تجربتي مع الشعير المستنبت في السعودية، تعتبر تجربة زراعة الشعير من التجارب الجديدة التي تهدف إلى زيادة الإنتاجية وتعزيزها مع محاولة تقليل التأثير السلبي الذي قد يلحق بالبيئة الذي وصلت إليه تجربة صنف الشعير من التجارب القديمة التي كان من المفترض استخدامها كغذاء وعلف للأسماك والحيوانات، ولكن تطبيق تلك التجربة حديث إلى حد ما في الدول العربية.

تجربتي مع الشعير المستنبت في السعودية

أعطي تجربة صنف الشعير تقييمًا إيجابيًا للإنتاجية والمياه المستخدمة في تلك الفكرة، بدأت التجربة في خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية وهي فكرة ليست حديثة ولكنها موجودة منذ القدم في الصين وأوروبا ولكن تطبيقها في الدول العربية حديث وبدأت بتطبيق تجربتي عن طريق وضع الشعير الطبيعي في الماء لمدة أربع وعشرين ساعة، ثم أحضرت الأطباق البلاستيكية، وأحدث ثقوبًا فيها من الأسفل، ثم نثر الشعير في هذه الأطباق، واستغرق الأمر ما بين ستة إلى سبعة أيام، لكنني في الحقيقة فعلت ذلك، لا تصل إلى المرحلة المطلوبة إلا بعد مرور اثني عشر يوماً، وطبعاً أن الشعير يُطعم للغنم والحيوان، وقد جفته وكان غذاءً صالحاً وجيداً للغنم، وكان إنتاجه ممتازاً بفضل الله.

شاهد ايضا:اسعار الشعير الجديدة 1443 في السعودية

نمو الشعير في المغرب

في عام 2016 م أكد شاب مغربي أنه أجرى تجارب على زراعة الشعير، وبالفعل وجد أن تجربته نجحت في إطعام الدجاج والحيوانات التي يربيها، ومن خلالها حصل على مدخرات أكبر ونتائج غذائية أعلى ثم يفرغها في صواني، ثم يطبق نظام رش الماء كل ست ساعات، مع ضرورة توفير الإضاءة الليلية لها بإضاءة لمبة نيون عادية، وطبعاً لا يجب تعريضها للشمس بشكل مباشر، بل إضاءةها أثناء يكفي اليوم، وينتج الكيلو كمية تتراوح بين عشرة كيلوغرامات وخمسة عشر كيلوغراما، مما يوفر نسبة عالية من البروتين تزيد عن خمسة وعشرين في المائة من الشعير العادي، ولا يتطلب أكثر من سبعة أيام كحد أقصى للحصول على منتج.

ما هو الشعير المنبت

الشعير المزروع: الشعير المستخدم في صنع البراعم من خلاله، حيث تزرع بذور الشعير بمحلول معد لذلك، ودون الحاجة للاعتماد على التربة، ثم تبدأ جذور الشعير بالنضوج بشكل طبيعي داخل هذا المحلول، ويكون الشعير ينتج في ذلك الوقت سواء كان مقشرًا أم لا، ويمكن التخلص من جميع قشور الشعير عن طريق تحريك البراعم في الماء، وهي خطوة مهمة وضرورية لأن قشور الشعير غير صالحة للأكل، وكثيرًا ما تكون حبوب الشعير تنبت في غضون يومين أو ثلاثة أيام.

فوائد الشعير المنبت للماشية

من خلال تطبيق تجربة صنف الشعير، يتم الحصول على العديد من المزايا والفوائد، خاصة على المستوى الحيواني والمائي والزراعي له العديد من الفوائد الطبيعية نتيجة لما يحتويه من مغذيات مهمة، تتراوح من البروتينات والأحماض الأمينية والفيتامينات والأملاح الضرورية، وسنعرض في الفقرة التالية أهم فوائد إنبات الشعير:

  • توفير ما يقرب من خمسين بالمائة من الأعلاف المخصصة لمزارع الأسماك والحيوانات.
  • من أفضل بدائل البرسيم الحجازي، فهو يوفر ما يقرب من ثمانية وعشرين ضعفًا من المياه المستخدمة في زراعة البرسيم الحجازي.
  • يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المهمة للحيوانات، نتيجة احتوائه على نسبة عالية من البروتين.
  • زيادة الإنتاج الحيواني للثورة، لإسهامها في رفع معدلات الخصوبة، وتعزيز عملية تسمين العجول، وتحسين صحتها بشكل عام.
  • زيادة إنتاج الحليب في الماشية بمقدار الربع على الأقل.
  • توفير غرفة بمساحة خمسين مترا مربعا تكفي لانتاج مائة وثمانين ألف كيلو أي ما يعادل تقريبا زراعة سبعة أفدنة من البرسيم.

اضرار نبتة الشعير

لم يتبين أن هناك أي ضرر على صنف الشعير في الظروف العادية عند تجربته على ما تتغذى عليه الحيوانات، ولكن هناك حالة واحدة قد تسبب الضرر وهي عندما تتعفن وهي ناتجة عن زيادة الأسماك في طبقة البذرة عندما تزرع أكثر من اللازم، وهناك حالات أخرى قد يحدث تعفن نبت الشعير بسبب إهمال متابعة نموه، أو التعرض للرطوبة أو الحرارة الشديدة، أو النقع المفرط لبذوره.

هل ينبت الشعير بديلا عن العلف

كان هناك اختلاف في الرأي بين الخبراء حول ما إذا كان صنف الشعير يمكن الاستغناء عن استخدام العلف للماشية، حيث يعتقد بعضهم أنه يستغني بالفعل عن العلف لتوفير حوالي خمسين بالمائة من الأعلاف المقدمة للحيوانات للتسمين، بالإضافة إلى ذلك كل طن من الشعير الجاف ينتج ما يتراوح بين ستة إلى ثمانية أطنان من الشعير المنبت، بالإضافة إلى فوائده الغذائية الهائلة للحيوانات، بينما يرى البعض الآخر أن التنويع بين ما هو متوفر من المصادر ضروري بالإضافة إلى تطبيق تجربة النبتة شعير.

شاهد ايضا:جدول استهلاك العلف للدواجن البلدي للتسمين

كيف ينمو الشعير

من مزايا تجربة صنف الشعير أنها لا تتطلب سوى خطوات بسيطة لتنفيذها والاعتماد على الأدوات المتاحة دون الحاجة لمن يطبقها للحصول على خبرة كبيرة، ولكن هناك بعض النصائح التي يجب تقديمها لمن يقوم بتنفيذها هذه التجربة ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:

  • استخدم حبوب الشعير الكاملة بقشر مسالم، وتجنب استخدام القشور المتشققة.
  • تجنب استخدام الشعير المعالج بالكيماويات، ولكن يجب استخدام الشعير في عبوات محكمة الإغلاق.
  • اغسلي نصف كوب من الشعير وضعيه في وعاء سعة ربع جالون.
  • نضع الماء في الإناء حتى يمتلئ، ثم نغطيه بغطاء شبكي، ونترك الشعير لينقع فيه لمدة ست ساعات على الأقل.
  • تصفية المياه من الشعير تماما.
  • يوضع الشعير في صواني أو وعاء كبير، مما يسمح للشعير بالانتشار في كامل مساحة الصواني.
  • يجب إضاءة الغرفة أو البيئة المحيطة بالشعير في جميع الأوقات لتعويض قلة التعرض لأشعة الشمس.
  • يُروى الشعير باستمرار بالماء عن طريق الرش.
  • يجب استبدال الماء من حين لآخر لتجنب تعفن الشعير.
  • بعد حوالي ثلاثة أيام، تبدأ براعم الشعير الصغيرة في النمو، والتي تنضج عادةً في غضون أسبوع.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا بشكل مفصل على تجربتي مع الشعير المستنبت في السعودية، وما هي اشهر الامور التي يجب اتباعها من اجل نحاح الكثير من المحاصيل التي يرغب بها المواطن.