لماذا حرم الاسلام الربا، هناك الكثير من الأمور والخرافات والعادات التي كانت منتشرة بين الناس في الجاهلية قبل ظهور الدين الإسلامي، فجاء الإسلام بأحكامه العظيمة ففرق بينها وبين حكمها الشرعي، بما في ذلك الربا التي كانت تعد في الجاهلية كالبيع، ولكن الله سبحانه وتعالى حرمها واعتبرها من الذنوب الكبيرة، إذ أن لها أضرار اجتماعية ومالية على كل من الفرد والمجتمع ككل، والآن ابقوا معنا حتى النهاية؛ نظرًا لأننا سوف نتناول من خلال السطور القليلة القادمة الحديث حول لماذا حرم الاسلام الربا.

لماذا حرم الاسلام الربا

جاء الدين الإسلامي ليخرج الناس من ظلمات الجاهلية إلى نور الإسلام، إذ حرم الله سبحانه وتعالى وحذرنا نبيه محمد صلى الله عليه وسلم من الزيادة المشروطة على رأس المال في القرض أو ما تعرف في المجتمع بالربا لحكم عديدة، إذ أنها تنشر الكراهية بين الناس وتؤدي إلى ضعف الاستثمار في البلاد الاسلامية وإخلال التوازن الاقتصادي فيها، وبالتالي ظهور نظام الطبقات في المجتمع التي تتنوع ما بين الطبقة الفقيرة والطبقة المتوسطة والطبقة المخملية، بالإضافة إلى أن الربا فيها ظلم ومشقة وحرج.

تحريم الربا في القرآن والسنة

تحتوي مصادر التشريع الإسلامي على الكثير من الأدلة القاطعة على تحريم الربا، سواء في القرآن الكريم أم السنة النبوية الشريفة أم الإجماع، لذلك أحضرنا لكم في النقاط التالية مجموعة من أدلة التحريم في القرآن والسنة، وهي على النحو التالي:

  • قَالَ تَعَالَى فِي مُحْكَمِ التَّنْزِيلِ: ( وَمَا آتَيْتُم مِّن رِّبًا لِّيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِندَ اللَّـهِ وَمَا آتَيْتُم مِّن زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّـهِ فَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ) .
  • قَالَ اللَّهُ تَعَالَى فِي كِتَابِهِ: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ*وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ*وَأَطِيعُوا اللَّـهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُون) .
  • أكّد النبيّ -صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم- عَلَى تَحْرِيمِ الرِّبَا؛ فَقَالَ فِي خُطبة حجّة الْوَدَاع: (أَلَا وإنَّ كلَّ رِبًا فِي الجاهِلِيَّةِ موضوعٌ، لَكُم رؤوسُ أموالِكم لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ غَيْرَ رِبَا العباسِ بنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ فَإِنَّه موضوعٌ كُلُّهُ) .
  • قال الرسول محمد بن عبد الله -عليه الصَّلَاة والسلام-: (أَلا إنَّما الرِّبا فِي النَّسِيئَةِ).
  • فَقَدْ قَالَ النبيّ -عليه الصَّلَاة والسلام-: (الذَّهَبُ بالذَّهَبِ، والْفِضَّةُ بالفِضَّةِ، والْبُرُّ بالبُرِّ، والشَّعِيرُ بالشَّعِيرِ، والتَّمْرُ بالتَّمْرِ، والْمِلْحُ بالمِلْحِ، مِثْلًا بمِثْل، سَواءً بسَواءٍ، يَدًا بيَدٍ، فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هذِه الأصْنافُ، فَبِيعُوا كيفَ شِئْتُمْ، إذَا كانَ يَدًا بيَدٍ) .
  • قَالَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّـهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىٰ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّـهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) .

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال، إذ تعرفنا فيه بشكل سريع على الربا، ولماذا حرم الدين الإسلامي الربا، كما قدمنا لكم مجموعة من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تؤكد تحريم الربا.