بمصر الجديدة، ولكنها في الآونة الأخيرة أثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها مقطع فيديو خاص به عن مستشفى السلام الدولي بالمعادي، ومن الجدير ذكره بأن سمر العمريطي هي طبيبة بشرية، كما وأنه استشارية أمراض العظام والعمود الفقري والمناعة.

سبب مهاجمة سمر العمريطي لمستشفى السلام الدولي

نشرت الدكتورة المصرية الشهرية سمر العمريطي مقطع فيديو خاص بها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، والذي ظهرت فيه وهي تشكو من مستشفى السلام الدولي، حيث كان ذلك بعدما ذهبت إلى هذا المكان من اجل علاج طفلها، وأوضحت سمر العمريطي بأنها قامت بدفع مبلغ يُقدر بثلاثين ألف جنيه مصري للمستشفى من أجل علاج طفلها، ولكنها تفاجأت بأن الطبيب الخاص بعلاج الطفل فير موجود بالمستشفى، بالإضافة إلى أنه تم اغلاق الغرفة التي تحتوي على جهاز رسم المخ، وذلك وفقا لما أفادت به سمر العمريطي في مقطع الفيديو، ومن الجدير ذكره بانه بعد انتشار هذا المقطع قامت وزارة الصحة بتشكيل لجنة من إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة في القاهرة من أجل التحقيق في هذا الأمر.

نتائج التحقيق في قضية سمر العمريطي ومستشفى السلام الدولي

يشار إلى أنه بعد انتشار مقطع الفيديو الذي نشرته الدكتورة سمر العمريطي على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تشكو فيه من مستشفى السلام، قامت وزارة الصحة المصرية بتشكيل لجنة من إدارة العلاج الحر في مديرية الصحة بالقاهرة، وذلك من اجل التحقيق في هذا الأمر، بالإضافة إلى إرسال فريق إلى مستشفى السلام الدولي للنظر في الشكوى المرسلة من الدكتورة، وقد أوضحت التحقيقات في هذه القضية بأن غرفة رسم المخ في مستشفى السلام والتي ادعت الدكتور سمر العمريطي بأنها مغلقة تعمل ولا يوجد بها أي مشكلة، فضلا عن وجود جهازين لرسم المخ، بالإضافة إلى أن نتائج تحاليل طفلها طبيعية وسليمة ولا يوجد به أي مشكلة، كما وأن الفاتورة العلاجية التي دفعتها مطابقة لقائمة الأسعار، ومن الجدير ذكره بانه يوجد إقرار من والد المريض بالموافقة على قائمة الأسعار التي تتعلق بالمستشفى.

هكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا من خلاله حول سبب مهاجمة سمر العمريطي لمستشفى السلام الدولي، كما وذكرنا بعض المعلومات التي تتعلق بالدكتورة المصرية سمر العمريطي، بالإضافة إلى معرفة نتائج التحقيق في قضية سمر العمريطي مع مستشفى السلام الدولي.