اضرار الزنجبيل للحامل، وهُو من أنواع النباتات من الفصيليّة الزنجبيلية، يتواجَد في المناطق الحارة، وتَحتوي جذوره على زيت طيار، والزنجبيل له طعم لاذع ورائحة نفّاذة ويكون أبيض مُصفرّ، أو سنجابي، وتكون أزهاره صفراء بشفاه أرجوانية ويَستخرج عندما تذبل أوراقه الرمحية، ويتمّ طحنه بَعد تجفيفه، تَكثُر زراعة الزنجبيل في بلاد سريلانكا والفلبين والصين والهند الشرقية وباكستات وجامايكا والمكسيك، ويُستعمل الزنجبيل كنوع من أنواع التوابل التي تُضاف على الأطعمة المختلفة، بالإضافة الى المشروبات الساخنة كالقرفة والسحلب، في هذا الملف نذكر اضرار الزنجبيل للحامل.

فوائد الزنجبيل العامة

فوائد الزنجبيل تفُوق أضراره، فهو يُمثل قِيمة غذائية وعلاجية تعود بنتائج فعالة على جسم وصحة الانسان، ومن أهم فوائد الزنجبيل:

  • يزيد في الحفظ.
  • وسيلة لعلاج أمراض المعدة والأمعاء.
  • طارد للغازات والرياح.
  • يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية.
  • معرق وملطف للحرارة.
  • يدخل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية.
  • يدخل في علاج آلام الحيض.
  • ويبعث الهضم.
  • ويتغرغر به.
  • ويقوى الأعصاب.
  • يقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد أي أنه مضاد حيوي طبيعي.
  • منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر ومقوى.
  • ويجلو الرطوبة عن نوافى الرأس والحلق.
  • يقوي الهرمونات والدم، منشط للدورة الدموية.
  • يفتح السدد ويطرد البلغم إذا مضغ مع المستكى.
  • جيد لظلمة البصر كحلا وشربا.
  • ينفع من سموم الهوام.
  • جيد للحمى التي فيها نافض وبرد.
  • وينفع من الهرم (الشيخوخة).
  • ينفع الكلى والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول.

الأمراض التي يعالجها نبات الزنجبيل

يُعتبر الزنجبيل وصفة طبيعية عِلاجية يَنصحُ بها أصحاب الاختصاص والأطباء لمعالجة بعض الأعراض التي تُصيب صحة الإنسان، ومن أهم الأعراض التي يعالجها.

  • لعلاج العشى الليلي ولتقوية النظر لظلمة البصر والغشاوة.
  • لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان وللتبلد الذهني.
  • لعلاج الصداع الشقيقة.
  • للدوخة ودوار البحر.
  • لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم.
  • وجدت العديد من الدراسات أن الزنجبيل علاج فعال للغثيان لاحتوائه على فيتامين ب6 وهو علاج سريع للغاية للغثيان حيث يمتص بسرعة كبيرة في الجسم.
  • لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية ولعلاج السعال وطرد البلغم.
  • للأرق والقلق وللتوتر العصبي.
  • مفرح ومنعش.
  • لتقوية الجسم وللنشاط وحث الطاقة التناسلية ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول.
  • لتطهير المعدة وتقويتها وملين لعلاج الإمساك وللمغص الناتج عن الإسهال.
  • للقولون العصبي.
  • لفتح شهية الطعام ولعلاج عسر الهضم.
  • لتفتيح سدد الكلى الكبد ولضعف الكبد وكسله.
  • لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء(للزكام ولنزلات البرد وللإنفلونزا).
  • لضيق النفس الربو.
  • للسعة الحشرات.
  • لتصلب المفاصل والفقرات وللروماتيزم.
  • لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول.
  • لعلاج صفرة الوجه ولبياض العين وللسبل.
  • لعرق النسا.
  • لتوسيع الأوعية الدموية ومقوي للقلب.
  • لعلاج الوهن والخمول، والإرهاق والتعب.
  • لتقوية العضلات والأعصاب.
  • قد يكون الزنجبيل علاجا قويا في علاج سرطان الرحم، حيث وجدت دراسة أجريت في جامعة ميتشيجين أن مسحوق الزنجبيل يعمل على موت الخلايا السرطانية بالرحم. كما أظهرت أيضا دراسة في جامعة مينيسوتا أن الزنجبيل قد يعمل على إبطاء نمو خلايا السرطان بالقولون والمستقيم.
  • يمكن مضغ بلورات الزنجبيل من أجل التخلص من المواد العالقة بالرئتين بدلا من تناول سيجارة، كما يمكن أيضا الاستنشاق بهاا من أجل فتح الرئتين والتخلص من البلغم. ويتم تحضير البلورات عن طريق تقشير الزنجبيل الأخضر الطازج وتقطيعه إلى حلقات صغيرة وغليه في السكر والماء حتى يجف الماء ويتشكل في شكل بلورات.
  • يجب عدم أخذ الزنجبيل عند الذين يعانون من القرحة إلا بعد الاستشارة الطبية وكذلك يجب عدم أخذه للذين يعانون من حصى المرارة الا بعد الاستشارة الطبية.

اضرار الزنجبيل للمراة الحامل

يتمّ تناول الزنجبيل كمشرُوب ساخن، ورغم وجود نوع من الحرقة به، إلّا أنّ طَعمه لذيذ، ولكن الإفراط في تناول الزنجبيل قد يُؤدّي إلى أضرار وخصوصًا عند المرأة الحامل:

  • يؤثر تناول الزنجبيل بكثرة على صحة الرحم عند الحامل.
  • إذا استخدم الزنجبيل بكمات كبيرة، فإنّه يسبب زيادة عدد دقات القلب حيث تصبح أعلى من الطبيعي عند الحامل، كما يؤثر على الجهاز العصبي المركزي فيسبب هبوطه.
  • عدم استتخدام الزنجبيل مع الأعشاب الأخرى مثل البابونج والحبلة، لأنّ ذلك قد يؤدي إلى حدوث نزيف.